قديم 2012-05-28, 14:55
رقم المشاركة : 1  
samirino
:: سوفت ماسي ::
افتراضي العدسات دون استشارة طبية تعفن العين

العدسات دون استشارة طبية تعفن العين

العدسات دون استشارة طبية تعفن العين




يرغب الكثير من الناس في وضع العدسات الطبية كبديل عن النظارات لاعتبارات جمالية ترمي بضلالها على نفسية البعض. في السطور التالية يقدم الدكتور عبد الحق بوشتة اختصاصي في طب العيون أهم الخطوات الاحترازية التي يتوجب اتخاذها قبل وضع العدسات. كما يظهر بعض الأخطاء التي تتسبب في ظهور بعض المشاكل. يعتقد البعض أن وضع العدسات خطوة بسيطة لا تستدعي المراقبة الطبية، حيث يكتفي البعض باستشارة الصيدلي أو صانع النظارات لكن الدكتور عبد الحق بوشتة يرى أن الأمر يتطلب إجراء مجموعة من الفحوصات من أجل الوقوف على صحة المريض للتأكد من كونه لا يعاني من الحساسية، و جفاف العين بسبب قلة الدموع، ويمكن لهذه الحالة أن تتسبب في تصلب العدسة وجفافها داخل العين من خلال تفاعلهامع المؤثرات الخارجية، لدى يتوجب استشارة الطبيب من أجل تجنب بعض التداعيات الخطيرة.

يضاف لصحة العين إيجاد القياسات المناسبة لأن العدسات لا توضع بطريقة اعتباطية، والحديث هنا لا يقتصر على قياسات النظر فقط، بل القياسات التي تلائم حجم كل عين، لأن العدسة الكبيرة يمكنها أن تقع، أما العدسة الصغيرة فيمكنها الالتصاق بالقرنية مما يسبب لها الاختناق، ومن المعلوم أن سلامة النظر رهينة بصحة القرنية التي تحتاج للأكسجين والماء الكافيين، لذلك يعد وضع أي جسم غريب داخل العين بطريقة خاطئة سببا في حدوث خلل على مستوى القرنية.
هذا الحذر في التعامل مع العدسات لا يقتصر على العدسات الطبية فقط، بل يشمل أيضا العدسات التي يتم وضعها لأغراض تجميلية محضة، حيث يتوجب على الشخص اتباع نفس الارشادات والاحتياطات.
* أنواع العدسات
تنقسم العدسات إلى صنفين، عدسات مرنة و أخرى صلبة. تتميز المرنة بدرجة كبيرة من النعومة لأنها تتكون من الماء بنسبة تتراوح ما بين 40 الى 60 في المائة، ويعد هذا النوع الأكثر استعمالا بين الناس بنسبة تصل إلى 80 في المائة، وتنقسم بدورها إلى أصناف، وهي أيضا تضم أنواع فمنها العدسات التي توضع ليوم واحد، وهي الأكثر أمانا لأن العدسات كلما تغيرت كلما قلت المشاكل، بسبب تراجع امكانية تجمع الأوساخ والملوثات الموجودة في الهواء، لكن ثمنها يكون مرتفع. هناك العدسات التي تتراوح مدة صلاحيتها ما بين الشهر إلى العامين، «و شخصيا أعتبر أن مدة سنة هي الأفضل خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يحرصون على درجة عالية من النظافة» يقول عبد الحق بوشتة.
من أنواع العدسات نجد اختراع جديد يخول للشخص أن ينام وهو يضع العدسات، «لكنني لا أنصح باستعمال هذا النوع، لأن هناك خطورة في فتح هذا الباب على الرغم من وجود دعايات تروج لإمكانية وضعها أسبوع دون أن تنزع ثم ترمى بعد ذلك» يقول اختصاصي أمراض العيون.
* أشخاص لا يمكنهم وضع العدسات
إذا كشفت الفحوصات أن الشخص يعاني من الحساسية لأن العدسة تعد جسما غريبا داخل العين مما يتسبب في تفاقم مشكل الحساسية. أو لديه جفاف في العين بسبب قلة الدموع فإن العدسات تصبح خيارا مستبعدا. يضاف إلى ذلك طبيعة عمل المريض، حيث تمنع العدسات عن الأشخاص الذين يشتغلون في أماكن معرضة للغبار، أو الأشخاص الذين لهم احتكاك مع النار و الكهرباء، والدماء…لأن العدسات تحتاج للكثير من النظافة، واستعمالها في أماكن غير نظيفة سيؤدي إلى اجتماع الأوساخ بسهولة داخل العين، مما يؤدي لتفاعلات قد تنتج عن مشاكل تهدد سلامة العين.
تمنع العدسات على الأطفال لأنها تحتاج لمستوى معين من الوعي، والمواظبة، والحرص الشديد من أجل استعمالها بطريقة صحيحة.
* الاستعمال الخاطئ للعدسات
يتخوف البعض من استعمال العدسات بحجة وجود العديد من الحالات التي تعرضت لتأثيرات جانبية أدت لمشاكل في العين. لكن الدكتور عبد الحق بوشتة يربط هذه المشاكل بالاستعمال الخاطئ للعدسات. «هناك أشخاص ينامون بالعدسات، مع أننا نخبرهم بضرورة عدم تجاوز ثمان ساعات في اليوم، بينما يهمل البعض وضع العدسات داخل المحلول المنظف، مع أننا نرشده إلى ضرورة وضعها كل ليلة، بينما تصل درجة استهتار البعض إلى وضع العدسات داخل مياه معدنية» يقول اختصاصي أمراض العيون الذي يشرح أن أهمية الماء تتمثل في إزالته للترسبات التي تستقر على سطح العدسات طيلة اليوم، مما يسمح بوضعها في اليوم الموالي بطريقة آمنة لأنها تكون نظيفة.
من الأخطاء التي يقع فيها البعض عدم غسل اليدين جيدا، أو أنه ينظف يديه لكنه يجففهما بواسطة فوطة متسخة، أو يضع يده بعد الغسل على مكان متسخ بما فيه الصنوبر، ينتج عن هذا الوضع تسرب الأوساخ داخل العين.
* نصائح من أجل سلامة العين
يمكن وضع العدسات دون التخوف من ظهور أي تداعيات شريطة اتباع النصائح التالية: الحرص على النظافة. أن لا تتعدى مدة وضع العدسات ثمان ساعات، من أجل توفير الراحة للقرنية «لذا تكون نصيحتنا دائما أن آخر شيء يجب أن يوضع قبل الخروج هو العدسات، وأول شيء يفعله واضع العدسات بعد العودة هو غسل يديه جيدا وإزالة العدسات ووضع نظاراته»
عند ملاحظة أي احمرار أو حكة يتوجب الرجوع للطبيب حتى يتم الوقوف على أصل المشكل، وعادة ما يقع الناس في الخطأ عندما يهملون بعض الأعراض، بل منهم من يستمر في وضع العدسات على الرغم من الألم الذي يشعر به مما يتسبب في مشاكل من قبيل التعفنات التي يؤدي اهمالها إلى حدوث ثقب بالعين. كما ينصح واضع العدسات بإجراء فحص سنوي من أجل فحص الجفون للتأكد من وجود حساسية قد تتسبب فيها العدسات أو محلولها.
* متى يتوجب عليك نزع العدسات
توجد بعض الحالات التي تستلزم نزع العدسات، مثل النوم، الاستحمام لأن الشخص داخل الحمام يكون معرضا أثناء الاغتسال إلى نزول الأوساخ التي تتسرب إلى العدسات وتتسبب في بعض المشاكل. تننزع العدسات أيضا أثناء السباحة في البحر أو المسبح لسببين الأول امكانية سقوط العدسة لأنها أصلا مكونة من الماء، إضافة إلى وجود الملح والكلور في هذه المياه.
إذا كان الشخص يمارس بعض الرياضات التي تفرض نوعا من الحتكاك مع أشخاص آخرين، من قبيل الملاكمة يتوجب عليه نزعها. كذلك بالنسبة للحالات التي يكون فيها نوع من الاقتراب من النار، أو الأماكن الشديدة الحرارة، من قبيل بخار طنجرة الضغط ،لأن العدسة يمكن أن تذوب وتلتصق بالعين. أخيرا ينصح الشخص بإزالة العدسات أثناء تواجده بالبيت واستبدالهم بالنظارات من أجل إراحة العين، والسماح للعدسة بأخذ الوقت الكافي في التنظيف داخل المحلول.

المصدر: الأحداث



المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

قديم 2012-06-08, 11:49
رقم المشاركة : 2  
amamra
:: سوفت جديد ::
افتراضي رد: العدسات دون استشارة طبية تعفن العين
مشكور على المعلومات القيمة
إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


العدسات دون استشارة طبية تعفن العين


« التونسيتان هند صبري ودرة تحصدان الـ"موركس دور" | وفاة مطرب أغنية "البرتقالة" العراقية »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 21:14
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc