قديم 2016-08-18, 22:00
رقم المشاركة : 1  
الصورة الرمزية iyad05
iyad05
:: مشرف ::
على المنتديات الــعامة
افتراضي العدد المركب

العدد المركب


من المعروف أنّ الأعداد كثيرة وكبيرة جداً، لها بداية محددة تبدأ من الصفر، وليس لها نهاية، والكثير منا يُخطئ في استخدامها و صياغتها بالشكل الصحيح، فلكلّ عدد مفرد كان أو مركب القاعدة الخاصّة في كتابته، وهذا شرح مُبَسط لقواعد كتابة العدد.

كيفيّة كتابة الأعداد :

*العددان (1،2)، هذان العددان يكتفيان بالمفرد والمثنى للدلالة عليهما، وهما عددان يتوافقان مع المعدود دائماً، سواء كان مؤنثاَ أم مذكراً، نقول: جاءَ كلبٌ واحد، ونقول: جاءت حمامتان اثنتان.

*الأعداد من (3_9)، هذه الأعداد لا توافق المعدود، سواء في المؤنث أو المذكر، مفردة كانت أم في عدد مركب، ويكون إعراب العدد فيها حسب موقعه في الجملة، وإعراب معدودها يكون مضافاً إليه، فإذا جاءت في عدد مفرد نقول: جاء ثلاثةُ كلابٍ، فتعرب على النحو التالي، جاء: فعل ماضٍ مبني على الفتح، ثلاثةُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، كلابٍ: مضاف إليه مجرور بالكسر الظاهر، ونقول: رأيتُ أربعَ حماماتٍ، فتعرب رأيتُ: فعل ماضٍ والتاء تاء التأنيث، أربعَ: مفعول به منصوب الفتحة الظاهرة، حماماتٍ: مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة، أما إذا جاءت في عدد مركب فإنها توافق معدودها فنقول: إني رأيت أحدَ عشرَ كوكباً.

*العدد(10)، هذا العدد لا يوافق المعدود سواء في المذكر أو المؤنث، فإذا جاء في عدد مفرد نقول: جاء عشرةُ كلاب، ونقول: رأيتُ عشرَ حماماتٍ، أما إذا جاء في عدد مركب فنقول: جاءَ خمسةَ عشرَ كلباً، ونقول رأيتُ خمسَ عشرةَ امرأةً.

*العدد(11)، وهو عدد مركب من جزئين، العدد واحد، والعدد عشرة، ويتوافق الجزآن مع المعدود سواء في المذكر أو المؤنث، ويأتي فيه المعدود مفرداً منصوباً على التمييز، والعدد (11) مبني على فتح الجزئين، نقول: جاءَ أحدَ عشرَ كلباً، فيكون إعرابها جاء: فعل ماضٍ مبني على الفتح الظاهر، أحدَ عشرَ: فاعل مبني على فتح الجزئين في محل رفع، كلباً: تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة، ونقول رأيتُ إحدى عشرةَ حمامةً.

*العدد (12)، وهو عدد مركب من جزئين، يعامل فيه العدد الأول معاملة المثنى فيرفع بالألف ، ويجر وينصب بالياء، والعدد الثاني يكون مبنياً على الفتح، ويطابق العددان معدودهما سواء في المذكر أو المؤنث، ويكون المعدود مفرد منصوب على التمييز، فنقول: رأيت اثني عشرَ كلباً، فيكون إعراب اثني عشر: مفعول به منصوب يالياء في جزئه الأول، ومبني على الفتح في جزئه الثاني، وكلباً: تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة.

*الأعداد من(13_19)، وهي أعداد مركبة من جزئين( ثلاثة_تسعة مع عشرة)، الجزء الأول فيها يخالف المعدود، والجزء الثاني يطابق المعدود، ومعدودها يكون مفرداً منصوب على التمييز، فنقول:جاء ثلاثةَ عشرَ كلباً، إعراب ثلاثة عشر: فاعل مبني على فتح الجزئين في محل رفع، وكلباً: تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة، ونقول: رأيت أربعَ عشرةَ حمامةً، أربع عشرة إعرابها يكون: مفعول به مبني على فتح الجزئين في محل نصب.

*الأعداد من (20_90)، تعرف بألفاظ العقود، وهي أعداد ثابتة لا تتأثر بالمعدود، وتعرب إعراب جمع المذكر السالم، (ترفع بالواو، وتنصب وتجر بالياء)، ومعدودها يكون مفرداً منصوباً على التمييز، نقول: جاء ثلاثةٌ وعشرون كلباً، ثلاثة تعرب فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة، الواو حرف عطف، عشرون: اسم معطوف مرفوع بالواو.

*الأعداد (مائة، ألف، مليون)، وهي أعداد ثابتة أيضاً، لا تتأثّر بمعدودها، ويكون معدودها مفرداً مجروراً دائماً، ويكون إعرابه مضافاً إليه، نقول: جاء مائةُ كلبٍ، مائة تعرب: فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة، كلبٍ: مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة، ونقول جاء مائة وخمسة وعشرون كلباً.


المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


العدد المركب


« حالات همزة الوصل | أنا و ''العالية" وجسد الغريبة ـ قصة : ياسين المرزوكي »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 06:42
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc