قديم 2012-08-12, 18:26
رقم المشاركة : 1  
samirino
:: سوفت ماسي ::
افتراضي مرسي يحيل المشير طنطاوي والفريق عنان للتقاعد

مرسي يحيل المشير طنطاوي والفريق عنان للتقاعد

مرسي يحيل المشير طنطاوي والفريق عنان للتقاعد

الرئيس المصري يقرر إلغاء الإعلان الدستوري وتعيين محمود مكي نائباً للرئيس






في تطور مفاجئ على الساحة السياسية المصرية، أصدر الرئيس المصري محمد مرسي قراراً جمهورياً بإحالة كلٍّ من المشير محمد حسن طنطاوي وزير الدفاع القائد العام للقوات المسلحة، وكذلك رئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق سامي عنان إلى التقاعد وتعيينهما مستشارين للرئيس.

وأكد مرسي، في كلمته أثناء الاحتفال بليلة القدر في القاهرة، أن القرارات التي اتخذها اليوم "ليس المقصود بها توجيه رسائل سلبية إلى أي مؤسسات أو أشخاص،" وإنما قصد بها "مصلحة هذه الأمة وهذا الشعب"، موضحا أن هناك "تحديات كبيرة تواجه الشعب المصري".


وقال الرئيس المصري: "أريد للقوات المسلحة التفرغ لخدمة الوطن، والمؤسسة العسكرية حريصة على أمن واستقرار ونهضة مصر".


وحول الحملة العسكرية والأمنية في سيناء، شدد الرئيس المصري على "استمرار ملاحقة المجرمين حتى يتم القضاء عليهم". وأضاف أن "الشرطة والجيش لا يمكن أن يكونوا ضد سكان سيناء، وإنما يعملون لحفظ أمنهم".


وأعلن مرسي أنه أصدر توجيهات للشرطة والجيش "لاعتبار قطع الطرق جريمة".


وإلى ذلك، أكد مصدر عسكري أن القرارات التي أصدرها الرئيس المصري "تمت بالتنسيق والتشاور" مع قيادة القوات المسلحة.




المشير طنطاوي وسامي عنان

وقد أعلن التلفزيون المصري أن الرئيس مرسي قرر إلغاء الإعلان الدستوري المكمل، وتعيين عبد الفتاح السيسي وزيراً للدفاع وقائداً عاماً للقوات المسلحة، بعد ترقيته إلى رتبة فريق، وتعيين صدقي صبحي سيد أحمد رئيساً للأركان.



اللواء محمود العصار

كما شملت قرارات الرئيس مرسي تعيين اللواء محمود العصار نائباً لوزير الدفاع، والمستشار محمود محمد مكي نائباً للرئيس، وكذلك إعفاء قائد القوات البحرية مهاب مميش من منصبه وتعيينه رئيساً منتدباً لهيئة قناة السويس، كما أصدر الدكتور محمد مرسي قراراً بتعيين اللواء عبد العزيز سيف الدين رئيساً لمجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع.

وعلى صعيد متصل، رحّبت حركة شباب 6 إبريل بالإسكندرية بقرار الرئيس محمد مرسي بإحالة كل من المشير محمد حسين طنطاوي والفريق سامي عنان إلى التقاعد. وأكد محمود الخطيب، المنسق الإعلامي لحركة شباب 6 إبريل بالإسكندرية، لـ"اليوم السابع"، أن القرار صائب جداً، وقال: "نحن معه وسندعمه وسنتعاون مع رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي قام بتعيينه الرئيس حتى نتمكن من استكمال تحقيق أهداف الثورة".


ومن جانبه، قال اللواء العصار، عضو المجلس العسكري نائب وزير الدفاع، إن "قرار الرئيس بإحالة طنطاوي وعنان للتقاعد جاء بعد مشاورات معه ومع المجلس العسكري".


وبدوره، وصف الدكتور عصام العريان، القائم بأعمال رئيس حزب الحرية والعدالة، قرار الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية بإحالة المشير حسين طنطاوي والفريق سامي عنان للتقاعد بـ"الموجة الثانية" لثورة الشعب المصري، موضحاً أنها قرارات "شجاعة" أحبطت ما سمّاه مخططات الثورة المضادة.


وقال العريان، في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن الرئيس مرسي أدى واجبه السيادي وحقق مطالب الثورة، مطالباً الثوار بأن يساندوا الرئيس لمنع أي محاوﻻت ضد الثورة، مشيراً إلى أنها فضحت الطرف الثالث الذي يعمل على إعاقة مسيرة التحول الديمقراطي لشعب مصر.


وسبق وأن أصدر الرئيس مرسي سلسلة قرارات قضت بإقالة مدير المخابرات العامة السابق اللواء مراد موافي، وكذلك إقالة محافظ ومدير أمن محافظة شمال سيناء، بعد الهجوم على نقطة تابعة لحرس الحدود المصري بحي الماسورة في مدينة رفح المصرية، وقد أسفر الهجوم عن مصرع 16 جندياً مصرياً وإصابة 7 آخرين بجروح
المستشار محمود مكي



المستشار محمود مكى والرئيس محمد مرسي

المستشار محمود مكي، هو نائب رئيس محكمة النقض والمنسق العام لحركة قضاة الاستقلال وشقيق المستشار أحمد مكي وزير العدل الحالي، له مواقفه البطولية في عهد النظام السابق، وساهم فى فضح قيام نظام مبارك بتزوير الانتخابات، وهو صديق شخصي للمستشار هشام جنينة أحد رموز تيار الاستقلال.

تم ترشيحه من قبل بعض القوى السياسية والشعبية لتولي منصب محافظ الإسكندرية، يحظى بشعبية جارفة نظرا لقوته وحياديته، وهومنسق حركة قضاة الاستقلال التي تضم عددا كبيرا من قيادات القضاة المصريين والتي تضم المستشارين هشام جنينة وأحمد صابر وزكريا عبد العزيز والمستشار ناجي دربالة. أحيل للتأديب في عام 2005 مع المستشار هشام البسطويسي وخرج براءة.
الفريق أول عبد الفتاح السيسي


الفريق أول عبد الفتاح السيسي

هو مدير المخابرات العسكرية والاستطلاع الذي أصدر الرئيس محمد مرسي قرارا بترقيته اليوم من لواء أركان حرب، إلى رتبة فريق أول، وتعيينه وزيرا للدفاع، بعد إحالة المشير حسين طنطاوي للتقاعد.

يعد اللواء عبد الفتاح السيسي أول من اعترف فعليا بإجراء كشوف العذرية، حيث إنه في حواره مع أمين منظمة العفو الدولية، اعترف بإجراء كشوف فحص العذرية، بحجة حماية الجيش من مزاعم الاغتصاب التي قد تلحق بالجنود بعد الإفراج عن المحتجزات.


كما يعد السيسي أول من أعلن صراحة الحاجة إلى تغيير ثقافة قوات الأمن، وأعطى تأكيدات بأن هناك تعليمات بعدم استخدام العنف ضد المتظاهرين وحماية المعتقلين من التعرض للمعاملة السيئة، وأكد على أن الجيش لا ينوي اعتقال النساء مرة أخرى.


اتهمه الإعلامي توفيق عكاشة بالتحكم في سلوك أعضاء المجلس العسكري، حيث شن هجوما عنيفا على المجلس وعلى رأسه المشير طنطاوي، متهما إياهم بالخضوع لضغوط المخابرات الحربية ومديره اللواء عبدالفتاح السيسي، حيث اتهم عكاشة السيسي بأنه ينتمي للإخوان المسلمين، وأن بعض نساء أسرته يرتدين النقاب والجوانتي، وهو ما دفع المجلس للتأكيد على أن ما قاله عكاشة ما هو إلا افتراءات، وعبد الفتاح السيسي له ميول إخوانية، وإن كان غير تنظيمي.

المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


مرسي يحيل المشير طنطاوي والفريق عنان للتقاعد


« عشرات المحتجين في الرباط يطالبون برحيل بنكيران | 3343 قتيلاً وجريحاً ضحايا زلزالي إيران »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 17:24
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc