قديم 2013-09-05, 13:04
رقم المشاركة : 1  
الصورة الرمزية يونس
يونس
:: سوفت ماسي ::
  • Algeria
نحن لا ندرك الأشياء إلا لحظة فنائها

نحن لا ندرك الأشياء إلا لحظة فنائها

بسم الله الرحمان الرحيم

نحن لا ندرك الأشياء إلا لحظة فنائها
*
*
"أنت لا تحس باللباس على جسمك إلا في اللحظة التي تلبسه.. وفي اللحظة التي تخلعه.. أما في الساعات الطويلة بين اللحظتين .. وهي على جسمك فأنت لا تحس به"

إنها على جسمك .. تلامس جلدك وتلتف حول صدرك وظهرك وذراعيك ولكنك لا تحس بها ولا تشعر بوجودها*
*
والمرأة بالمثل تحس بها وأنت تشرع في الزواج منها في فترة التعارف والخطوبة وكَتب الكتاب ثم شهر العسل ..وبعدها شهر البصل والثوم

فإذا لبستها تمامًا كاللباس وأحاطت بصدرك وذراعيك فقدت الشعور بوجودها .. وأصبحت مثل قطعة أثاث في*البيت تدخل كل يوم لتجدها في مكانها .. مثل المنظر تطل عليه من نافذتك يثيرك للمرة الأولى ثم يصبح عاديًا

ثم*تنساه تمامًا ..
*
وتظل المرأة منسية كلباسك القديم.. حتى تأتي اللحظة التي يدب فيها الخلاف بينك وبينها*


...ويتأرجح الزواج على هاوية*الطلاق؟؟؟

وتبدأ في خلعها كما تخلع في لباسك .. وفي تلك اللحظة تعود للشعور بها بعنف وترتجف من خشية فراقها .
*
إن الزواج الذي يسمونه الزواج السعيد .. الزواج الذي يدوم فيه الوداد وتنتظم فيه العلاقة بين الزوجين في سياق*رتيب هادىء .. يفتر فيه شعور كل واحد بالآخر وينطفىء الوهج من قلب الإثنين ..
*
ما السر ؟ ..

السر في كيمياء الأعصاب ..إن أعصابنا مصنوعة بطريقة خاصة .. تحس بلحظات الإنتقال ولا تحس بالإستمرار

حينما تفتح الشباك فجأة تسمع شوشرة الشارع تملأ أذنيك ..

ثم تخف الشوشرة شيئًا فشيئًا حينما يستمر صخبها في أذنك ..

وحينما تركب الأسانسير تشعر به في لحظة تحركه .. وفي لحظة توقفه .. أما في الدقيقة الطويلة بين اللحظتين*فأنت لا تشعر به لأن حركته تكون مستمرة ..
*
وحينما تنظر للشمس لأول مرة تغشى عينيك ولكنك حينما تتعود عليها تنظر فيها دون أن تتأثر ..
*
وحينما تعيش متمتعًا بصحة مستمرة لا تحس بهذه الصحة .. ولا تتذكرها إلا حينما تمرض .
*
وحينما تدخل السجن تفقد وزنك في الشهور الأولى ، لأنك تحس بالفارق بين هواء الحرية وهواء الزنزانة .. ثم*تتعود على الزنزانة فتفقد إحساسك بضيقها .. وتبدأ تأكل بشهية وتسمن ..
*
إن الدوام قاتل الشعور .. لأن أعصابنا عاجزة بطبيعتها عن الإحساس بالمنبهات التي تدوم .

نحن مصنعون من الفناء .. ولا ندرك الأشياء إلا في لحظة فنائها ..

نشعر بثروتنا حينما تفر من يدنا ..

ونشعر بصحتنا حينما نخسرها ..

ونشعر بحبنا حينما نفقده ..

فإذا دام شيء في يدنا فإننا نفقد الإحساس به...
*
* * *

*




*
المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

قديم 2013-09-08, 20:00
رقم المشاركة : 2  
issamhka
:: سوفت مبدع ::
افتراضي رد: نحن لا ندرك الأشياء إلا لحظة فنائها
machkoooooooooooooooooooooor
إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


نحن لا ندرك الأشياء إلا لحظة فنائها


« قصة حقيقية لأشهر طبيب في العالم | هناك قلوبٌ تتألم ولا تتكلم »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 23:39
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc