قديم 2013-07-15, 10:55
رقم المشاركة : 1  
samirino
:: سوفت ماسي ::
افتراضي خبير أميركي ينصح واشنطن بالاستعداد لتطور موقف الجزائر

خبير أميركي ينصح واشنطن بالاستعداد لتطور موقف الجزائر

خبير أميركي ينصح واشنطن بالاستعداد لتطور موقف الجزائر


توقع ثورة اجتماعية بالغة الصعوبة لكنها مرشحة لتغيير جذري





خبير أميركي متخصص في شؤون الشرق الأوسط، وجه رسالة نصح للإدارة الأميركية بـ" تجهيز نفسها للتعامل مع تطور الموقف في الجزائر، في أفق الرئاسيات المقبلة، حدوث ثورة أو استمرار هيمنة المؤسسة العسكرية والأمنية على الحكم".
ونقلت "الخبر" الجزائرية ما أثاره أستاذ الدراسات الأمنية بجامعة "جورج تاون" ومدير البحث في مركز "سابان"، دافيد بايمان، خلال شهادة له أمام اللجنة الفرعية الخاصة بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالكونغرس الأميركي، في 10 يوليو/تموز الجاري، بعنوان "الإرهاب في شمال إفريقيا قبل وبعد هجوم بنغازي"، أنه "بغض النظر عن القوة النسبية للجزائر، فإن ديمومة استقرارها محل تساؤل".
كما توقع دافيد بايمان "ثورة اجتماعية بالغة الصعوبة، لكنها مع ذلك مرشحة لتغيير جذري، فقد قاومت السلطة ثورات الربيع العربي عبر القمع والقدرة على استقطاب القوى المنافسة، والخوف من تكرار مأساة التسعينيات، من منع المواطنين من الخروج إلى الشوارع بأعداد كبيرة".
وأضاف "لكن مع التحولات في تونس وليبيا وفي ظل ركود الاقتصاد ونسبة كبيرة للشباب، وحكومة تحوز على مشروعية هشة، شهدت البلاد مظاهرات واسعة"، في إشارة منه إلى الاحتجاجات الاجتماعية للمطالبة بتوفير فرص العمل.
وعزز الباحث الأميركي رؤيته الحذرة لمستقبل الوضع في الجزائر بأن "السكتة الدماغية الأخيرة للرئيس بوتفليقة المعروف بكونه واجهة للمؤسسة العسكرية النافذة، تطرح مسألة الخلافة، الأمر الذي قد يدفع الجزائريين إلى المطالبة بتغيير جدي".
مستقبل غير واضح

وتوجه الباحث إلى الحكومة الأميركية بنصيحة مفادها: "المستقبل غير واضح. إن الولايات المتحدة يجب أن تكون مستعدة للثورة، وعدم الاستقرار أو استمرار الحكم من قبل الأجهزة الأمنية والعسكرية".
ولفت الباحث الحكومة الأميركية أيضاً إلى "ضرورة منح أولوية لتطوير علاقاتها بالجزائر التي تعتبرها الحل والمشكل في آن واحد".
واقترح الباحث أن "تكون الجزائر أحد محاور سياسة أمنية أميركية إقليمية لمكافحة الإرهاب في منطقة الساحل وشمال إفريقيا، رغم تقديمه لها بالدولة القمعية والفاسدة والمرشحة للثورة، والتي تتوفر على مخابرات "غامضة ومخادعة".
واعترف المحلل بمحدودية تأثير الولايات المتحدة على طبيعة النظام الجزائري، ومع ذلك يقترح بالمقابل على الإدارة الأميركية "دعم جهود الإصلاح والانفتاح السياسي عبر بوابة المنظمات غير الحكومية الداعمة لتعزيز الديمقراطية والقيم الليبرالية، وتعزيز التعليم المهني، وتواصل أفضل للشباب الجزائري مع العالم".
كما اقترح "توسيع الاتصالات مع الحكومة والمجتمع المدني في الجزائر، بالموازاة مع البحث عن بدائل أخرى تضم التشاور مع المزيد من الحلفاء بشأن السياسات المشتركة، ومحاولة إيجاد حلول بديلة للاعتماد على الجزائر كمفتاح للقضايا الأمنية، منها الاعتماد على طائرات أميركية بدون طيار".
ويرى الباحث أن هذه الأساليب الوقائية تسمح للولايات المتحدة بحماية مصالحها ويجعل أصحاب القرار في الجزائر يدركون أن الولايات المتحدة يمكنها تجاوزهم والعمل من دونهم وتجهـيز نفسها للتعامل مع آثار خلافة أو الثورة.
واقترح الباحث أيضاً "العمل مع دول مثل مالي وليبيا والمغرب، وتقاسم الأعباء مع فرنسا في مواجهة التهديدات الأمنية في المنطقة".
يذكر أن جلسة الاستماع الأولى الخاصة بالتهديدات الإرهابية في شمال إفريقيا، شهدت تقديم عروض، منها لشقيق قتيل أميركي في تكساس، ومجموعة باحثين عن الوضع في ليبيا وتنظيم قاعدة المغرب الإسلامي.
وبرمجت اللجنة جلستين أخريين يوم 18 يوليو/تموز تخصصان للاستماع إلى مجموعة خبراء، منهم السفير الأميركي الأسبق بالجزائر رونالد نيومان، وريموند ماكسويل مدير قسم المغرب العربي في كتابة الدولة سابقاً.



العربية.نت
المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


خبير أميركي ينصح واشنطن بالاستعداد لتطور موقف الجزائر


« إسرائيل تنتقد تسريب معلومات عن قصفها للاذقية | آبل تحقق في وفاة فتاة صينية بسبب آيفون 5 »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 03:22
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc