قديم 2013-08-05, 23:43
رقم المشاركة : 1  
samirino
:: سوفت ماسي ::
افتراضي اعتقال "الإسباني المغتصب" وإقالة مسؤول السجون بالمغرب

اعتقال "الإسباني المغتصب" وإقالة مسؤول السجون بالمغرب

اعتقال "الإسباني المغتصب" وإقالة مسؤول السجون بالمغرب


التحقيقات المعمقة كشفت وجود "خلل" في الإدارة العامة للسجون وإعادة الإدماج



حفيظ بنهاشم المدير العام للسجون في المغرب


أعلنت الشرطة الإسبانية إلقاء القبض في مدينة مورسيا على دانييل غالفان، الإسباني الذي أعلن الديوان الملكي المغربي عن تراجع العاهل المغربي عن عفو صدر لفائدته، بعد إدانة سابقة من القضاء المغربي له بثلاثين سنة سجنا في ملفات اغتصاب أحد عشر قاصرا.
وبحسب جريدة إلموندو الإسبانية، الواسعة الانتشار، فإن اعتقال المواطن الإسباني، أتى بناء على مذكرة اعتقال دولية، صادرة عن السلطات المغربية.
وسيجري اثنان من كبار موظفي وزارة العدل المغربية، يوم غد الثلاثاء، محادثات مع مسؤولي وزارة العدل الإسبانية، حول ملف الإسباني مغتصب القاصرين في المغرب، لتطبيق قرار الملك المغربي بالتراجع عن العفو عنه.

إعفاء مدير السجون المغربية

أمر العاهل المغربي محمد السادس بإعفاء المدير العام للسجون في المغرب حفيظ بنهاشم في قضية العفو عن الإسباني الذي اغتصب 11 قاصراً مغربياً وأدانه القضاء المغربي بـ30 سنة سجناً نافذاً، حسب ما أعلنه الديوان الملكي المغربي.
وفي البلاغ الثالث الصادر عن الديوان الملكي المغربي في قضية العفو عن الإسباني دانييل كالفان، جاء أن "التحقيقات المعمّقة" التي أمر بها العاهل المغربي كشفت وجود "خلل" في الإدارة العامة للسجون وإعادة الإدماج.
وكشفت التحقيقات أن إدارة السجون "زوّدت الديوان الملكي، عن طريق الخطأ، بمعلومات غير دقيقة عن الحالة الجنائية" للإسباني دانييل كالفن، ضمن "لائحة تضم 48 معتقلاً يحملون الجنسية الإسبانية".
يُذكر أن لجنة التحقيق التي تحرّت عن الخطأ ترأسها كل من امحند العنصر وزير الداخلية، والنائب العام لمحكمة النقض، وهي أعلى هيئة قضائية مغربية.
وحمّل الديوان هذه الإدارة، التابعة لرئيس الحكومة المغربية، كامل المسؤولية في الخطأ الحاصل بعد العفو عن المجرم.
وجدّد الديوان الملكي المغربي تأكيد "التزام العاهل المغربي الراسخ بحماية الطفولة وبالاحترام الكامل لمقتضيات دولة الحق والقانون".
وجاء البلاغ الثالث للديوان الملكي المغربي في سياق حزمة من البلاغات التوضيحية من العاهل المغربي في ظرف زمني لا يتجاوز 48 ساعة، قدم من خلالها الرواية الرسمية في قضية تحولت بسرعة لقضية رأي عام.
وأخرجت هذه القضية مغاربة للتظاهر السلمي مطالبين لأول مرة بتراجع العاهل المغربي محمد السادس عن عفو أصدره لمصلحة مواطن أجنبي أدانه القضاء المغربي في عام 2011 في 11 قضية اغتصاب لقاصرين مغاربة.
يُذكر أن البلاغ الثاني للعاهل المغربي تضمن تراجع الملك عن قرار العفو عن الإسباني.
تعاون مغربي إسباني

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة العدل والحريات المغربية أن الحكومة الإسبانية عبّرت عن استعدادها الكامل للتعاون مع الرباط في قضية الإسباني دانيل.
وأكدت الوزارة أن مدريد ستقدم كل المساعدات الممكنة لتجسيد قرار العاهل المغربي بحسب العفو عن الإسباني دانييل كالفان، لمنع إفلاته من العقاب.
ومن المرتقب أن يسافر اثنان من كبار الموظفين في وزارة العدل والحريات صوب مدريد من أجل إجراء الترتيبات لتفعيل قرار إلغاء العفو الملكي عن الإسباني دانييل كالفن.

ومن جهة أخرى، كشفت وزارة العدل والحريات عن اتخاذ إجراءات خاصة سيتم الإعلان عنها لاحقاً.



********************

هكذَا أُلقِيَ القبضُ على "دانيال" بعد محاصرته في مورسيا





فورَ إلقاء القبضِ على المغتصبِ الإسبانِي، دانييل كانفال، سارعت منابر إعلامية في إسبانيَا إلى البحث عن الخيوط الناظمة للاعتقال، بمدينة مورسيَا، لاجلِ تقديمِ روايَة عن الوصول إلي المغتصب الذِي أحدث جلبَة في الشارع المغربِي.
الصحفُ الإسبانيَّة أوردتْ ما مفاده أنَّ اثنَيْ عشر رجلاً من الشرطة شاركُوا، زوال أمسِ، في اعتقال دانييل، الذِي تمَّ العفوُ عنه في المغرب من قبل الملك، قبلَ أن يُسحبَ العفوً، على إثر تبينِ خروقَاتٍ شابت المسطرة المعتمدة، في تمتيعه بالحريَّة.
واستناداً إلى الروايةِ نفسها، فإنَّ دانييل غالفان، مكثَ ليومين في أحد الفنادق في مورسيَا، بغرفة تحمل رقم 101، وَكان يعتزمُ قضاء ليلةٍ ثالثة في الفندق ذاته. إلَّا أنَّ الشرطة باغتته في وقتٍ مبكر من الزوال، لتقومَ باعتقاله، دونَ أن يبديَ أيَّة مقاومةٍ تذْكر، حيث سلمَ نفسه عن طواعية، إلى رجال الشرطة، الذِين اقتادوه إلى مركز بمدينة مورسيَا، على أنْ يرحَّلَ في وقتٍ لاحقٍ إلى مدريد.
سكانِ شارع سيرفنتيس الذِي كانَ دانييل مقيماً في أحد فنادقه، حكَوْا عن استشعارهم وجود كلبٍ للحراسة منذُ الليلة التي سبقت الاعتقال، حيث ذكرَ شهودُ عيانٍ أنهم رأوْا الشرطة وقد طوقتِ المكان بأكلمه حتَّى لا يفلتَ دانييل من قبضتها، قبلَ أنْ يخرُجَ وقدْ أُلْقِيَ عليه القبض، وعلى وجهه قلنسوة، في طريقه إلى سيارة الشرطة، على أنْ يحدد مصيره في الأيام القادمة، تبعًا لما ستسفرُ عنه المباحثات الإسبانية المغربيَّة بشأنه.
حريٌّ بالذكر، أنَّ دانييل كالفان، كانَ قد عاشَ في مدينة أليكانتِي توريفييخَا في الفترة ما بينَ 1996 و2002، حين كان يعملُ في جامعة مورسيَا، الواقعة على بعد كيلومترات. حيث كان قد اختار العيش في الضواحِي في سكنٍ اجتماعِي يخضعُ لمراقبة الحرس المدنِي الإسباني. ولمْ يسبِقْ أن تمَّ إيقافه أو سجنه على خلفيَّة جرائم جنسيَّة.


********************
هل يمتص سحب العفو الملكي من المغتصب الإسباني غضب المغاربة؟




********************

بلاغ عن إقالة مندوب العام لإدارة السجون




********************

توضيحات الرميد حول دانيال




********************
عن تسليم دانيال للمغرب




المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

قديم 2013-10-04, 10:48
رقم المشاركة : 2  
الصورة الرمزية manane
manane
:: سوفت مميز ::
  • إرسال رسالة عبر MSN إلى manane
افتراضي رد: اعتقال "الإسباني المغتصب" وإقالة مسؤول السجون بالمغرب
القضية اكبر من مدير السجون.فهو مجرد كبش فداء
قديم 2013-11-13, 18:14
رقم المشاركة : 3  
khadouri
:: سوفت مبدع ::
افتراضي رد: اعتقال "الإسباني المغتصب" وإقالة مسؤول السجون بالمغرب
الف شكر ياغالى تسلم ايدك
إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


اعتقال "الإسباني المغتصب" وإقالة مسؤول السجون بالمغرب


« مباحث حلوان تمكنت من القبض على أحمد سبيع | هبوط اضطراري لطائرة هولندا-المغرب بسبب مواد مشبوهة »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 21:07
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc