قديم 2012-08-09, 22:19
رقم المشاركة : 1  
samirino
:: سوفت ماسي ::
افتراضي بوتفليقة غائب عن المشهد العام.. والشارع مستاء

بوتفليقة غائب عن المشهد العام.. والشارع مستاء

بوتفليقة غائب عن المشهد العام.. والشارع مستاء


لم يعيِّن حكومة جديدة حسب ما تنص عليه الأعراف الدستورية بعد كل انتخابات تشريعية






عاد الجدل مرة أخرى حول صحة رئيس الجزائر وأسباب غيابه عن المشهد العام منذ الانتخابات التشريعية التي جرت شهر مايو الماضي, حيث لم يظهر بوتفليقة سوى مرة واحدة في الذكرى الخمسين لعيد استقلال بلاده في شهر يوليو الماضي وبعدها غاب كليا عن الأنظار, حتى عن جلسات استماع ومساءلة كان يحرص على تنظيمها كل شهر رمضان ويقيّم خلالها إنجازات حكومته وبرامجها، وأثار عدم تعيينه لحكومة جديدة حسب ما تنص عليه الأعراف الدستورية بعد كل انتخابات تشريعية, حالة من الارتباك والحيرة لدى عديد من الطبقات السياسية إلى درجة شبهها بعض السياسيين بفترة مرض الرئيس الراحل هواري بومدين عام 78 حين أصيبت البلاد بشلل مؤسساتي كامل وحالة من الارتباك كادت تهوي بأركان الدولة.

وفي هذا السياق قال السياسي ووزير الإعلام الأسبق عبد العزيز رحابي في تصريح لصحيفة الخبر إن غياب خطاب رسمي واضح وصارم ومن أعلى مستوى في هرم الدولة، يخلق تذبذبا في الرأي العام الداخلي وهشاشة في المواقف الدولية، وهو المشكل الجوهري الذي تعيشه البلاد, مؤكدا أن المستفيد من حال الشلل التام في مؤسسات الدولة هي جماعات النفوذ المالية والسياسية التي حلت محل المؤسسات الجمهورية.


والمتابع لشؤون الجزائر خصوصا مع حلول شهر رمضان يشعر بحال الغليان الذي بلغ تمامه ومداه بحسب الصحافة المحلية والقنوات التلفزيونية الجديدة الخاصة, فلا رقابة على أسعار المواد الاستهلاكية واسعة الاستهلاك التي تضاعفت الى أكثر من ثلاث مرات, و لا حلول عاجلة لمشاكل الانقطاعات المتكررة للكهرباء وسط درجات الحرارة العالية التي دفعت بالعديد من السكان الى الخروج في مظاهرات منددة بذلك, ولا اهتمام ـ كما جرت العادة ـ بالفئات المعوزة والفقيرة خلال شهر رمضان التي كانت تحرص فيه الحكومة خلال السنوات الماضية على إبراز روح التكافل الاجتماعي. و يقابل كل ما سبق حالة من الاحتقان الشعبي, خصوصا قبيل أيام من الدخول الاجتماعي الجديد الذي لم تقدم الحكومة برنامجا واضحا الى اللحظة.


حالة الغموض و اللامبالاة دفعت بالعديد من التيارات السياسية الى التساؤل عما ينوي الرئيس فعله, وأطلق بعض قادتها تحذيرات من انفجار شعبي وشيك على غرار ما حدث في دول الربيع العربي, حيث حذر زعيم الإخوان ابو جرة سلطاني من حالة انفلات وشيكة اذا لم يسارع النظام في تنفيذ الإصلاحات التي وعد بها بدءا من تغيير الدستور وإضفاء الشفافية على طرق تسيير الحكم الذي لا زال غامضا على الصعيدين الداخلي و الخارجي بحسب تعبيره.


أما موسى تواتي رئيس الجبهة الجزائرية فقد تساءل عمن يقف ضد الرئيس وأمام تنفيذ وعوده خصوصا بعد ما أبدى نية في إقصاء جيل الثورة الجزائرية من الحكم و فتح المجال أمام جيل الشباب, واتهم تواتي في حديث لـ"العربية" الحزب الحاكم (جبهة التحرير الوطني) بذلك وقال إنها ترجمت خطأ خطاب الرئيس الأخير الذي أعلن فيه نيته تسليم مشعل الحكم إلى جيل الاستقلال (الشباب).


من جانبه قال حملاوي عكوشي رئيس حركة الإصلاح لـ"العربية" إن الرئيس بوتفليقة أصيب بحالة ارتباك على ما يبدو, وغيابه مهما كانت الأسباب غير مبرر خصوصا في هذا الظرف الذي تعيشه تعيش الجزائر ويحيط بها في إشارة الى الحراك الذي شهدته بعض الدول العربية, وتساءل عن سر عدم تعيين حكومة جديدة، وإبقاء الحكومة السابقة لتسيير الأعمال والتي فشلت بحسبه في تسيير أمور البلاد والعباد .

المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


بوتفليقة غائب عن المشهد العام.. والشارع مستاء


« رئيس الحكومة يعتذر للعاهل المغربي بسبب مقال | سقوط قتيل في الجزائر في احتجاجات انقطاع الكهرباء »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 11:15
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc