قديم 2014-03-24, 07:51
رقم المشاركة : 1  
الصورة الرمزية يونس
يونس
:: سوفت ماسي ::
  • Algeria
إلى من يعبدون العهدة الرابعة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة

إلى من يعبدون العهدة الرابعة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة

الكاتب:الهادي الحسني


منذ بضع سنين شاهدت الملك السعودي عبد الله ابن عبد العزيز في لقاء مع طلبة سعوديين في إحدى الدول الأجنبية، وهو يُخبرهم بقراره القاضي بإعطاء كل طالب سعودي في الخارج منحة من الدولة السعودية. وقف أحد الطلبة وتحدث باسم زملائه، فشكر الملك على قراره، ودعا له. ثم استأنف الملك كلامه قائلا ما معناه: لقد كنت منذ فترة مع مسؤولين سعوديين وقلت لهم: إني داعٍ فأمِّنوا، ثم رفع كفيه وقال: الله يْطَوّلْ عُمْرُو، أي (أطال الله عمُرَه)، وكرر هذا الدعاء عدة مرات والحاضرون يُؤمِّنُونَ، ثم سألهم الملك قائلا: هل تعلمون من هو هذا الذي ندعو الله ـ عز وجلّ ـ لكي يُطيل عمُرَه؟ فأجابوه بأنهم لا عِلم لهم.

سكت الملك هنيهة، وأجال عينيه في وجوههم، راسما ابتسامة على شفتيه ثم قال: إنه البترول.

هذه القصة الطريفة تذكرتها وأنا أسمع أولئك البشر الذين "صدعوا رؤوسنا" بالحديث عن إنجازات الأخ بوتفليقة، الذي قد يكون هو أيضا انزعج من هؤلاء"المحامين" عليه، و"المجادلين" عنه، و"المزكين" له، لأنهم "صَمْطوها"، وأحرجوه بكلامهم غير المعقول، ولو لا بقية من الخجل (ولا أقول الحياء) لقالوا: إن الفضل في طلوع الشمس يعود إلى الأخ بوتفليقة، وأنه يستطيع أن يأتي بما عجز عنه مُجادِل سيّدنا إبراهيم ـ عليه السلام ـ أي أن يأتي بالشمس من المغرب.


أنا لا أبخس الأخ بوتفليقة أشياءه، وإن تشويه صورته عند كثير من الناس سببه هؤلاء الذين يكادون يُخرِجونه من عالم البشر إلى عالم غيره، بدليل ـ كما قلتُ ذات مرة ـ إذا كان عقل الأخ بوتفليقة في حالة هذا المرض الخطير الذي أصيب به أكبر من عقولنا جميعا، كما يقولون، فكيف كان هذا العقل عندما كان الأخ بوتفليقة "على ديدانو".

إننا لا نتحدث عما أنجز الأخ بوتفليقة، وإن لم يُنجز إنجازا جيدا، وقيل فيه ما قيل لما شابهُ من فساد كبير، ولكننا نتحدث عما كان في مُكنَةِ الأخ بوتفليقة أن يُنجزه ولكنه لم يُنجزه، ونتمنى أن نعرف سبب عدم الإنجاز، فـ"لعل له عُذرًا وأنت تلومُ" كما تقول العرب في أمثالها.

لقد أتيح للأخ بوتفليقة ما لم يُتح لغيره ممن حكموا الجزائر قبله من:

• توفُر إطارات وطنية في شتى الميادين.

• وفرة مالية ضخمة، بسبب ارتفاع أسعار البترول (الله يطوّل عمرو)، هذا الارتفاع الذي لا فضل فيه بعد الله ـ عز وجلّ ـ إلا لفعلة ابن لادن الأمريكية، وفعلة صدام حسين الكويتية، حسب تحليل صديق لم يُؤت بسطة في العلم، ولكنه صاحب تجربة (ب.د.ش).

• استتباب هام للأمن، كان الذين سمحوا به في حاجة إلى غطاء سياسي وجدوه في الأخ بوتفليقة، وهو مشكورٌ على ذلك.

إن الذين يمُنون علينا إنما يفعلون ذلك بما وهبه الله لنا، فلا فضل فيه لعبقرية خارقة، ولا لجهد جبّار، بل الفضل ـ كله ـ لله عز وجلّ، ولو لا تبذير المبذرين، وسرقات السارقين، وتهريب المهربين لما منّ الله به علينا لأكلنا من فوق أيدينا ومن تحت أرجلنا.

------

المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

قديم 2014-03-29, 23:34
رقم المشاركة : 2  
صابر1
:: سوفت مميز ::
افتراضي رد: إلى من يعبدون العهدة الرابعة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة
جزيت خيرا اخى الكريم ------السيد بو تفليقه امضى اغلب فتره رئاسته الاخيره فى المشفى للعلاج-ولكن اصحاب النفوذ واللصوص والمنتفعين هم من يريدونه اطول فتره ممكنه حتى ولو كان عقله لم يعد موجود
قديم 2014-03-30, 07:35
رقم المشاركة : 3  
الصورة الرمزية يونس
يونس
:: سوفت ماسي ::
  • Algeria
افتراضي رد: إلى من يعبدون العهدة الرابعة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة
تشرفت بمرورك الكريم عزيزي
وشكرا على ردك المقنع والصريح

ألف شكر عزيزي صابر
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc