قديم 2011-11-11, 13:00
رقم المشاركة : 1  
رقية
:: سوفت نشيط ::
افتراضي الطهارة ( المياه و أقسامها )

الطهارة ( المياه و أقسامها )

القسم الأول : ” من المياه

الماء المطلق : و حكمه أنه طهور : أى أنه طاهر فى نفسه مطهر لغيره و يندرج تحته من النواع ما يأتى :

1- ماء المطر و الثلج و البرد :
لقوله تعالى بسورة الأنفال : ” وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ … (11) “

و قوله تعالى بسورة الفرقان : ” وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا (48) “

صحيح مسلم. الإصدار 2.07 - للإمام مسلم >> الجزء الأول >> 5 - كتاب المساجد ومواضع الصلاة >> (27) باب ما يقال بين تكبيرة الإحرام والقراءة

(598) حدثني زهير بن حرب. حدثنا جرير عن عمارة بن القعقاع، عن أبي زرعة، عن أبي هريرة؛ قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، إذا كبر في الصلاة، سكت هنية قبل أن يقرأ. فقلت: يا رسول الله! بأبي أنت وأمي! أرأيت سكوتك بين التكبير والقراءة، ما تقول؟ قال “أقول: اللهم! باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب. اللهم! نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس. اللهم! اغسلني من خطاياي بالثلج والماء والبرد”.


147 -

2- ماء البحر


سنن الترمذي (وشرح العلل)، الإصدار 2.12 - للإمام الترمذي >> المجلد الأول >> أبواب الطهارة >> 52- بَابُ مَا جَاءَ في مَاءِ البَحرِ أَنَّهُ طُهور

حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ عَنْ مَالِكٍ ح وَحَدَّثَنَا الأَنْصَارِيُّ إِسْحَقُ بنُ مُوسَى حَدَّثَنَا مَعْنٌ حَدَّثَنَا مَالِكٌ عَنْ صَفْوَانَ بن سُلَيْمٍ عَنْ سَعِيدِ بن سَلَمَةَ مِنْ آلِ ابن الأَزْرَقِ أَنَّ المُغِيرَةَ بن أَبِي بُرْدَةَ - وَهُوَ مِنْ بَنِي عَبْدِ الدَّارِ - أَخْبَرَهُ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ:

69-
“سَأَلَ رَجُلٌ رَسُولَ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّا نَرْكَبُ البَحْرَ وَنَحْمِلُ مَعَنَا القَلِيلَ مِنَ الْمَاءِ، فَإِنْ تَوَضَّأْنَا بِهِ عَطِشْنَا، أفَنَتَؤَضَّأُ مِنْ مَاءِ البَحْرِ. فَقَالَ رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: هُوَ الطَّهورُ مَاؤُهُ، الحِلُّ مَيْتَتُهُ”.




3- ماء زمزم
مسند الإمام أحمد. الإصدار 2.04 - للإمام أحمد ابن حنبل >> المجلد الأول. >> ومن مسند علي بن أبي طالب رضي الله عنه

حدثنا عبد الله حدثني أحمد بن عبدة البصري حدثنا المغيرة بن عبد الرحمن بن الحرث المخزومي حدثني أبي عبد الرحمن بن الحرث عن زيد بن علي بن حسين بن علي عن أبيه علي بن حسين عن عبيد الله بن أبي رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن:

-النبي صلى الله عليه وسلم وقف بعرفة وهو مردف أسامة بن زيد فقال: هذا الموقف وكل عرفة موقف ثم دفع يسير العنق وجعل الناس يضربون يمينا وشمالا وهو يلتفت ويقول: السكينة أيها الناس السكينة أيها الناس حتى جاء المزدلفة وجمع بين الصلاتين ثم وقف بالمزدلفة فوقف على قزح وأردف الفضل بن عباس وقال: هذا الموقف وكل المزدلفة موقف ثم دفع وجعل يسير العنق والناس يضربون يمينا وشمالا وهو يلتفت ويقول: السكينة السكينة أيها الناس حتى جاء محسرا فقرع راحلته فخبب حتى خرج ثم عاد لسيره الأول حتى رمى الجمرة ثم جاء المنحر فقال: هذا المنحر وكل منى منحر ثم جاءته امرأة شابة من خثعم فقالت: إن أبي شيخ كبير وقد أفند وأدركته فريضة الله في الحج ولا يستطيع أداءها فيجزئ عنه أن أؤديها عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: نعم وجعل يصرف وجه الفضل بن عباس عنها ثم أتاه رجل فقال: إني رميت الجمرة وأفضت ولبست ولم أحلق قال: فلا حرج فاحلق ثم أتاه رجل آخر فقال: إني رميت وحلقت ولبست ولم أنحر فقال: لا حرج فانحر ثم أفاض رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعا بسجل من ماء زمزم فشرب منه وتوضأ ثم قال: انزعوا يا بني عبد المطلب فلولا أن تغلبوا عليها لنزعت قال العباس: يا رسول الله إني رأيتك تصرف وجه ابن أخيك قال: إني رأيت غلاما شابا وجارية شابة فخشيت عليهما الشيطان.

، أو بسبب مقره أو بمخالطة ما لا ينفك عنه غالبا كالطحالب و ورق الشجر فإن اسم الماء المطلق يتناول باتفاق العلماء و الأصل في هذا الباب أن كل ما يصدق عليه اسم الماء مطلقا عن التقييد يصح التطهر به

4- الماء المتغير بطول المكث
قال الله تعالى بسورة المائدة : ” فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا … (6) “

القسم الثاني : ” الماء المستعمل “


و هو المنفصل من أعضاء المتوضئ و المغتسل و حكمه أنه طهور كالماء المطلق سواء بسواء اعتبارا بالأصل حيث كان طهورا و لم يوجد دليل يخرجه عن طهوريته

مسند الإمام أحمد. الإصدار 2.04 - للإمام أحمد ابن حنبل >> المجلد السادس. >> ( أحاديث فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ) >> (حديث الربيع بنت معوذ بن عفراء رضي الله عنها )

حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا وكيع عن سفيان عن عبد الله بن محمد بن عقيل قال حدثتني الربيع بنت معوذ بن عفراء قالت:

-كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتينا فيكثر فأتانا فوضعنا له الميضأة فغسل كفيه ثلاثا ومضمض واستنشق مرة مرة وغسل وجهه ثلاثا وذراعيه ثلاثا ومسح رأسه بما بقي من وضوئه في يديه مرتين بدأ بمؤخره ثم رد يده إلى ناصيته وغسل رجليه ثلاثا ومسح أذنيه مقدمهما ومؤخرهما.

صحيح البخاري، الإصدار 2.03 - للإمام البخاري >> الجزء الأول >> 5 - كتاب الغسل. >> 23 - باب: عرق الجنب، وأن المسلم لا ينجس.

حدثنا علي بن عبد الله قال: حدثنا يحيى قال: حدثنا حميد قال: حدثنا بكر، عن أبي رافع، عن أبي هريرة:

279 -
أن النبي صلى الله عليه وسلم لقيه في بعض طريق المدينة وهو جنب، فانخنست منه، فذهب فاغتسل ثم جاء، فقال: (أين كنت يا أبا هريرة) قال: كنت جنبا، فكرهت أن أجالسك وأنا على غير طهارة، فقال: (سبحان الله، إن المسلم لا ينجس).

ووجه دلالة الحديث أن المؤمن إذن كان لا ينجس فلا وجه لجعل الماء فاقدا للطهورية بمجرد مماسته له إذ غايته التقاء طاهر بطاهر و هو لا يؤثر قال ابن المنذر : روى عن على و ابن عمر و ابي أمامة و عطاء و الحسن و مكحول و النخعى : أنه قالوا فيمن نسي مسح رأسه فوجد بللا في لحيته : يكفيه مسحه بذلك ، قال : و هذا يدل على انهم يرون الماء المستعمل مطهرا و به أقوال و هذا المذهب إحدى الروايات عم مالك و الشافعى و نسبه ابن حزم إلى سفيان الثورى و أبي ثور و جميع أهل الظاهر .

القسم الثالث : ” الماء الذي خالطه كالصابون و الزعفران و الدقيق و غيرها من الأشياء التى لا تنفك عنها غالباً ”





و حكمه أنه طهور ما دام حافظا لإطلاقه فإن خرج عن إطلاقه بحيث صار لا يتناوله اسم الماء المطلق كان طاهرا في نفسه غير مطهر لغيره

صحيح البخاري، الإصدار 2.03 - للإمام البخاري >> الجزء الأول >> 29 - كتاب الجنائز. >> 8 - باب: غسل الميت ووضوئه بالماء والسدر.

حدثنا إسماعيل بن عبد الله قال: حدثني مالك، عن أيوب السختياني، عن محمد بن سيرين، عن أم عطية الأنصارية رضي الله عنها قالت:

1195 -
دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم، حين توفيت ابنته، فقال: (اغسلنها ثلاثا، أو خمسا، أو أكثر من ذلك إن رأيتن ذلك، بماء وسدر، واجعلن في الآخرة كافورا، أو شيئا من كافور، فإذا فرغتن فآذنني). فلما فرغنا آذناه، فأعطانا حقوه، فقال: (أشعرنها إياه). تعني إزاره.

و الميت لا يغسل إلا بما يصح به التطهير للحى .

سنن ابن ماجه. الإصدار 1,13 - للإمام ابن ماجه >> الجزء الأول >> 1-كتاب الطهارة وسننها. >> (35) بَاب الرجل والَمْرأة يغتسلان مِنْ إناء واحد

حَدَّثنَا أَبُو عامر الأشعري، عَبْد اللَّه بْن عامر. حَدَّثنَا يَحْيَى بْن أَبِي بكير. حَدَّثنَا إبراهيم بْن نافع، عَن ابْن أَبِي نجيح، عَن مجاهد، عَن أم هانئ؛

378 -
أَن الْنَّبِيّ صَلى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَمْ اغتسل وميمونة مِنْ إناء واحد، فِيْ قصعة، فيها أثر العجين. [ش (فِيْ قصعة) أَي مِنْ قصعة].

ففى الحديثين وجد الأختلاط إلا انه لم يبلغ بحيث يسلب عنه إطلاق اسم الماء عليه .



القسم الرابع : ” الماء الذي لاقته النجاسة “



و له حالتان :

الأولى : أن تغير النجاسة طعمه أو لونه أو ريحه و هو في هذه الحالة لا يجوز التطهر به إجماعا نقل ذلك ابن المنذر و ابن الملقن .

الثانية : أن يبقى الماء على إطلاقه : بأن لا يتغير أحد أوصافه الثلاثة . و حكمه أنه طاهر مطهر قل او كثر دليل ذلك :

رياض الصالحين، الإصدار 2.09 - للإمام أبو زكريا يحيى بن شرف النووي >> الكتاب الأول >> 74 - باب الحلم والأناة والرفق

وعن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال: بال أعرابي في المسجد فقام الناس إليه ليقعوا فيه. فقال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: <دعوه وأريقوا على بوله سجلاً من ماء أو ذنوباً من ماء، فإنما بعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين> رَوَاهُ البُخَارِيُّ.

636 -
مسند الإمام أحمد. الإصدار 2.04 - للإمام أحمد ابن حنبل >> المجلد الثالث. >> مسند أبي سعيد الخدرى رضي الله عنه

حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا أبو أسامة حدثنا الوليد بن كثير عن محمد بن كعب عن عبيد الله بن عبد الله وقال أبو أسامة مرة عن عبيد الله بن عبد الرحمن بن رافع بن خديج عن أبي سعيد الخدري قال: -قيل يا رسول الله أنتوضأ من بئر بضاعة وهي بئر يلقى فيها الحيض والنتن ولحوم الكلاب قال الماء طهور

لا ينجسه شيء.
سنن الترمذي (وشرح العلل)، الإصدار 2.12 - للإمام الترمذي >> المجلد الأول >> أبواب الطهارة >> 50- بَابٌ مِنْهُ آخَرُ

حَدَّثَنَا هَنَّادٌ حَدَّثَنَا عَبْدَةُ عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَقَ عَنْ مُحَمَّدِ بنِ جَعْفَرِ بن الزُّبَيْرِ عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بن عَبْدِ الله بن عُمَرَ عَنْ ابنِ عُمَرَ قَالَ:

67-
“سَمِعْتُ رَسُولَ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يُسْأَلُ عنِ الْمَاءِ يَكُونُ في الفَلاَةِ مِنَ الأَرْضِ وَمَا يَنُوبُهُ مِنَ السِّبَاعِ وَالدَّوَابِّ؟ قَالَ: فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِذَا كَانَ الْمَاءُ قُلَّتَيْنِ لَمْ يَحْمِلِ الْخَبَثَ”.

قَالَ عَبْدَةُ: قَالَ مُحَمَّدُ بنُ إِسْحَقَ؟ القُلَّةُ هِيَ الْجِرارُ، وَالْقُلة الَّتِي يُسْتَقَى فِيْهَا.

قَالَ أَبُو عِيسَى: وَهُوَ قَوْلُ الشَّافِعِيِّ وَأَحْمَدَ وَإِسْحَقَ، قَالُوا: إِذَا كَانَ الْمَاءُ قُلَّتَيْنِ لَمْ يُنَجِّسْهُ شَيْءٌ، مَا لَمْ يَتَغَيَّرْ رِيحُهُ أَوْ طَعْمُهُ، وَقَالَوا: يَكونُ نَحْواً مِنْ خَمْسِ قِربٍ.



المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

التعديل الأخير تم بواسطة hicham27 ; 2011-11-11 الساعة 14:57.
قديم 2011-11-11, 14:58
رقم المشاركة : 2  
الصورة الرمزية hicham27
hicham27
.:: مؤسس و مدير الموقع ::.
  • Morocco
افتراضي رد: الطهارة ( المياه و أقسامها )
بارك الله فيك اختي رقية

و جعله في ميزان حسناتك
قديم 2011-11-12, 00:30
رقم المشاركة : 3  
jalal77
:: صديق المنتدى ::
افتراضي رد: الطهارة ( المياه و أقسامها )
يعطيـــــــــــــــك الـــــــــــــــــف عافيـــــــــــــــــة

وبارك الله فيك على هذا اموضوع القيم
إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


الطهارة ( المياه و أقسامها )


« زيد بن ثابت | جامع القرآن | صفات السبعين ألفاً الذين يدخلون الجنة بغير حساب »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 21:38
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc