قديم 2013-07-10, 12:48
رقم المشاركة : 1  
الصورة الرمزية يونس
يونس
:: سوفت ماسي ::
  • Algeria
فرصة رمضان

فرصة رمضان

عودة رمضان الكريم، عليها أن تكون عودة للرحمة إلى القلوب، فهي فرصة أخرى للتوبة والغفران بالنسبة للجميع، للطبقة السياسية، حكومة ومعارضة وأحزابا، وفرصة للتجار والفقراء والأغنياء، وفرصة للمجتمع والعائلة والمسجد والإعلام والنخبة، حتى تتآلف القلوب ولا يصبح رمضان شهرا للصيام عن الخير والتآزر والتضامن .

*

هي فرصة للطبقة السياسية حتى تتوب، وتكون في خدمة المواطن وتحت تصرفه، بتبني قرارات جريئة بعيدا عن منطق التمييز والمفاضلة، فيستفيد " الزوالية " من " الامتيازات " على الأقل مرّة واحدة في السنة .

هي فرصة للتجار الموصوفين بـ"عديمي الذمّة"، حتى يغسلوا عظامهم من معاصي رفع الأسعار وإدخال أيديهم إلى جيوب الغلابى خلال شهر الرحمة، فيكون الشهر للرأفة بدل الربح السريع والاصطياد واستغلال الفرص خارج تعاليم الدين والأخلاق والقانون.

هي فرصة للمساجد حتى يكون الإمام مفتاحا للهداية وفعل الخير والعودة إلى الطريق المستقيم، وحتى لا يتزاحم المصلون فقط وحصريا على ساحات المساجد في شهر التوبة والغفران، وحتى يُشارك المسجد والإمام في الموعظة الحسنة والصلح والإصلاح.

هي فرصة للمنحرفين حتى يدخلوا أفواجا أفواجا في صفّ التائبين والعائدين إلى الرشد، وحتى يندمجوا وسط المجتمع عن طيب خاطر، بعيدا عن منطق العقاب بالسجن والمقاطعة الشعبية .

هي فرصة للإعلام ليمدّ جسور الإصلاح والتصالح مع قرّاء ومشاهدين يتزايدون من حيث القراءة والمشاهدة خلال شهر القرآن، فتكون وسائل الإعلام في خدمة الرأي العام بما يضمن حقه في إعلام نزيه وموضوعي وذي ثقة ومصداقية.


هي فرصة للعائلة حتى تراجع حساباتها وترتـّب أوراقها بشأن تربية ومتابعة الأفراد والأبناء، فتجنـّبهم الانزلاق نحو مستنقع فساد الأخلاق والانحراف والتقليد الأعمى الذي أوصلنا إلى الهاوية .

هي فرصة للمفسدين و " الباندية " حتى يعودوا إلى رشدهم، فيُعيدون للشعب والدولة، ما نهبوه وسلبوه بدون وجه حقّ، فيكون رمضان فرصة لتوبتهم النصوحة قربانا لأن يُمسح ما تقدّم * وما تأخر من ذنوبهم .

هي فرصة للمزوّرين والمتلاعبين ومحترفي الصفقات المشبوهة والغشّ والتدليس، حتى لا تمتدّ مراحل عذابهم الدنيوي، وحتى يستريحوا ويُريحوا ويناموا ليلهم في هدوء وسكينة .

هي فرصة للبلديات حتى تضمن توزيعا عادلا وعاجلا لقفة رمضان، وتبعد مطاعم الرحمة عن دوائر الشكّ والريبة، فتكون هذه المطاعم في خدمة الفقراء وعابري السبيل واليتامى والمقطوعين من شجرة .

هي فرصة للمجتمع بكلّ فئاته، حتى يعود إلى وظائفه ومهامه التضامنية، فتعود الرحمة وتتآلف القلوب وتستأنف "التويزة" نشاطها فيتوزع الخير بالقسطاس على محتاجيه الفعليين، بدل استفادة المزيّفين وتورطهم في أكل السّحت وإدخال النار إلى بطونهم.

نعم، هي فرصة لهؤلاء وأولئك، فرصة لنا جميعا، ليُراجع كلّ واحد منـّا حسب موقعه ومهمته، ما قدمه وما لم يقدمه، وما فعله وما لم يفعله، وما أخذه وما أعطاه، حتى لا يعود رمضان السنة القادمة، وقد يجدنا وقد لا يجدنا، فنصبح على ما فعلنا نادمين.. فالله يهدينا ويهديكم، اللهمّ آمين .

المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

قديم 2013-07-10, 21:10
رقم المشاركة : 2  
samirino
:: سوفت ماسي ::
افتراضي رد: فرصة رمضان
شكرا لك أخي يونس على الموضوع. ففرصة رمضان لا تعوض، فلنسارع في استغلالها وتسجيلها في شباك الحسنات حتى ننتصر على المعاصي لنقترب من مقدمة الترتيب التي تخولنا المشاركة للحصول على رتبة مريحة ولما لا الفوز بكأس الفردوس والنعيم إن شاء الله!.
قديم 2013-07-11, 00:24
رقم المشاركة : 3  
الصورة الرمزية hicham27
hicham27
.:: مؤسس و مدير الموقع ::.
  • Morocco
افتراضي رد: فرصة رمضان
و الله العظيم اخي يونس فرصة رمضان الكريم لا يعرفها الا اولوا الالباب
و المتقين الذين يريدون الدار الاخرة و يعرفون ان الدنيا الا متاع الغرور...

فهي محطة واحدة في السنة في حياتك تتزود منها بالطاعات و الابتعاد عن المنكرات و التقرب الى الله عز وجل بالصلاة و الصوم و القيام..

و لا يدري الانسان هل سوف يعيش الى شهر رمضان القادم ...

و شكرا لك اخي يونس على الموضوع
قديم 2013-07-11, 02:10
رقم المشاركة : 4  
الصورة الرمزية يونس
يونس
:: سوفت ماسي ::
  • Algeria
افتراضي رد: فرصة رمضان
تشرفت بمروركم الكريم يا أحبائي فقيمتكم في قلبي غالية جدا لأنكم أعمالكم رفعتكم وقيمتكم فبارك الله فيكم وجزاكم الله كل الخير


تقبل الله صيامكم وقيامكم.
إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


فرصة رمضان


« مغاربة هولندا ورمضان | نظام الصوم الصحي يشمل 4 وجبات مقسمة بين الإفطار والسحور »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 02:06
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc