قديم 2013-07-10, 23:16
رقم المشاركة : 1  
samirino
:: سوفت ماسي ::
افتراضي أشرب الكحول وأخشى من العقوبة

أشرب الكحول وأخشى من العقوبة

أشرب الكحول وأخشى من العقوبة





أن تصنع الكحول في منزلك، في بلد يعاقب عقوبة كبيرة على ذلك، هي مغامرة كبيرة. لكن كيف أستطيع أن أشبع رغبتي في شرب الكحول، والكحول ممنوع بيعه وصناعته وشربة!!


صناعة متعبة

في حديثه مع هنا أمستردام يقول حامد، أحد الشباب السعوديين، إنه ورث طريقة تحضير الكحول في منزله عن والده. وهي طريقة صحية وسليمة. والناتج دائماً لا يسبب تسمماً كحولياً. كما حدث مع الكثيرين.
لم يتعرض حامد حتى الآن، لأي تسمم كحولي. في حين تعرض كثير من أصدقائه لذلك، مما أدى إلى تدخل الأطباء في معالجتهم. ومن ثم تعرضوا للتحقيق والجلد من قبل المتنفذين.
يحضّر حامد العنب أو التين أو التمر في أوعية بلاستيكية خاصة. ويقوم بإغلاقها بإحكام وبعد مضي فترة على تخمير المنتوج، يقوم حامد بعملية التقطير، بدون أن يضيف عليه أية مواد أخرى ليحصل بعد ذلك على الكحول بتركيز معين. وأحياناً يضطر إلى إعادة تكثيف المنتوج ليحصل على كمية أقل ولكن بنسبة كحول مرتفعة.
يشرب حامد الكحول يومياً، ويشاركه بعض أصدقائه في حالات قليلة. وهم بدورهم لهم طرقهم في الحصول على الكحول، إما عبر شرائه من مهربين من دول الجوار أو عبر صناعته بنفس الطريقة أيضاً، أو بطرق أخرى.

يضيف حامد، أن نسبة كبيرة من السعوديين وممن يسكنون في السعودية يشربون الكحول ومنذ مدة طويلة. ويعتبر أن العقوبة على ذلك غير مناسبة. ويؤكد أنه مسلم "بطريقته الخاصة". يدرك حامد أنه في فترة قادمة سيكشف "أولي الأمر" أعماله، ويتعرض للعقوبة، لكن ذلك لن يمنعه من شرب الكحول.

إيران

يقول هارات (38 عاماً) اللاجئ الإيراني في هولندا، إن كل ممنوع مرغوب. والكحول والبيرة والويسكي ممنوعة في إيران. لكنه يؤكد أن نسبة كبيرة من الشباب هناك يشربونها.
كان يحصل هارات على الكحول من مهربين. يزورون المناطق كلها شرقاً وغرباً. وكثير من المهربين وقعوا في أيدي الشرطة. وتعرضوا للتعذيب والسجن. ومنهم من تعرض للقتل.
ويوضح هارات أن الشرطة الإيرانية تقوم بجمع الكحول المهرب في ساحة عامة وتقوم بإتلافه أمام الناس. يضيف هارات أنه يشرب البيرة في هولندا بشكل يومي بدون أن يعترض أحدٌ على ذلك، وأنه لم يؤذ أحداً لافي هولندا ولا في أي بقعة من العالم، رغم أنه يشرب الكحول منذ ما يزيد عن عشرين عاماً.

سوريا

تختلف سوريا عن السعودية وعن إيران من حيث علاقتها بصناعة الكحول واستهلاكها. ولا تخضع القوانين فيها إلى الشريعة الإسلامية. وهي بلد يحوي تنوع طائفي وقومي.
وتنتشر أماكن بيع الكحول والخمور في أماكن كثيرة. ورغم ذلك يقوم قسم كبير من السوريين بصناعة الكحول بطرق بدائية. وذلك من أجل الحصول على نوع معين منه.
يعرف ذاك الكحول باسم "العرق". ويدخل في صناعته بالإضافة إلى عصائر العنب أو التين أو التمر مادة "اليانسون".
رغم أن الكحول موجود في أماكن كثيرة في أنحاء سوريا. إلا أن السلطات السورية تمنع لسبب ما صناعة الكحول في المنازل. إلا أن السوريين يقومون بذلك.
يعتبر حسن السوري أن العرق مادة جميلة لأنها تجعل من يشربها جميلاً.
لا يشرب حسن من الكحول الموجود في الحوانيت، ويصر على صناعة مشروبه بنفسه. ويضيف أنه يصنع دائماً كميات كبيرة منه. لأنه يستطيع أن يبيعه في مناطق أخرى. ولا يؤمن حسن أن هناك مناطق في سوريا لا تشرب "العرق". لأنه باع "العرق" في كل مناطق سوريا بلا استثناء.

هنا أمستردام

المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

قديم 2013-07-11, 00:32
رقم المشاركة : 2  
الصورة الرمزية hicham27
hicham27
.:: مؤسس و مدير الموقع ::.
  • Morocco
افتراضي رد: أشرب الكحول وأخشى من العقوبة
العقوبة التي يجب ان يخشاه الانسان ليس عقوبة الدنيا فهي زائلة

بل عقوبة الاخرة فهو خالد فيها
يسقيه الله في النار من طينة الخبال - قيح و صديد فروج المومسات-
و يحرم عليه خمر الجنة
إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


أشرب الكحول وأخشى من العقوبة


« هل يصوم مريض السكري؟ | اللهم أدخل أمي الجنة بغير حساب »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 22:32
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc