قديم 2012-07-29, 18:53
رقم المشاركة : 1  
samirino
:: سوفت ماسي ::
افتراضي اليابان ثاني المتأهلين بفوزها على المغرب

اليابان ثاني المتأهلين بفوزها على المغرب

لندن 2012: اليابان ثاني المتأهلين بفوزها على المغرب

البرازيل أول المتأهلين ومصر تواصل مسلسل التفريط



اليابان حسم تأهله بفوزه على المغرب


باتت اليابان ثاني المتأهلين الى الدور ربع النهائي بتغلبها على المغرب 1-صفر اليوم الاحد على ملعب سانت جيمس بارك في نيوكاسل في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لمسابقة كرة القدم في دورة الالعاب الاولمبية في لندن.

وسجل كينسوكي ناغاي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 84.


وهو الفوز الثاني لليابان الاول على اسبانيا 1-صفر في الجولة الاولى، فلحقت بالبرازيل التي حجزت بطاقتها اليوم بتغلبها على بيلاروسيا 3-1 في مانشستر ضمن المجموعة الثالثة.


في المقابل، مني المغرب بخسارته الاولى في الدورة بعد تعادله مع هندوراس 2-2 في الجولة الاولى فوضع نفسه في مأزق حيث لم يعد تأهله بيده وبات يتوقف على فوزه على اسبانيا في الجولة الثالثة الاخيرة ونتيجة مباراتي هندوراس مع اسبانيا اليوم على الملعب ذاته واليابان الاربعاء المقبل.


وكان المنتخب المغربي حاجة الى الفوز اليوم ليقترب من معانقة الدور الثاني للمرة الثانية في 7 مشاركات في الاولمبياد حتى الان، بيد انه تعرض لخسارة قاسية بالنظر الى الفرص التي سنحت لمهاجميه خصوصا في الشوط الثاني وتحديدا عقب الهدف الياباني.


في المقابل، نجحت اليابان في خطف هدف الفوز على غرار مباراتها الاولى امام اسبانيا عندما فازت بالنتيجة ذاتها.


وكان المنتخب المغربي الافضل اغلب فترات المباراة بحكم حاجته الى النقاط الثلاث بيد انه وجد صعوبة في اختراق التكتل الدفاعي لليابانيين الذين سدوا جميع المنافذ مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة على مرمى الحارس محمد امسيف حيث استغلوا احداها في وقت قاتل من المباراة لهز الشباك مستغلين خطأ فادحا لحارس مرمى اوغسبورغ الالماني أمسيف.


وشهدت تشكيلة مدرب المغرب الهولندي بيم فيربيك تبديلا واحدا فقد حيث لعب عبد اللطيف نصير اساسيا في غياب زكرياء برغديش بسبب الايقاف.


وكاد الاولمبي المغربي يفتتح التسجيل عندما وصلت كرة عرضية الى رأس المدافع محمد ابرهون فتابعها برأسه بقوة بيد انها ارتطمت بيد المدافع الياباني يوهي توكوناغا وارتدت الى نور الدين امرابط الذي سددها بيمناه ارتدت من جسم الحارس شويتشي غونا قبل ان يشتتها الدفاع.


وجرب زكرياء لبيض حظه من تسديدة قوية تصدى لها الحارس غوندا بصعوبة.


وكاد قائد اليابان مايا يوشيدا يمنح التقدم لمنتخب بلاده بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية مرت بجوار القائم الايسر (44).


ورد قائد الاولمبي المغربي ادريس فتوحي بتسديدة قوية من 30 مترا تصدى لها الحارس غوندا على دفعتين (45)، ورأسية للمدافع عبد الحميد الكوثري بين يدي الحارس الياباني (54).


وكاد امرابط يفعلها من تسديدة خادعة مرت بجوار القائم الايسر (59).


وانقذت العارضة مرمى المغرب من هدف محقق اثر تسديدة قوية لهيروشي كويوتاكي قبل ان يلتقطها الحارس محمد امسيف (62).


وسدد لبيض من 25 مترا تصدى لها الحارس على دفعتين (66).


وانقذ امسيف مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية يوكي اوتسو وحولها الى ركنية لم تثمر (70).


ودفع فيربيك بعماد نجاح مكان امرابط (72)، ثم بعمر القادوري مكان سفيان البيضاوي (74).


واهدر هوتارو ياماغوتشي فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل اثر انفراد بالحارس امسيف لكنه سدد فوق العارضة (79).


ونجح كينسوكي ناغاي في منح التقدم لليابان عندما تلقى كرة خلف المدافع محمد ابرهون واستغل خروجا خاطئا للحارس امسيف فلعبها ساقطة من خارج المنطقة داخل المرمى (84).


ولعب فيربيك ورقته الاخيرة عندما اشرك سفيان الحسناوي مكان فتوحي (87)، وكاد لبيض يدرك التعادل من ركلة حرة مباشرة ابعدها الحارس الياباني بقبضتي يديه (89)، ثم سنحت للاعب نفسه فرصة ذهبية عندما اقتنص كرة خلف المدافعين وتوغل داخل المنطقة منفردا بالحارس لكنه سدد في جسم الاخير فارتدت امام عبد العزيز برادة الذي حاول متابعتها داخل المرمى الخالي بيد ان القائد يوشيدا كان في المكان المناسب وابعدها خارج الملعب (90+3).

البرازيل أول المتأهلين ومصر تواصل مسلسل التفريط


بات المنتخب البرازيلي أول المتأهلين إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كرة القدم في أولمبياد لندن بفوزه على بيلاروسيا 3-1 اليوم الأحد في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة على ملعب أولدترافورد في مانشستر.

وسجل الكسندر باتو (15) ونيمار (65) وأوسكار (90+3) أهداف البرازيل، بعد أن افتتحت بيلاروسيا التسجيل بواسطة رينان بريسان (8).


وكانت البرازيل فازت في مباراتها الأولى على مصر 3-2، وتتبقى لها مباراة ثالثة مع نيوزيلندا التي تعادلت مع مصر 1-1 اليوم على الملعب ذاته.


وتضاءلت حظوظ مصر في التأهل إلى الدور ربع النهائي بسقوطها في فخ التعادل أمام نيوزيلندا 1-1 اليوم الأحد على استاد "أولد ترافورد" في مانشستر في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لمسابقة كرة القدم للرجال ضمن أولمبياد لندن 2012.


وسجل محمد "40" هدف مصر، وكريس وود "17" هدف نيوزيلندا.



وهي النقطة الأولى لمصر في الدورة بعد خسارتها أمام البرازيل 2-3 في الجولة الأولى، والأمر ذاته بالنسبة إلى نيوزيلندا التي سقطت أمام بيلاروسيا صفر-1 أيضاً.


وأهدرت مصر 3 نقاط في المتناول بالنظر إلى الفرص التي سنحت أمام مهاجميها خصوصاً في الشوط الثاني وتحديداً عماد متعب الذي أهدر 3 فرص حقيقية في الدقائق الأخيرة، وأحمد فتحي ومحمد صلاح.


وتتقاسم مصر المركز الثالث مع نيوزيلندا بنقطة واحدة وباتت مهمتها صعبة في التأهل إلى ربع النهائي حيث باتت بحاجة إلى الفوز على بيلاروسيا في الجولة الثالثة الأخيرة شرط عدم فوز الأخيرة على البرازيل اليوم.


وأجرى مدرب مصر هاني رمزي تبديلاً واحداً على التشكيلة التي خسرت أمام البرازيل في المباراة الأولى، فدفع بمحمد صلاح مكان مروان محسن وهو التبديل الذي كان أجراه مطلع الشوط الثاني أمام السيليساو، ونجح من خلاله الفراعنة في تحول تخلفهم صفر-3 إلى 2-3 وسجل صلاح الهدف الثاني.


وتقدمت نيوزيلندا عبر كريس وود عندما تابع بيمناه كرة من مسافة قريبة إثر ركلة

ركنية في الدقيقة "17".

واندفعت مصر بقوة بحثاً عن التعادل وسدد عماد متعب كرة بطريقة أكروباتية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من أحمد فتحي بين يدي الحارس أوكيفي في الدقيقة "33".


وأهدر صالح جمعة فرصة ذهبية عندما تلقى كرة داخل المنطقة وراوغ المدافع ادم توماس ثم انفرد بالحارس اوكيفي بيد أنه سدد في جسم الأخير وتحولت إلى ركنية لم تثمر "33"، ثم تسديدة للاعب نفسه من خارج المنطقة بجوار القائم الأيسر "34".


وأثمر الضغط المصري هدف التعادل عندما مرر أبو تريكة كرة عرضية داخل المنطقة تابعها صلاح بيسراه من مسافة قريبة على يمين الحارس اوكيفي في الدقيقة "40"، وهو الهدف الثاني لصلاح بعد الأول في مرمى البرازيل.


وكاد متعب يمنح التقدم لمصر بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من اسلام رمضان لكنها مرت بجوار القائم الأيسر "41".


وجرب أبو تريكة حظه من تسديدة على الطائر من داخل المنطقة إثر ركلة ركنية بيد أنها ذهبت ضعيفة بين يدي الحارس اوكيفي "48"، وأنقذ الحارس مرماه من هدف محقق بإبعاد كرة رأسية لمتعب بصعوبة إلى ركنية "49"، ثم سدد فتحي كرة قوية من خارج المنطقة مرت فوق العارضة بسنتمترات قليلة "59".


وتلقى محمود علاء الدين بطاقة صفراء هي الثانية له في البطولة بعد الأولى أمام البرازيل وسيغيب بالتالي عن المباراة الأخيرة أمام بيلاروسيا.


ودفع رمزي بمهاجم إنبي أحمد مجدي مكان مهاجم المقاولون العرب محمد النيني.


وكاد أبو تريكة يفعلها عندما تلقى كرة من صلاح عند حافة المنطقة فسددها بيمناه بجوار القائم الأيمن.


وكاد مايكل ماكغلينتشي يمنح التقدم مجدداً لنيوزيلندا بارتماءة رأسية من مسافة قريبة بيد أن الحارس أحمد السناوي كان في المكان المناسب في الدقيقة"78".


وأهدر فتحي فرصة المباراة عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من متعب داخل المنطقة فتباطأ في تسديدها باتجاه المرمى ليتدخل الدفاع ويبعد الخطر "82"، وحذا حذوه متعب إثر تلقيه كرة عند حافة المنطقة من أبو تريكة فتلاعب بالدفاع وسدد كرة زاحفة بين يدي الحارس في الدقيقة"86"، ثم تمريرة باتجاه اللاعب نفسه فشل في متابعتها داخل المرمى"87"، ثم أهدر فرصة سهلة أيضاً عندما تلاعب بالدفاع داخل المنطقة وسدد الكرة خارج المرمى في الدقيقة "91".


ولعب رمزي ورقتيه الأخيرتين بإشراك أحمد شهاب الدين ومروان محسن مكان أبو تريكة وصالح في الدقيقة "87" دون جدوى.


وتلعب البرازيل مع بيلاروسيا لاحقاً ضمن المجموعة ذاتها.

المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


اليابان ثاني المتأهلين بفوزها على المغرب


« بيرس يرفض إلزام غيغز وبيلامي بترديد نشيد بريطانيا | هاميلتون الأسرع في سباق المجر »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 17:23
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc