قديم 2013-12-20, 19:22
رقم المشاركة : 1  
samirino
:: سوفت ماسي ::
افتراضي قراءة في أبرز الصحف الأوروبية الصادرة اليوم 20-12-2013

قراءة في أبرز الصحف الأوروبية الصادرة اليوم 20-12-2013

قراءة في أبرز الصحف الأوروبية الصادرة اليوم 20-12-2013



تناولت الصحف الأوروبية الصادرة اليوم الجمعة عددا من المواضع كان أهمها العفو عن رجل أعمال ومعارض روسي، واتفاق وزراء المالية بالاتحاد الأوروبي لمراقبة البنوك، ومتابعة رئيسين سابقين لإقليم الأندلس بتهمة الاحتيال، والاحتجاجات في السويد ضد النازية، ومشروع قانون المالية في إيطاليا.
ففي ألمانيا، اهتمت الصحف بالعفو الذي حظي به المعارض الروسي والمدير العام السابق لمجموعة (يوكوس) النفطية خودوركوفسكي ، حيث رحب وزير الخارجية الألماني الجديد فرانك فالتر شتاينماير بقرار إطلاق سراحه.
ونقلت الصحف الألمانية تصريحا للوزير أدلى به في وارسو المحطة الأولى له بعد توليه منصبه، قال فيه "العفو عن المعارض الروسي أمر جيد ونأمل أن يطلق سراحه قريبا".
وثمن وزير الخارجي الألماني ، الذي ينتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي، في تصريحه، هذه الخطوة التي أقدم عليها البرلمان الروسي (الكرملين).
واعتبرت صحيفة (لايبسيغه فولكستسايتونغ ) أن هذا العفو يأتي لأسباب كثيرة ترتبط أساسا بالانتقادات الكبيرة لسياسة موسكو من قبل الغرب، مذكرة بأن مقاطعة عدد من قادة الدول لدورة الألعاب الاولمبية الشتوية المقرر تنظيمها في يناير المقبل بسوتشي الروسية أبرز مثال .
وأضافت الصحيفة أن من بين القادة الذين رفضوا الحضور للألعاب الرئيس الألماني يواكيم غاوك المدافع عن حقوق الإنسان، بعد أن "كان من الممكن أن يحضر افتتاح الألعاب ويشغل مقعدا بهدوء إلى جانب بوتين ".
من جهتها اعتبرت (نوربورغر ناخغيشتن) أنه من الواضح أن بوتين " عازم على تشطيب عدد من القضايا المزعجة في بلاده قبل موعد دورة الألعاب الاولمبية الشتوية "، متسائلة عما إذا كانت هذه الخطوة جادة وتسير نحو تغيير أوسع.
وترى الصحيفة أن العفو كان من الممكن أن يتوسع قليلا ليشمل معارضين آخرين كأليكسي نافالي ، ملاحظة أن بوتين لم يغير شيئا في قوانين الصحافة الصارمة ولم يخفف من القيود المفروضة على المنظمات غير الحكومية.
وفي روسيا، ركزت الصحف الصادرة اليوم تعليقاتها أيضا على إعلان الرئيس فلاديمير بوتين أمس الخميس العفو عن قطب النفط الروسي السابق ميخائيل خودوركوفسكي المسجون منذ أكثر من عشر سنوات.
ولاحظت صحيفة (ازفيستيا) أن بوتين أعلن ذلك بعد انتهاء مؤتمره الصحفي السنوي الموسع، الذي دام أربع ساعات ،مشيرة إلى أن هذا الخبر طغى من حيث الجوهر على كل ما ورد خلال الساعات الأربع السابقة.
وذكرت صحيفة (كوميرسانت) أن الطرح الرسمي للموضوع يفيد بأن ميخائيل خودوركوفسكي تقدم بالتماس العفو إلى رئيس الدولة بسبب مرض والدته، مشيرة إلى أن التماس العفو يعني بشكل آلي الاعتراف بالذنب وبشرعية كل الوثائق القضائية المتعلقة بالقضية ، لذلك ، ترى الصحيفة ، لن يتمكن خودوركوفسكي بعد الخروج من السجن من استرداد حقوقه، وعلى الأغلب سيخسر أي دعوى قضائية حول ممتلكات شركة "يوكوس" في الخارج إن حاول القيام بذلك.
ونقلت صحيفة (رب ك ديلي) عن نائب وزير التنمية الاقتصادية الروسي اندريه كلي**** قوله إن إطلاق سراح خودوركوفسكي سيؤثر بشكل إيجابي على سمعة روسيا في الخارج وخاصة لدى المستثمرين، مشيرة إلى أن المحللة السياسية ليليت غيفورغيان تعتقد أن الغرب سينظر بإيجابية إلى القضية قبيل الألعاب الأولمبية في سوتشي .
ولاحظت الصحيفة أن رد فعل البورصات المحلية على النبأ كان إيجابيا يوم أمس حيث سجلت مؤشراتها بعض الارتفاع .
وفي فرنسا، اهتمت الصحف باتفاق وزراء المالية بالاتحاد الأوروبي حول إحداث نظام مشترك لمراقبة البنوك بمنطقة الأورو ،حيث كتبت صحيفة (لوموند) أن الاتفاق حول الاتحاد البنكي الذي تم التوصل إليه في وقت متأخر من مساء الأربعاء 18 دجنبر ببروكسيل، يشكل تقدما هاما ضمن مسار الاندماج الأوروبي ،مشيرة إلى أن الاتفاق يسير في الاتجاه الصحيح على الرغم من كونه غير مكتمل.
وأكدت الصحيفة أن الاتفاق يعالج مكامن الضعف في منطقة الأورو، معتبرة أنه سيمكن من تعزيز القطاع البنكي الأوروبي الذي لازال يعاني من الثغرات .
وأضافت أن الاتفاق الذي من المقرر ان يصادق عليه قادة دول وحكومات الاتحاد الأوروبي ، ليتم بعد ذلك التصويت عليه من قبل البرلمان الاروبي ، يحدد مهام الاتحاد البنكي في مراقبة البنوك وحل الأزمات البنكية .
من جهتها اعتبرت صحيفة (لاكروا) ان الاتفاق سيعزز منطقة الأورو ،لكنه غير كاف لتحقيق إقلاع أوروبا، مضيفة أن الاتحاد الأوروبي يرغب في عدم تكرار أزمة 2008 عندما اضطرت الدول إلى إنقاذ المؤسسات المالية التي عانت من عدم الاستقرار، مما أدى إلى تفاقم مديونيتها ، والتوجه بالتالي نحو نهج سياسات تقشفية.
وأشارت الصحيفة إلى أن بعض المفاوضين لا يترددون في الحديث عن اتفاق تاريخي يعزز الأورو والتضامن بين الدول الأعضاء الذين تجمعهم هذه العملة.
أما صحيفة ( ليبيراسيون ) فكتبت من جهتها أن ثغرات الاتفاق لم تمنع غالبية الوزراء الحاضرين من الإشادة بما اعتبروه "مرحلة تاريخية" للاتحاد البنكي بعد مرحلة مراقبة 128 من البنوك الكبرى بمنطقة الأورو ،مضيفة أنه يبقى الآن إقناع البرلمان الأوروبي بالتصويت لفائدة المشروع.
وبإسبانيا، اهتمت الصحف الرئيسية اليوم بقرار العدالة متابعة رئيسين سابقين لإقليم الأندلس بتهمة الاحتيال، وتفتيش مقر الحزب الشعبي بمدريد.
وفي هذا الصدد عنونت صحيفة (إلموندو) صفحتها الأولى ب "القاضي بابلو روث أمر بتفتيش مقر الحزب الشعبي في مدريد، فيما أرسلت القاضية ألايا الحرس المدني لتحليل وثائق نقابة الاتحاد العام للعمال بإشبيلية".

وأضافت اليومية أن الهدف من العملية الأولى هو نقل جميع السجلات الورقية أو الإلكترونية حول ورش تهيئة مقر الحزب الحاكم بمدريد، الذي يشتبه في أن تمويله تم من حساب غير قانوني.
وأشارت إلى أن تفتيش مقر الاتحاد العام للعمال رام تبديد الشكوك حول تورط هذه المركزية ورئيسين سابقين للأندلس، مانويل تشافيس وخوسيه أنطونيوغرينان، في التلاعب واختلاس ممتلكات عمومية.
من جهتها ذكرت صحيفة (لا راثون) أن "القاضية ألايا اتهمت مرة أخرى تشافيس وغرينان في إطار قضية خطة إعادة الهيكلة الاجتماعية وأوفدت الحرس المدني لتفتيش مقر الاتحاد العام للعمال".
وأشارت اليومية الإسبانية إلى أن عناصر الحرس المدني قضت زهاء عشر ساعات بمقر هذه المركزية النقابية بحثا عن معلومات بهذا الخصوص.
وفي السياق ذاته قالت صحيفة (أ بي سي)، الموالية للحكومة، "فضيحة في الأندلس: ألايا تتهم غرينان وتشافيس وأمرت بتفتيش مقر الاتحاد العام للعمال"، مشيرة إلى أن الرئيسين السابقين لهذا الإقليم المستقل في جنوب إسبانيا متهمان ب"الغش".
وفي بريطانيا ، سلطت الصحف اليوم الضوء على حادث انهيار سقف مسرح (أبولو) بوسط لندن، والذي أسفر عن جرح 76 شخصا من بينهم سبعة حالتهم خطيرة، حسب حصيلة مؤقتة.
وكتبت صحيفة (الغارديان) أن المسرح كان يغص لحظة الحادث بأزيد من 700 متفرج ينتشرون في أدواره الأربعة، والذين حضروا لمتابعة العرض المسرحي (الحادث المؤسف لكلب أثناء منتصف الليل) الذي يقدم رؤية للعالم بعيون طفل مصاب بمرض التوحد.
وأضافت أن أغلبية الجرحى تلقوا العلاج بعين المكان قبل أن يغادروا إلى منازلهم، مبرزة أنه لم يتم تسجيل أي ضحايا في الأرواح.
ومن جانبها، نشرت صحيفة (الاندبندنت)، صورا تبرز الجهود التي بذلها رجال الإنقاذ من أجل إسعاف المصابين الذين بدت عليهم علامات الصدمة، مشيرة إلى أن الحادث وقع بعد بداية العرض المسرحي بعشر دقائق.
وأشارت إلى أن الشرطة أقامت بمجرد وصولها إلى عين المكان طوقا أمنيا حول حي (سوهو) الذي يضم العديد من المسارح والمطاعم، في وقت تجندت فيه العديد من مصالح الإنقاذ من رجال إطفاء وإسعاف وشرطة لإنقاذ المصابين وإجلاء الجمهور.
وتطرقت صحيفة (الديلي تلغراف) من جانبها للحادث التي بدأ بتساقط قطع من السقف على رؤوس المتفرجين الذين ولجوا المسرح للاستماع بعرض فني قبل أن يتحول الأمر إلى كابوس مرعب.
وأشارت الصحيفة إلى أنه بالرغم من عدم تحديد أسباب انهيار سقف المسرح الذي تم تشييده سنة 1901 ، فإن الشرطة لا تعتقد بوجود شبهة إجرامية أو اعتداء مدبر.
وفي السويد تواصل الصحافة تركيزها على ظاهرة النازية في المجتمع ونقل مختلف التظاهرات التي نظمت في جميع أنحاء البلاد احتجاجا على العنصرية والنازية.
وفي هذا الصدد، أكدت صحيفة ( داغينس نيهيتر) بهذا الخصوص ، أن مسيرات نظمت أمس في مالمو ، وأوبسالا وغوتنبرغ احتجاجا على العنصرية والنازية، وذلك في أعقاب هجوم على مسيرة في كارتورب ضد العنصرية من قبل مجموعة من النازيين الجدد يوم الأحد الماضي، مشيرة إلى أن الآلاف من الأشخاص شاركوا في هذه الأحداث . وأضافت نقلا عن مشاركين في هذه المسيرات ، أن العنصرية أصبحت مقبولة بشكل متزايد في المجتمع السويدي.
من جانبها، ترى صحيفة (سفنسكا داغبلاديت) أن التاريخ المعاصر للسويد مليء بالعنف النازي، مضيفة أن الهجوم الذي شنه النازيون الجدد على تجمع كارتورب أبرز مثال على ذلك .
ولاحظت اليومية أن قضية تهديد اليمين المتطرف لم تعد أمرا يهم فقط الصحفيين الذين يتابعون تحركاته أو اليساريين الراديكاليين الذين يريدون القضاء عليهم، مذكرة بالتهديدات العديدة التي مارستها الجماعات اليمينية ضد الصحفيين الذين كتبوا عن الحركة، وبعمليات القتل التي ارتكبتها هذه الجماعات ، مؤكدة أن تقاعس الشرطة ضد هذه الفصائل يهدد الديمقراطية في السويد.
من جانبها أشارت (افتونبلاديت ) إلى أن أكثر من 14 ألف شخص أكدوا مشاركتهم في مسيرة جديدة بكارتورب للاحتجاج ضد العنصرية ، مضيفة أنه بالنظر إلى هذا العدد الكبير من المشاركين فإن الحدث يمكن أن ينتقل إلى أماكن أخرى.
وفي إيطاليا ، اهتمت الصحف بالجدل حول مشروع قانون المالية الذي سيصوت عليه مجلس النواب اليوم الجمعة ومجلس الشيوخ الاثنين المقبل .
واعتبرت صحيفة (لا ريبوبليكا) أن '' ثورة '' رؤساء البلديات ، الذين كانوا يحتجون على التخفيضات في الميزانية المخصصة لهم ، أعطت أكلها بعد وعود من رئيس الحكومة لتمرير مرسوم قبل نهاية السنة يسمح لهم باستعادة بعض الأموال التي حرمهم منها قانون المالية.
ووفقا للصحيفة، فإن رؤساء البلديات مدعومون في مطالبهم ''بشخصيات نافذة '' من الحزب الديمقراطي الحاكم.
من جهتها أبرزت (المساجيرو) انتقادات أرباب العمل الإيطاليين (كونفيندوستريا)، لمشروع القانون المالي الذي وصفه رئسيها ب"الفرصة الضائعة ''، معتبرا أنه لا يستجيب لطموحاتهم خاصة وأن استمرار إيطاليا كبلد صناعي أضحى "على المحك '' .
وأضافت الصحيفة أن رئيس الحكومة يرى " أنه هو من يتحمل مسؤولية الحفاظ على توازن قارب ايطاليا '' كما قال إنه يريد تنفيذ آليات مناسبة "لتحفيز النمو دون المساس بالميزانية العامة للدولة ''.
وفي بلجيكا، تناولت الصحف الجدل المثار حول تعويضات المسؤولين التنفيذيين من المؤسسات العمومية والتي وجدت بخصوصه الحكومة حلا وسطا ، فكتبت (لوسوار) في مقال افتتاحي تحت عنوان '' التخليق لا يستبعد البراغماتية '' أن جدول الرواتب الجديد ، يعد حلا وسطا جيدا بين المثالية والواقعية، والتخليق والبراغماتية ، لأنه في نهاية المطاف ، تلاحظ الصحيفة ، تفرض بلجيكا حدا واضحا في شركاتها بالنسبة للأجور وتحافظ في نفس الوقت على القدرة على توظيف المواهب في الشركات المعرضة أكثر للمنافسة.
وترى الصحيفة أنه مع " راتب 650 ألف أورو يتعين إيجاد مدير له خبرة واسعة ورؤية وضمير عمومي ''.
لكن (لاليبيرتي بلجيك) ترى أن هذا الحل الوسط لم ينجح في وقف الجدل، مشيرة إلى أنه على الرغم من المبررات التي قدمتها الحكومة بخصوص المستويات العالية للأجور والتي تفيد بأنها تحتكم بالخصوص لواقع السوق والمنافسة مازالت الأحزاب السياسية تندد بمستوى الأجور المر.


المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

قديم 2013-12-20, 20:28
رقم المشاركة : 2  
الصورة الرمزية hicham27
hicham27
.:: مؤسس و مدير الموقع ::.
  • Morocco
افتراضي رد: قراءة في أبرز الصحف الأوروبية الصادرة اليوم 20-12-2013
شكرا لك اخي سمير
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc