قديم 2012-05-31, 20:05
رقم المشاركة : 1  
samirino
:: سوفت ماسي ::
افتراضي سَجنْ رئيس ليبيريا السابق نصف قرن

سَجنْ رئيس ليبيريا السابق نصف قرن




سَجنْ رئيس ليبيريا السابق نصف قرن

لارتكابه جرائم ضد الإنسانية خلال حرب سيراليون







قضت محكمة خاصة مدعومة من الأمم المتحدة أمس، بسجن الرئيس الليبيري السابق تشارلز تايلور 50 عاماً، لاتهامه بالمساعدة والتحريض على ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية خلال الحرب الأهلية في سيراليون.

وقال كبير ممثلي الادعاء في المحكمة الخاصة بسيراليون بريندا هوليس: إن «الحكم لن يعيد الأطراف المبتورة ولا يداوي الجروح، لكن يحقق بعض العدالة للضحايا»، مضيفاً: «اليوم ليس يوم سعادة، ولكنه يوم مهم للغاية». وقبيل إعــلان الحكم، أكد القــاضي ريتشارد لوسيك، أن «تدخلات تايلور في الحرب في سـيراليون أدت إلى وقـوع أعمال سيئة سرقت براءة الجنود الأطفال»، مشيراً إلى أن «المحكمة لم تأخذ في الاعتبار أي عوامل رأفة في تحديد طول المدة».
وخلال جلسة المحاكمة التي بثت على الهواء مباشرة في فري تاون، حضرت جاكويلين كروماه «55 عاماً» والتي فقدت أبناءها الأربعة في صراع سيراليون، إذ قالت في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية: «إنني سعيدة لرؤيته يعاني مما حدث. بالنسبة لي أشعر بأن هذا يوم جميل في سيراليون».
من جانبه، قال تالبوي تيوزداي أحد الجنود الأطفال السابقين الذي حارب في وحدة تايلور خلال صراع ليبيريا: «50 عاماً.. كثير للغاية، لقد قالوا إن 80 عاماً فترة طويلة، ولكن تايلور رجل عجوز بالفعل فإن 50 عاماً ليست مسألة مختلفة».
ويعد الحكم على تايلور ثاني أطول حكم بالسجن بعد أن قضت المحكمة في وقت سابق بسجن زعيم المتمردين في سيراليون عيسى سيساي 52 عاماً. ومن المرجح أن يقضي تايلور عقوبته في سجن بريطاني يخضع لحراسة أمنية مشددة، على الرغم من أن المكان المحدد لاحتجازه سيعلن في وقت لاحق.
يذكر أن تايلور أول رئيس دولة سابق يدان من جانب محكمة دولية منذ محاكمات نورمبرج، إذ لقيت إدانته إشادة واسعة ووصفت بــ «اللحظة التاريخية» والسابقة التاريخية.
تايلور عاشق النزاعات

أغرق تشارلز تايلور 64 عاماً جزءاً من منطقة غرب إفريقيا في سلسلة من النزاعات الدامية خلال حقبة التسعينات، إذ درس في الجامعة الأميركية ثم عمل في الإدارات المتعاقبة في ليبيريا قبل أن يصبح زعيماً متعطشاً للسلطة ورئيساً مثيراً للجدل ومخشي الجانب بين الأعوام 1997 و2003 .
ولجأ تايلور إلى الولايات المتحدة في العام 1983 هرباً من اتهامات باختلاس 900 ألف دولار، إذ سُجن لكنه فرّ من سجنه إلى ساحل العاج ومنها إلى ليبيا، حيث مرّ بمعسكرات للتدريب. وبعد 6 أعوام كاملة وفي ليلة عيد الميلاد في العام 1989، فجّر في ليبيريا واحدة من أشرس الحروب الأهلية في القارة السوداء معتمداً على التجنيد الإجباري للأطفال، إذ اتهم مقاتلوه بارتكاب أكثر المجازر والفظائع وحشية، وعمليات بتر الأعضاء والاغتصاب.
وفي العام 1997 بعد توقيع اتفاق سلام برعاية الأسرة الدولية، انتخب الليبيريون زعيم الحرب رئيساً للدولة بعد أن أصبح الرجل القوي في البلاد.


المصدر:
  • لاهاي - «د ب ا»

المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


سَجنْ رئيس ليبيريا السابق نصف قرن


« قائد طائرة مصرية يرفض انتظار سفيرة أميركا ويقلع بدونها | القضاء القطري يوقف 5 أشخاص بينهم ابنة وزير في تحقيقات «حريق فيلاجيو» »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 16:31
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc