قديم 2013-06-26, 12:28
رقم المشاركة : 1  
الصورة الرمزية يونس
يونس
:: سوفت ماسي ::
  • Algeria
قطرستان! -قادة بن عمار-

قطرستان! -قادة بن عمار-

طالبان في الدوحة.. صدّقوا أو لا تصدّقوا.. والغريب في الأمر لا يكمن في مبادرة قطر، بل في موافقة أمراء الحرب في أفغانستان عليها أصلا، والقبول بمجاورة أكبر قاعدة عسكرية أمريكية بالمنطقة، يعرف القاصي والداني أنها كانت منصّة لإطلاق الهجمات المتكررة، ليس على أفغانستان فحسب، وإنما على جميع المتمردين على الإمبراطورية الأمريكية!!
وعليه، فقياسا بالفتوى التي أصدرها الشيخ يوسف القرضاوي ومعه محمد العريفي للجهاد في سوريا، وأيضا الدعوة للتضحية بالنفس والنفيس التي وجهها الرئيس المصري، محمد مرسي، لإسقاط الطاغية بشار الأسد، فمن غير المستبعد على أحد المنتسبين لمكتب طالبان في الدوحة أن يعلن الجهاد ضد أمريكا في قطرستان ذاتها، فهي بلد محتل، والنظام هنالك موالٍ للغرب بالمال والقرار، كما أن القاعدة الأمريكية تمثل منصة لضرب الكثير من البلدان الإسلامية فقط!
يعني تخيّلوا لو أن سفيرا لطالبان، تلبّسه فجأة "عفريت الجهاد" مرة أخرى، فنزع عن نفسه ثوب الدبلوماسية، وشاهد حلقة من حلقات الشريعة والحياة للقرضاوي على الجزيرة، والتي يدعو من خلالها لإحياء الفريضة الغائبة، فلا شك أنه سيفجّر نفسه بالقرب من أيّ أمريكي في الدوحة، بدلا من تحمل مشقة السفر إلى كابول أو إسلام آباد؟.. أم هو حلال في دمشق فقط وحرام في الدوحة وضواحيها!!
ما نريد قوله أن فتاوى الجهاد باتت أسهل من كل الفتاوى الأخرى، وهي أخطر حتى من فتوى الإرضاع.. وكأنّ الدعوة لاقتتال المسلمين باتت في الوقت الراهن تشبه تنظيم رحلات سياحية دون عودة، والغريب أن جميع الداعين لها، إما شيوخ لا يريدون مفارقة الدنيا وملذاتها، أو حكام لا يقلّون استبدادا واستئثارا بالسلطة من بشار الأسد!
طالبان في الدوحة بقرار أمريكي وضوء أخضر غربي، والمثير للانتباه أنه في الوقت الذي كانت فيه قناة الجزيرة وفي خرجة نادرة تقدم تقريرا من وسط الدوحة عن افتتاح فرع طالبان، كانت مجموعة أخرى من "المجاهدين" تقتل أربعة جنود أمريكيين محتلين في أفغانستان!
طبعا فإن الخبر لم يهم الجزيرة أو ربما مارست عليه "التطنيش المتعمد"، على غرار سكوتها المقصود عن أوضاع ليبيا المنفلتة حاليا، وكذا تونس الضائعة سياسيا، مع استمرار مساعدتها المستميتة لإنقاذ نظام الإخوان في مصر، فهذه أنظمة وعدت الجزيرة شعوبها بوضع أفضل مما سبق، وساهمت بالمال والسلاح والإعلام والفتوى في تثبيتها مكان المستبدين، ولكن هيهات، فقد تحوّلت إلى ثورات دموية بنتائج مخيبة للآمال والطموحات!
مرة أخرى، نقول "لا تلوموا الربيع العربي"، فقد كان صافيا وطاهرا في بداياته، وبقدر ما عمل الحكام المتمسكون بكراسيهم على تلويثه، فإنه تضرر أيضا من تحويله الى ربيع قطري بامتياز، فالشيخ حمد ومن يتحكمون فيه لا يريدون ترك الثورات لشعوبها الحرة، بل يبحثون عن سرقتها تحت مبرر الرعاية الرسمية والأبدية الخالدة!
كيف يمكن لدولة قطرستان أن تكون إمارة إسلامية وجهادية، وكذا منصة عسكرية أمريكية في وقت واحد؟ الأمر يشبه فعلا النكتة التي أطلقها الشيخ حمد بمعية بعض وكالات الأنباء "المحترمة"، حين سرّب تقريرا يقول فيه إنه يفكر بترك السلطة لابنه "تميم" والسبب.. ضغوطات أمريكية على الأمير بسبب سياساته ومواقفه!!!!!؟؟؟ أليس الأمر شبيها ببرامج الكاميرا الخفية التي نشاهدها في رمضان كالعادة؟

المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


قطرستان! -قادة بن عمار-


« فتاوى ‬الجهاد ‬الأكبر!‬ -جمال لعلامي- | استثمار* "‬الشوارمة*"‬-عبد الناصر- »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 21:14
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc