قديم 2013-07-07, 14:32
رقم المشاركة : 1  
samirino
:: سوفت ماسي ::
افتراضي الأمن يضبط قاتل الشابين في منطقة سيدي جابر بالإسكندرية

الأمن يضبط قاتل الشابين في منطقة سيدي جابر بالإسكندرية

الأمن يضبط قاتل الشابين في منطقة سيدي جابر بالإسكندرية


ناشطون نشروا فيديو لأشخاص يلقون بهما من أعلى خزان إحدى البنايات





نجحت قوات الأمن المصري في ضبط قاتل متظاهري الإسكندرية بعد رميهم من أعلى العمارات، في واحدة من أكثر الجرائم متابعة لدى المصريين.
وبث ناشطون مقطع فيديو، يوم أمس السبت 6 يوليو/تموز، قالوا إنه لعناصر مؤيدة للإخوان المسلمين، وهم يلقون شخصين من أعلى سطح إحدى البنايات في منطقة سيدي جابر بمحافظة الإسكندرية.
ولم يتسن لـ "العربية.نت" التأكد من هوية الفاعلين، إلا أن المشهد كان صادماً ومثيراً للجدل في أوساط المجتمع المصري.
وكانت منطقة سيدي جابر بالإسكندرية قد شهدت مواجهات دامية، الجمعة، بين أنصار ومعارضي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، سقط فيها العشرات ما بين قتيل وجريح.
وكشف المقطع بوضوح جانباً من الأحداث، حينما حاصرت مجموعة يظهر فيها بعض الأشخاص الملتحين، وهم يحملون أعلاما سوداء ممن يُشتبه بأنهم من أنصار الإخوان والرئيس المعزول مرسي، بعض المتظاهرين فوق أسطح إحدى البيانات بالمنطقة، وبدا في المقطع 4 من الشبان صغار السن، محاصرين فوق أحد الخزانات بالبناية.
وفي مشهد لاحق، تمكن المهاجمون من الوصول إلى سطح البناية، وقاموا بإلقاء الحجارة على الشبان، وأمسكوا بأحدهم وانهالوا عليه ضربا مبرحا كما يظهر الفيديو، ثم صعد أحدهم إلى أعلى الخزان، وألقى باثنين منهم على الأرض.


العربية.نت




المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

قديم 2013-07-07, 14:34
رقم المشاركة : 2  
samirino
:: سوفت ماسي ::
افتراضي رد: الأمن يضبط قاتل الشابين في منطقة سيدي جابر بالإسكندرية
فيديو يظهر تورط عناصر إخوانية في إلقاء شخصين من بناية


والد أحد الضحيتين: السفاحون ألقوا ابني من الطابق الخامس بلا رحمة




بث ناشطون مقطع فيديو، السبت 6 يوليو/تموز، قالوا إنه لعناصر من جماعة الإخوان المسلمين، وهم يلقون شخصين من أعلى سطح إحدى البنايات في منطقة سيدي جابر بمحافظة الإسكندرية.
ولم يتسن لـ "العربية.نت" التأكد من هوية الفاعلين، إلا أن المشهد كان صادماً ومثيراً للجدل في أوساط المجتمع المصري.
وكانت منطقة سيدي جابر بالإسكندرية قد شهدت مواجهات دامية، الجمعة، بين أنصار ومعارضي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، سقط فيها العشرات ما بين قتيل وجريح.
وكشف المقطع بوضوح جانباً من الأحداث، حينما حاصرت مجموعة يظهر فيها بعض الأشخاص الملتحين، وهم يحملون أعلاما سوداء ممن يُشتبه بأنهم من أنصار الإخوان والرئيس المعزول مرسي، بعض المتظاهرين فوق أسطح إحدى البيانات بالمنطقة، وبدا في المقطع 4 من الصبية الذين لم يتعدوا الخامسة عشرة من عمرهم، محاصرين فوق أحد الخزانات بالبناية.
وفي مشهد لاحق، تمكن المهاجمون من الوصول إلى سطح البناية، وقاموا بإلقاء الحجارة عليهم، وأمسكوا بأحدهم وانهالوا عليه ضربا مبرحا كما يظهر الفيديو، ثم صعد أحدهم إلى أعلى الخزان، وألقى اثنين من المتظاهرين المتواجدين بأعلى.
واشترط رافع المقطع عبر موقع "يوتيوب" أن يكون عمر مشاهديه أكثر من 18 عاما، وذلك بسبب ما يحتويه الفيديو من أحداث عنف.
وكان صوت إطلاق الرصاص مسموعاً بوضوح في المقطع، وبدا أن المصور كان يتواجد بشرفة في البنايات المجاورة، وإلى جواره إحدى السيدات التي كانت تصرخ في نهاية الفيديو من جراء ما شاهدت.
ومن جهتهم، أدان النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع الفيديو، واستخرجوا منه صور بعض الشخصيات المطلوبين للعدالة في الجريمة الموثقة.
والد أحد الضحيتين: قتلوا فرحتي

"قتلوا فرحتي في الدنيا، حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم السفاحون"، بهذه الكلمات الحزينة، تحدث والد محمد بدر، ضحية مجزرة الإخوان الذي ألقاه مسلحو الإخوان من سطح إحدى العمارات في سيدي بشر بالإسكندرية، نقلا عن "الشاهد" المصرية.

وأثناء وجوده بمشرحة كوم الدكة في انتظار تسلم جثمان ابنه، قال والد المجني عليه: "اللي مقتول جوه وجسمه متشوه ومرمي من الدور الخامس، ده عمره كام سنة، 19 سنة وشهر و4 أيام، وكل ذنبه إنه كان واقف مع أصحابه على سطح البيت في سيدي جابر، وقت شن جماعة الإخوان الحرب على الميدان والموجودين فيه ممن يحتفلون برحيل الرئيس السابق".
وأضاف "أول ما الحرب اشتعلت، وبدأ الإخوان يستخدمون السلاح ضد المواطنين وقوات الأمن، طلع حمادة ومعاه اثنين من أصحابه على سطح المنزل وأخذوا يلقون بالحجارة على أفراد الجماعة، في محاولة لتفريقهم ومنعهم من قتل المزيد من المواطنين ورجال الشرطة والجيش، وللدفاع عن منطقته".
وتابع: "أثناء قيام حمادة وصديقيه بقذف أفراد الجماعة بالطوب، شاهده بعضهم، فصعدوا إلى سطح العقار واعتدوا عليهم بالضرب، وبالأسلحة البيضاء ومزقوا جسده بالسيف، ولم يكتفوا بذلك فقط، بل ألقوه من الدور الخامس حتى يقضوا عليه نهائيا، فيما أصيب أصدقاؤه بإصابات بالغة وتم نقلهم في حالة خطرة إلى مستشفى القوات المسلحة".
وأشار إلى أن والدته في حالة انهيار شديد ومصابة بصدمة نفسية أفقدتها القدرة على الحديث بعد أن شاهدت جثة ابنها ملقاة على الأرض عقب سقوطه من الدور الخامس.
فيما أوضح أحد أقارب "حمادة" أن المهاجمين بعد أن ألقوا بحمادة من الدور الخامس، كانوا سيفعلون ذلك بباقي أصحابه، ولكن الأهالي تدخلوا لمنعهم.
وفي مشهد حزين خرج جثمان "حمادة" من مشرحة كوم الدكة، إلى مدافن الأسرة، بعد ما ودعته أسرته وألقت عليه نظرة الوداع.
وعن ذلك، قال الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة في جامعة القاهرة لـ"العربية"، إن الإخوان المسلمين يكفرون عقيدة المجتمع ويصفون أطيافه بالجاهلية، وأشار الدكتور كريمة إلى أن الذين يمارسون العنف الفكري والمسلح تاريخهم دموي، وهو ليس بجديد عليهم.
إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


الأمن يضبط قاتل الشابين في منطقة سيدي جابر بالإسكندرية


« ضحايا الاشتباكات في أنحاء مصر.. 30 قتيلا و1076 مصاباً | مقتل 5 أشخاص في انفجار قطار في الكيبك »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 06:29
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc