قديم 2012-03-19, 16:56
رقم المشاركة : 1  
الصورة الرمزية hicham27
hicham27
.:: مؤسس و مدير الموقع ::.
  • Morocco
افتراضي الدولار الأميركي يواجه خطر تحوّل التصحيح الى انعكاس أعمق

الدولار الأميركي يواجه خطر تحوّل التصحيح الى انعكاس أعمق



اختبر الدولار تحوّلاً هبوطيًا مفاجئًا في الساعات الثمانية والأربعين الأخيرة من أسبوع التداولات المنصرم. إنّ هذا التحرّك الذي أعاد العملة الى مسارها التقليدي "المعروف بالملاذ الآمن" يشير الى أنّ تسارعها الصعودي الإستثنائي قد يخسر الزخم. أمّا على الصعيد الفنّي، فتجدر الإشارة الى أنّ توقيت ذلك التحرّك يتزامن مع اختبار مؤشر الدولار داو جونز أف.أكس.سي.أم مستوى 10100 (ذروة النطاق الذي ساد في يناير من العام السابق) وبلوغ اليورو/دولار مستوى 1.3000. عندما تتدهور الأساسيات، غالبًا ما تتمتّع الحواجز الفنّية بتأثيرات أكبر على تحرّكات الأسعار.






المسار المستقبلي هو عبارة عن مزيج من المخاوف الأساسية المتأصّلة ومصالح المضاربة الكامنة والتأثيرات الفنّية الحاضرة دومًا. خلال الأسابيع القليلة الماضية، لاحظنا تحوّل ملحوظ في ارتباطات الأجل البعيد. لربّما شكّل موقع الدولار كعملة ملاذ آمن أكثر الإرتباطات شهرة بالنسبة الى الأسواق في الأعوام القليلة الماضية. لقد توقّعنا سير العملة المعيارية في الإتّجاه المعاكس لمؤشر S&P500 وغيره. فرأينا بلوغ مؤشر الأسهم مستوى 1400، بينما تقدّم مؤشر الدولار الى مقاومة النطاق المذكور أعلاه.
من المحتمل أن تعزى سلّة الأحداث غير الإعتيادية تلك الى عدد من العوامل: تسارع الأسهم الصعودي الزائف المستعدّ للإنهيار؛ التغيير المنهجي لوظيفة الأخضر كعملة تمويل ذات سيولة مرتفعة؛ أو لربّما كان ذلك بكلّ بساطة عبارة عن انعكاس لإفتقار الإقتناع الكامن وراء اتّجاهات شهية المخاطر. في الواقع، اجتمعت العوامل جميعها. بالنسبة الى الأخضر، لا تترجم جاذبية الملاذ الآمن بالضرورة بعملة التمويل الأمثل للمصالح المبنيّة على فروقات الفوائد. ومع اتّباع سياسة المعدّلات الصفرية، تغرق أسواق رؤوس الأموال بالحوافز ويصرّ بنك الاحتياطي الفدرالي على الحفاظ على السياسة الفضفاضة حتّى العام 2014؛ فهوت العملة إثر ذلك.

عندما نتواجد عند الحدود القصوى لذلك الإتّجاه، ثمّة حساسية مفرطة أزاء أقلّ التحوّلات التي تطرأ على المشهد الأساسي. وكما نتوقّع أن يؤدّي أوّل تخفيض للمعدّلات (أو توقعات تبلور سيناريو مماثل) الى هبوط عملة ذات عائدات مرتفعة كالدولار الأسترالي على سبيل المثال، عندما تئن شروط الدولار المرتبطة بالتجارات المبنيّة على فروقات الفوائد الملائمة تحت وطأة الإكراه، تبدي الأسواق ردود فعل هائلة. ومع إصدار بنك الاحتياطي الفدرالي قرار فائدته في الأسبوع السابق، تمّ تسريع تلك العملية. كما لم يوفر الرئيس بن برنانكي في خطابه أي دلائل على الجولة الثالثة من التيسير الكمّي، فإعتمدت المجموعة آفاق إيجابية للنمو وقوّضت توقعات توسيع دائرة الحوافز. في الواقع، أظهرت المقايضات تنامي توقعات رفع المعدّلات بمقدار 25 نقطة أساسية منتصف العام 2014، كما تقدّمت عائدات سندات الخزانة المستحقّة في عشرة أعوام. مع ذلك، هل يعتبر هذا الإتّجاه مستدام؟ هل ستستهلّ الأسواق تسارعًا صعوديًا على خلفية تقديرات مماثلة. من المستبعد تبلور ذلك.
مرّة جديدة، ما يهمّ هو اتّجاهات شهية المخاطر. إذا ما واصلت أسواق رؤوس الأموال (S&P500) ارتفاعها إثر تحسّن آفاق النمو واستقرار المعدّلات المتنامية، سيستعيد الدولار ذات العائدات المتدنّية ارتباطاته التقليلدية. على الرغم من ذلك، لا يجب استبعاد السيناريو المقابل الكامن ألا وهو: التحوّل الملحوظ لنفور المخاطر. في حال تحسّن أداء أسواق رؤوس الأموال على خلفية الحوافز، من المحتمل أن تتدهور اتّجاهات الثقة.

المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

قديم 2012-03-25, 20:38
رقم المشاركة : 2  
الصورة الرمزية Mr MoHaMMed
Mr MoHaMMed
:: مراقب ::
على الاقسام الفضائية
  • France
  • إرسال رسالة عبر Skype إلى Mr MoHaMMed
افتراضي رد: الدولار الأميركي يواجه خطر تحوّل التصحيح الى انعكاس أعمق
شكرا لك اخي هشام
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc