قديم 2012-06-28, 07:23
رقم المشاركة : 1  
samirino
:: سوفت ماسي ::
افتراضي الشرطة الأوكرانية تبصق على جواز سفر جزائري

الشرطة الأوكرانية تبصق على جواز سفر جزائري



الشرطة الأوكرانية تبصق على جواز سفر جزائري

صاحبه أراد متابعة كأس أوروبا فأهين بمطار كييف





لم يكن الشاب أحمد بن عودة، 25 سنة، يدري أن ذهابه إلى أوكرانيا لمشاهدة مقابلات كأس أوروبا للأمم 2012 التي ستنطلق مجرياتها الجمعة المقبل، سيكلفه خسارة مبلغ 25 مليون سنتيم والأغلى من هذا كرامته، بعد تعرضه لإهانة شديدة بمطار العاصمة الأوكرانية كييف، وقيام عون مراقبة جوازات السفر بالبصق على هذه الوثيقة، قائلا له: ''...الجزائريون وسخون''.
بكثير من الحسرة تحدث إلينا الشاب أحمد بن عودة، المنحدر من بلدية دراق في المدية، لدى زيارته لمقر الجريدة أمس، وهو يسرد علينا تفاصيل رحلته والإهانة التي تعرض لها في أوكرانيا، حيث قال إنه مع اقتراب موعد انطلاق أورو ,2012 قصد سفارة أوكرانيا في الجزائر، وهناك التقى بشخص ينحدر من ولاية باتنة يقوم بجلب دعوات من الوكالات السياحية في أوكرانيا، وبعد اتصال محدثنا بالشخص المعني، وحصوله على الدعوة ووثيقة الحجز في الفندق لمدة شهر، قام بإيداع ملف التأشيرة لدى مصالح القنصلية الأوكرانية في حيدرة بالعاصمة، وبتاريخ 26 ماي المنصرم تسلم جوازه وبه التأشيرة، ويوم الأحد الماضي استقل أحمد الطائرة المتوجهة إلى مدينة روما الإيطالية، وقام هناك بالتوقف التقني، ليركب طائرة أخرى متوجهة إلى أوكرانيا.
يواصل بن عودة حديثه بالقول إنه بمجرد وصوله إلى مطار العاصمة كييف في نفس اليوم في حدود الساعة الخامسة وعشرين دقيقة مساء، ومروره عبر شرطة الحدود ومعاينة وثائقه، تفقد أحد أعوان الأمن جواز سفره، ولما اكتشف أنه جزائري، قام بحركة استفزازية وبصق على جواز سفره قائلا له بلهجة فرنسية ركيكة: ''الجزائريون وسخون''، عندها قام الشاب بن عودة بنهي العون طالبا منه عدم إهانة بلاده، فما كان من العون سوى الضحك بسخرية والانصراف، ليعود مجددا طالبا من أحمد أن يمضي على ورقتين، وهو ما رفضه جملة وتفصيلا، خصوصا أن الورقتين كانتا مكتوبتين باللغة الأوكرانية. ولما استفسر عن محتواهما، أخبروه أنه بعد إمضائه سيعاد ترحيله إلى الجزائر، دون أن تقدم له الأسباب، كما أنه منع من الاتصال بالسفارة الجزائرية في أوكرانيا، أو مسؤولي المطار. ويضيف محدثنا أنه بعد ذلك مباشرة نقل إلى مطار محاذ، وتم احتجازه داخل مكتب دون أن يقدموا له أي شيء، لا ماء ولا طعام، سوى فنجان قهوة اشتراه بنقوده بعدما ألح على الحارس. وفي تلك الأثناء قام أحمد بإرسال رسالة قصيرة بهاتفه النقال لأخيه في الجزائر أخبره بمشكلته، فقام هذا الأخير بإرسال فاكس إلى سفارة الجزائر في أوكرانيا يخبرهم فيها بمشكلة أخيه، إلا أنه لم يتلق أي رد. وفي اليوم الموالي، صبيحة أول أمس، في حدود الساعة ، تم ترحيله نحو الجزائر بتذكرة العودة التي كانت بحوزته، وهو مقيد اليدين من طرف الشرطة.
وفور وصوله إلى الجزائر توجه مباشرة إلى السفارة الأوكرانية، وأبلغهم بتعرضه إلى الإهانة، طالبا منهم توضيحات بخصوص ما جرى له هناك، إلا أنهم أخبروه أن مسؤوليتهم تنتهي عند منحهم للتأشيرة وفقط.

السفارة الأوكرانية: مسؤولو الهجرة هم أصحاب القرار في دخول المسافرين

من جهتها، اتصلت ''الخبر'' بالسفارة الأوكرانية في الجزائر، قصد معرفة رأيها في الموضوع، فأخبرنا موظف مكلف بالاتصال بالسفارة، أنه بإمكان كل أجنبي زيارة أوكرانيا بعد حصوله على التأشيرة واحترامه لكافة الشروط، لكن بمجرد وصوله إلى المطار فإن شرطة الحدود ومسؤولي دائرة الهجرة يقومون بمقابلة المسافر، وعلى أساس تلك المقابلة يسمح أو يرفض دخول المسافر إلى أوكرانيا، وهو ما حصل مع الجزائري أحمد بن عودة، إذ رفض مسؤولو الهجرة دخوله إلى البلاد لأسباب لم يكشف عنها محدثنا.
وبخصوص تعرضه إلى الإهانة من طرف عون بالمطار، قال محدثنا إنهم لا يملكون معلومات حول الحادثة.

المصدر:
الخبر



المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums



إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


الشرطة الأوكرانية تبصق على جواز سفر جزائري


« زوج جزائري نموذج مثالي لكل الأزواج. | سويسري يحقق حلم عباس بن فرناس »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 11:31
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc