قديم 2013-06-26, 11:31
رقم المشاركة : 1  
الصورة الرمزية يونس
يونس
:: سوفت ماسي ::
  • Algeria
درس عن ميسي وآخر من البرازيل -عبد الناصر-

درس عن ميسي وآخر من البرازيل -عبد الناصر-

لماذا تطارد مصالح الضرائب في إسبانيا، الرياضي الأول في العالم، وأحد مشاهير المعمورة ليونيل ميسي، وتهدّده العدالة الإسبانية بالسجن على خلفية شكوك بتهرّب ضريبي، لا يكاد يفقه معناه رجالات المال والأعمال الجزائريون الذين تدعّم لأجلهم الدولة المواد الأساسية المستوردة، حتى يبيعون بملايير الدولارات؟ ولماذا اختار البرازيليون تنظيم بلادهم لمنافسة كأس القارات، حتى يُلهبوها ثورة سلمية راقية، كان أهم مطلب فيها هو إجبار الدولة على قطع رقاب المرتشين والمفسدين الذي عاثوا في لقمة البرازيليين فسادا، في الوقت الذي لم يطلب أي جزائري في أزيد عن عشرين ألف احتجاج شهدته الجزائر، محاكمة أي مفسد من الذين أغرقونا في ذيل الترتيب ضمن الدول التي ينخرها الفساد.

لا جدال في أن كل الجزائريين يعرفون ليونيل ميسي، ويحفظون عدد مراوغاته في كل مقابلة، وربما مقاس حذائه، ويعرفون منتخب البرازيل لكرة القدم، ويعدّون الألقاب التي حصل عليها، ويحفظون أسماء نجومه على مرّ السنوات، ولكنهم في المقابل لا يأخذون العبرة مما حدث لميسي وما يحدث في البرازيل، لأن المسؤولين الإسبان، عندما أعلنوها متابعة لميسي ولوالده، إنما دافعوا عن أموال الإسبان، وكلما دفع ميسي فِلسا واحدا تم تحويله إلى بناء المنشآت القاعدية، ومنها الرياضية التي جعلت إسبانيا في السنوات الأخيرة من القوى العالمية الكبرى، ولأن ما حدث في البرازيل زاد من احترام العالم لهذه الأمة التي تحوّلت برغم مئتي مليون نسمة من قاطنيها إلى قوة اقتصادية كبرى، ليس بالبنّ والسكّر اللذين تصدرهما، وإنما بالصناعات الثقيلة والتطوّر التكنولوجي الذي بلغته، بدليل أن ما حدث من تظاهر سلمي وحضاري في البرازيل، لم يؤثر إطلاقا على تنظيمها المنتظر لكأس العالم، بقدر ما منح لزائريها الأمان والفسيفساء الحضارية التي تُرغّب السائح لزيارتها.
الدولة الإسبانية، تأخذ المال من ميسي لتمنحه للشعب الإسباني، والدولة الجزائرية تأخذ الأموال من سوناطراك ومن مشاريع الشعب لتمنحه لبارونات الفساد ونجوم الكرة وفنّاني المهرجانات، والشعب البرازيلي يساعد الدولة بوضعها على المباشر أمام مرآى العالم، ليُجبرها على محاربة الفساد وتوقيف المظالم، والشعب يُغرق الدولة في احتجاجات لا شعار فيها سوى المنح ورفع المرتبات، وهو يعلم أن الدولة لا تعطيه من حرّ مالها وإنما من احتياطي الأجيال القادمة، أو من جيب أبنائه وأحفاده، والنتيجة تعاون الشعب والدولة في بلاد كرة القدم ومشاهير اللعبة لأجل البناء، وتعاون الشعب والدولة عندنا حيث شغف الجميع ببلاد كرة القدم ومشاهير اللعبة من أجل التهديم.
أن تبقى البرازيل بالنسبة للجزائرين هي بلد كؤوس العالم الخمسة وبيليه وروماريو ونيمار، ومحطة قادمة لمنتخب الجزائر، وأن يبقى ميسى ظاهرة كروية يُحرز لبرشلونة الألقاب، دون تعلّم أو أخذ العبرة من هذه الشعوب والدول، فإن فتوى بتحريم الكرة ستكون مفيدة لشعب حوّل الرياضة إلى قرص منوّم، وارتضت له الدولة هذا المصير، فاستوردت له حاويات من المنوّمات.
المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

قديم 2013-06-26, 11:36
رقم المشاركة : 2  
MAHERMAHER
مطرود من المنتدى
افتراضي رد: درس عن ميسي وآخر من البرازيل -عبد الناصر-
إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


درس عن ميسي وآخر من البرازيل -عبد الناصر-


« الشيعة ‬والسنة.. ‬ضجة ‬مفتعلة ‬وقاتلة_صالح عوض_ | الخطر ‬الإيراني ‬أم ‬الصهيوني؟-حسين لقرع- »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 22:29
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc