قديم 2014-09-25, 07:03
رقم المشاركة : 1  
الصورة الرمزية rachid218
rachid218
:: سوفت نشيط ::
افتراضي ح 176، إتخاذ القبور مساجد، شرح موطأ الإمام مالك، سعيد الكملي

ح 176، إتخاذ القبور مساجد، شرح موطأ الإمام مالك، سعيد الكملي


السلام عليكم ورحمة الله،





حلقة كاملة من بر نامج الكراسي العلمية للشيخ سعيد الكملي، الذي يتخذ من مواضيعه شرح موطأ الإمام مالك. عرضت في قناة السادسة المغربي يوم الخميس 26 رمضان 1435.

محتوى الدرس:
- التحذبر من إتخاذ قبره صلى الله عليه و سلم وثنا يعبد.
- فقه الذرائع في الإسلام.
- ما يجب في المحقق.
- إمامة الأعمى في الصلاة.
- مشروعية التبرك بآثار الرسول صلى الله عليه و سلم.
- إمامة الزائر للمزور.



معلومات عن التحميل


جودة الفلم: MP4
جودة عالية

مدته: 41 دقيقة

الحجم: 93 م.ب

التحميل من رابط مباشر، سريع و يدعم الاستكمال



التحميل من هنا

الحلقة صوت فقط



الله المستعان


المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

قديم 2014-10-23, 08:54
رقم المشاركة : 2  
الصورة الرمزية madridan
madridan
:: سوفت مبدع ::
افتراضي رد: ح 176، إتخاذ القبور مساجد، شرح موطأ الإمام مالك، سعيد الكملي
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك
قديم 2014-10-23, 09:03
رقم المشاركة : 3  
الصورة الرمزية madridan
madridan
:: سوفت مبدع ::
افتراضي رد: ح 176، إتخاذ القبور مساجد، شرح موطأ الإمام مالك، سعيد الكملي
اتخاذ القبور مساجد


سمعنا في الحديث: (لعن الله قوماً اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد)، ويحدث في كثير من الأقطار الإسلامية اتخاذ الأضرحة والمقامات لأولياء الله، وعندما ننهى عن ذلك يحتجون بأن قبر النبي صلى الله عليه وسلم، موجود بمسجده في المدينة المنورة، مما يحدث عندنا بعض الإشكال،

لا ريب أن الرسول-صلى الله عليه وسلم-قال: (لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد)، قالت عائشة-رضي الله عنها-: (يحذر ما صنعوا)، رواه الشيخان البخاري ومسلم في الصحيحين, وقال- عليه الصلاة والسلام-: (ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد فإني أنهاكم عن ذلك)، أخرجه مسلم في صحيحه، وهذه الأحاديث وما جاء في معناها كلها واضحة في تحريم اتخاذ المساجد على القبور, أو الصلاة عندها, أو القراءة عندها, أو نحو ذلك, ولكن بعض الناس قد تشتبه عليه الأمور ولا يعرف الحقيقة التي جاء بها المصطفى- عليه الصلاة والسلام- فيعمل ما يعمل من البناء على القبور, واتخاذ المساجد عليها جهلاً منه وقلة البصيرة, وأما ما يتعلق بقبر النبي- صلى الله عليه وسلم- فلم يدفن في المسجد- صلى الله عليه وسلم- الرسول -صلى الله عليه وسلم- دفن في بيت عائشة ثم وسع المسجد في عهد الوليد بن عبد الملك في آخر القرن الأول، فأدخلت الحجرة في المسجد، وهذا غلط من الوليد لما أدخلها وقد أنكر عليه بعض من حضره من هناك في المدينة, ولكن لم يقدر أنه يرعوي لمن أنكر عليه, فالحاصل أن قبر النبي- صلى الله عليه وسلم- كان في البيت بيت عائشة-رضي الله عنها-ثم أدخلت الحجرة البيت في المسجد بسبب التوسعة فلا حجة في ذلك، ثم إنه من فعل الأمير، أمير المؤمنين الوليد بن عبد الملك وقد أخطأ في ذلك لما أدخله في المسجد, فلا ينبغي لأحد أن يحتج بهذا العمل، فالذي فعله الناس اليوم من البناء على القبور, واتخاذ المساجد عليها كله منكر مخالف لهدي النبي-صلى الله عليه وسلم-, فالواجب على ولاة الأمور من المسلمين إزالته أي بلد فيها ولي الأمر من أمراء المسلمين, الواجب عليه أن يزيل هذه المساجد التي على قبور، وأن يسير على السنة وأن تكون القبور في الصحراء بارزة ليس عليها بناء لا قباب, ولا مساجد ولا غير ذلك، كما كانت القبور في عهد النبي-صلى الله عليه وسلم-في البقيع وغيره بارزة ليس عليها شيء، وهكذا قبور الشهداء، شهداء أحد لم يكن عليها شيء فالحاصل أن هذا هو المشروع أن تكون القبور بارزة ضاحية ليس عليها بناء كما كانت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وفي عهد السلف الصالح أما ما أحدثه الناس من البناء فهو بدعة ومنكر لا يجوز إقراره ولا التأسي به ولهذا وقع الشرك لما وجد العامة والجهال من القبور المشيد عليها مساجد والقباب المعظمة والمنقوشة والمطيبة ظنوا أنها تقضي حوائجهم وتشفي مرضاهم وتنفعهم فدعوها واستغاثوا بها ونذروا لها فوقع الشرك نعوذ بالله فالغلو في القبور كله شر ولهذا قال علهي الصلاة والسلام: إياكم والغلو في الدين فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين، نسأل الله السلامة والعافية.
قديم 2014-10-24, 20:09
رقم المشاركة : 4  
الصورة الرمزية rachid1974
rachid1974
:: سوفت مميز ::
افتراضي رد: ح 176، إتخاذ القبور مساجد، شرح موطأ الإمام مالك، سعيد الكملي
بارك الله فيك
إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


ح 176، إتخاذ القبور مساجد، شرح موطأ الإمام مالك، سعيد الكملي


« هذه الروابط لمن أراد نشر الخير والدعوة إلى الله | ح 173، أحق الناس بالإمامة ، شرح موطأ الإمام مالك، سعيد الكملي »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 04:01
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc