قديم 2013-06-30, 11:36
رقم المشاركة : 1  
samirino
:: سوفت ماسي ::
افتراضي سوق الخيانة الزوجية على الإنترنت

سوق الخيانة الزوجية على الإنترنت



شكوى ضد سوق الخيانة الزوجية على الإنترنت

تعود الناس أن يجدوا كل ما يبحثون عنه من معلومات وخدمات وأماكن على شبكة الانترنت، ولكن أن تمتد هذه الخدمة لتشمل توفير السبيل لارتكاب الخيانة الزوجية فهذا أمر لم يعتد الناس عليه حتى في دول الغرب التي توصف بالتحرر فيما يتعلق بالعلاقات التي تجمع بين الرجال والنساء.











الخيانة جهرا

موقع الحب الثاني أو Second Love موقع متخصص في جمع الرجال والنساء الباحثين عن الخيانة الزوجية، أو لنقل عن علاقات خارج اطار الزوجية. بدأ الموقع في هولندا في العام 2008 ليحقق نجاحا كبيرا منذ لحظة اطلاقه فانتقلت التجربة من ثم الى بلدان أخرى مثل اسبانيا والبرتغال والبرازيل. صاحبت انطلاقة الموقع ضجة كبيرة لغرابة فكرته التي تدفع ممارسة مثل العلاقات خارج اطار الزوجية الى حيز الجهر والعلن، وهذا ما لم يعتد الناس عليه من قبل.

حول الاسباب التي دعته لإطلاق مثل هذا الموقع يقول اريك دروست مؤسس موقع الحب الثاني لهنا أمستردام، إنه رأي الحاجة لمثل هذا الموقع من خلال تجربته الشخصية:
"بشكل عام يسير كل شيء على ما يرام من الاثنين الى الجمعة ايام العمل العادية، ولكن حينما احسست بالحاجة لبعض المغامرة والاستثارة ذهبت ابحث في الانترنت لعلي اعثر على ضالتي، ولكني لم اعثر على شيء من هذا القبيل. رأيت حينها حاجة السوق لمثل هذا الموقع. كان ذلك في العام 2000 تقريبا ولكني لم أعمد الى تنفيذ الفكرة. بعدها بحوالي عشرة سنوات التقيت ببعض الناس الذين يشاركونني ذات الرؤية واطلقنا الموقع".



تصالح مع المحظور

منذ ذلك الوقت ظل الموقع يجذب الانتباه وكأي شيء آخر يضع المحظورات في بؤرة الضوء بشكل يجعل من تخطيها امرا مقبولا. فقد تعرض الموقع لبعض الردود الغاضبة والمستنكرة. يقول اريك دروست ضاحكا إن هذا الامر يحدث من وقت لآخر ولكن ليس بصورة منتظمة أو مزعجة بالنسبة له.

ولكن ها هي الضجة تعود مجددا وعلى مستوى اجهزة الاعلام بسبب الشكوى التي تقدم بها شباب الحزب المسيحي المتشدد في هولندا، والذي اشتكى الموقع لمجلس مراقبة الاعلانات الذي يفصل في التزام الاعلانات بالأخلاقيات العامة السائدة في المجتمع، وذلك بدعوى أن الاعلانات التي ينشرها الموقع للترويج لنفسه تتنافى مع الاخلاق الحميدة وتدعو المتزوجين وتشجعهم على ارتكاب الخيانة الزوجية.


نقاش في البرلمان

في هذا الصدد قال الناطق الرسمي باسم شباب الحزب المسيحي المتشدد SGP هارم يان بوليندر للقسم العربي - هنا امستردام إن الشكوى جاءت في أعقاب محاولة الكتلة النيابية للحزب توجيه اسئلة بالبرلمان الهولندي حول الطريقة التي يعلن بها الموقع عن نفسه في وسائل الاعلام. إلا أن البرلمان رفض ادراج مثل هذه الاسئلة في أجندته باعتبار أن هذا الامر يقع في نطاق السلوك الخاص ولكل خياراته الشخصية والاخلاقية. وجه البرلمان الكتلة النيابية للحزب المسيحي لطرق باب لجنة مراقبة الاعلانات المخولة بالفصل في مثل هذه الشكاوي.
وقال هارم مؤكدا:

" طريقة الاعلان عن موقع الحب الثاني التي تقول "أنت متزوج سعيد وأنا كذلك" تدعو علانية وتشجع على ممارسة العلاقات خارج اطار الزوجية، وهذا أمر يتنافى مع القانون ويتنافى مع الاخلاق الحميدة والقيم الاساسية ذات الاهمية التكوينية في بناء المجتمع وفعاليته".
ويضيف هارم بأن المقصود هنا ليس الموقع في حد ذاته ولكن أي جهة تجاهر وتدعو لتجاوز مثل هذه القيم الحميدة التي تتعلق بالمؤسسة الزوجية وبالأسرة والمجتمع، مستشهدا بأن 40 بالمئة من حالات الطلاق في هولندا ذات علاقة بمسألة الخيانة الزوجية وأن الاطفال هم الطرف المتضرر دائما. واختتم هارم حديثه معربا عن أمله في أن يكسب شكواه ضد الموقع لأنه يتجاوز القانون ويتجاوز ما تعارف عليه الناس من اخلاق مستقيمة.










انعاش الزواج


صاحب موقع الحب الثاني إريك دروست بدوره يأمل في أن يكون الحق الى جانبه، وحين سألته ما اذا كان يخجل من فكرة كسب عيشه بالإتجار في والنيل من حميد الأخلاق والقيم، يقول نافيا بأنه لا يدعو الناس جهارا وصراحة لارتكاب الخيانة الزوجية وأن هدف الموقع هو نفخ حياة جديدة في العلاقات الزوجية الفاترة بالبحث عن بعض الإثارة في موقع مثل الحب الثاني حيث يلتقى الرجل والمرأة ويتبادلان الحديث وربما بعض الغزل وهو أمر يجعل المرء يفكر في الحياة الزوجية ويقدرها حق قدرها. ويضيف إيريك بأن امكانية حدوث علاقة عاطفية بالفعل عبر الموقع أمر قليل الحدوث في موقعه الذي يضم قرابة 400 ألف عضو.



رب ضارة نافعة

عن توقعاته بشأن كسب الشكوى يقول إيريك بأن جهة أخرى كانت قد اشتكته لذات السبب إلا أن لجنة مراقبة الاعلانات قضت بأنه لم يتجاوز الاخلاق ولا القوانين في طريقة اعلانه عن موقعه مضيفا " والآن لا أتوقع ان تصدر ذات اللجنة حكمين مختلفين في ذات القضية وذات الشكوى".
عن الضجة الإعلامية المثارة حول هذه الشكوى، يقول اريك دروست صاحب موقع الحب الثاني إن لها فوائدها ايضا، حيث رأى تضاعف عدد الزوار منذ تصدر الموقع للأخبار بسبب محاولة توجيه اسئلة بالبرلمان وبعدها شكوى شباب الحزب المسيحي المتشدد لدى لجنة مراقبة الاعلانات.




المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

قديم 2013-06-30, 17:09
رقم المشاركة : 2  
الصورة الرمزية يونس
يونس
:: سوفت ماسي ::
  • Algeria
افتراضي رد: سوق الخيانة الزوجية على الإنترنت
يال العجب حتى هذا الموقع إنتشر في البلدان العربية على المباشر أي خيانة مباشرة الله يهدينا ويهدي أمة محمد.
إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


سوق الخيانة الزوجية على الإنترنت


« من تلاميذ تونس جربوا المخدرات | قانون صيني يُلزم الأبناء بزيارة والديهم »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 03:12
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc