قديم 2013-06-24, 11:19
رقم المشاركة : 1  
samirino
:: سوفت ماسي ::
افتراضي هولاند: الرهائن الفرنسيون في شمال إفريقيا "أحياء"

هولاند: الرهائن الفرنسيون في شمال إفريقيا "أحياء"

هولاند: الرهائن الفرنسيون في شمال إفريقيا "أحياء"


أكد مساعي باريس لإجراء اتصالات بغية الإفراج عنهم



الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند



قال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أمس الأحد إن فرنسا تعتقد أن الرهائن الفرنسيين الذين يحتجزهم جناح «القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي» أحياء، مؤكدا أن باريس «ما زالت تسعى إلى اتصالات» من أجل الإفراج عنهم، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط".
ونشرت «القاعدة» بيانا على حسابها في «تويتر» يوم السبت قالت فيه إن ثمانية رهائن أوروبيين من بينهم خمسة فرنسيين سالمون. وكررت الرسالة بيانات سابقة لـ«القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي» هددت فيها بقتل الرهائن إذا تدخلت فرنسا عسكريا مرة أخرى في شمال إفريقيا، لكنها قالت إنها مستعدة للحوار وللتفاوض على مصيرهم.
وأضاف التنظيم في رسالته: «مع أننا ولقرابة ثلاث سنوات كنا منفتحين فيها على المفاوضات، وكانت مطالبنا واضحة ومشروعة، إلا أنها قوبلت بالرفض تارة، والتعامي واللامبالاة والاستفزاز من طرف الحكومة الفرنسية تارة أخرى». وعلى هامش زيارة إلى الدوحة وردا على أسئلة حول إعلان تنظيم القاعدة أن ثمانية رهائن أوروبيين على قيد الحياة، منهم خمسة فرنسيين، قال فرنسوا هولاند: «ما زلنا نبحث عن اتصالات، ويجوز الاعتقاد أن الرهائن على قيد الحياة، لكن يجب علينا السعي إلى الإفراج عنهم».

وأضاف: «أعلم أنه أمر لا يطاق بالنسبة للعائلات، لقد مضى ألف يوم وألف ليلة، ناهيك بالقلق. هناك إرادة للإفراج عنهم، لكن عبر وسطاء يمكن أن نثق فيهم وليس وسطاء يتقدمون ونعلم أنهم يبحثون عن مصالح شخصية».
وبرر هولاند صمت الحكومة حول الرهائن بالقول: «أنا ليست لدي معلومات، لأنني أولا أدرك ما يمثل ذلك بالنسبة للعائلات، ومن واجبي عدم إثارة آمال خاطئة أو مؤشرات محبطة». ويحتجز التنظيم، إضافة إلى الفرنسيين الخمسة، ثلاثة رهائن أوروبيين آخرين من الجنسيتين الإسبانية والإيطالية.


مراعاة لمناشدات الأهالي

وقالت «القاعدة» في الرسالة: «مراعاة منا لمناشدات ومطالب عائلات الرهائن الأوروبيين المحتجزين لدينا، سوف نبث قريبا شريطا مصورا جديدا يظهر فيه الرهائن الفرنسيون الخمسة - بعد مقتل سادسهم كما أكدنا سابقا - وكذا الرهائن الأوروبيون الثلاثة أيضا».
وتقول الحكومة الفرنسية إنها لا تتفاوض مع محتجزي الرهائن. وتزامن بيان «القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي» مع احتجاجات نظمتها أسر الرهائن الفرنسيين الذين احتجزوا في النيجر في سبتمبر (أيلول) عام 2010 في ذكرى مرور أكثر من ألف يوم على أسرهم.
وقالت صحف فرنسية إن الرهائن نقلوا إلى الجزائر، وإنهم بين يدي الزعيم الجديد لـ«القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي» يحيى أبو الهمام. ورفضت الحكومة الفرنسية التعليق على التقرير.
وأكد تنظيم القاعدة في رسالته مقتل الرهينة الفرنسي فيليب فردون الذي خطف في بلدة هومبوري في شمال مالي في نوفمبر (تشرين الثاني) 2011، في مارس (آذار)، ردا على التدخل العسكري الفرنسي في شمال مالي.
وخطف تنظيم القاعدة تيري دول ودانيال لاريبي وبيار لوغران ومارك فيري في 16 سبتمبر 2010 في النيجر، وأفرج لاحقا عن فرنسواز لاريب زوجة دانيال بعد أن خطفت معه في فبراير (شباط) 2011. وتم اختطاف رهينة فرنسي آخر اسمه سيرج لازاريفيتش في نوفمبر 2011 في هومبوري (شمال شرقي مالي) وما زال محتجزا لدى «القاعدة».


العربية.نت
المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

قديم 2013-06-24, 17:54
رقم المشاركة : 2  
الصورة الرمزية يونس
يونس
:: سوفت ماسي ::
  • Algeria
افتراضي رد: هولاند: الرهائن الفرنسيون في شمال إفريقيا "أحياء"
شكرا على الموضوع والمتابعة الصحفية
إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


هولاند: الرهائن الفرنسيون في شمال إفريقيا "أحياء"


« خلاف جزائري مغربي حول تعيين رئيس المجلس الإسلامي بفرنسا | جماعة التوحيد والجهاد تعرض تبادلاً للمعتقلين مع الجزائر »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 23:48
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc