قديم 2015-01-01, 17:14
رقم المشاركة : 1  
الصورة الرمزية iyad05
iyad05
:: مشرف ::
على المنتديات الــعامة
أهم المسالك البحرية على عهد بني مرين ـ د. محمد عمراني زريفي

أهم المسالك البحرية على عهد بني مرين ـ د. محمد عمراني زريفي

تشير الدراسات التي اهتمت بالعلاقات في الحوض الغربي للبحر المتوسط بين دول الغرب المسيحي وبلاد المغرب - مع نهاية العصر الوسيط وخاصة منذ القرن السادس الهجري الثاني عشر الميلادي - إلى أن الأوربيين احتكروا العمليات التجارية التي كانت تجرى في هذا الحوض. ويرجع السبب في ذلك إلى تفوقهم البحري وقوة أسطولهم، في حين كان الحضور المغربي في الضفة الشمالية من البحر المتوسط، لا يعدو أن يكون مبادرة فردية محتشمة(1).
الواقع أن عصر التفوق البحري الإسلامي الذي كانت خلاله سفن المسلمين « قد ملأت الأكثر من بسيط هذا البحر [ البحر المتوسط ] عدة وعددا، واختلفت في طرقه سلما وحربا، فلم تسبح للنصرانية فيه ألواح»(2)، قد بدأ يتراجع مع التفوق الصليبي الذي بدوره تزامن مع حكم الدولة الموحدية في الغرب الإسلامي، هذه الدولة التي كانت لها خبرة بحرية محدودة رغم أنها اعتبرت أقوى بحرية إسلامية عرفتها المنطقة، ويرجع سبب محدودية خبرة هذه الدولة إلى عدم توفر الموحدين على بحارة متخصصين في البحر وإلى اعتمادهم على الأجانب في قيادة الأسطول(3). ويبدو أن سبب اعتماد السلاطين المغاربة على القيادات الأجنبية مرده إلى عدم ثقتهم بقاداتهم المحليين، وهو سبب من الأسباب التي أدت إلى ضعف البحرية الإسلامية التي أضحت في العهد المريني تعتمد في الغالب على المساحلة.

أدت هزيمة العقاب سنة 609هـ / 1212م إلى نهاية مرحلة كان فيها الموحدون يسيطرون على شبه الجزيرة الإيبيرية، وإلى تدهور هيبة دولتهم وتمزقها لتحل محلها كيانات سياسية جديدة في شمال إفريقيا والأندلس. هذا الوضع الجديد في بلاد المغرب والأندلس كان يشوبه عدم الاستقرار الداخلي، وكان لذلك أثره السلبي على النشاط الاقتصادي وعلى الحركة التجارية الداخلية، الأمر الذي دفع بهذه الكيانات السياسية الجديدة إلى الاعتماد على التجارة البحرية وعلى التجار النصارى للقيام بدور الوساطة، وهو ما مكن بعض القوى النصرانية من الحصول على امتيازات وتسهيلات في مراسي بلاد المغرب(4).
لقد ولى العصر الذي كان فيه المسيحيون لا يستطيعون ولوج البحر المتوسط، فتراجع البحرية الإسلامية في الحوض الغربي فتح المجال أمام الإيطاليين والأراغونيين لخوض غماره والتنافس فيه، والدليل على ذلك ما قاله أبو العرب الصقلي:
لا تعجبن لرأسي كيف شاب أسـى * وأعجب لأسود عيني كيف لم يشـب
البحر للروم ولا يجري السفين به * إلا علــى غرر والبــر للعــــــرب(5)

وقد حفزت هذه السيطرة على البحر المتوسط الأوربيين على احتكار التجارة فيه ومراقبة الملاحة(6)، وكان لذلك الأثر الكبير على التجار المسلمين حيث اعتمدوا في نقل بضائعهم وسلعتهم على السفن الأوربية الجنوية والكطلانية(7). وســاهم فـي ذلـك الأوضـاع الداخليـة المضطربة التي كانت تعرفها بلاد المغـرب، ومـا سمـاح الفقهـاء للحجـاج بركـوب السفـن الأجنبيـة للذهـاب إلـى المشـرق إلا دليـل علـى ذلـك، حتى أن أهـل بــلاد المغـرب:«جـرت العـادة [ عنـدهم ] بالسفـر فـي البحـر فـي مـراكب النصـارى»(8)، حيــث ركــب ابــن جبيــر سفينـة جنـويـة(9) وركــب ابــن بطـوطة سفينـة كطلانية(10).
وارتبطت الدولة المرينية بغيرها من دول الحوض الغربي للبحر المتوسط التي تعاملت معها تجاريا، عبر مسالك بحرية أهمها:
1- الخط البحري الساحلي الرابط بين موانئ الدولة المرينية ودول الحوض الغربي
للبحر المتوسط عبر سواحل الضفة الجنوبية:
كانت السفن المحملة بالتوابل والحرير تنطلق من الشام إلى قبرص ثم إلى الإسكندرية قبل أن تحط بإفريقية، ومن تونس تقوم سفن بلاد المغرب والغرب المسيحي بتجارة المساحلة حيث كانت تحط بعدد من المدن الساحلية قبل أن تصل إلى سبتة(11).


لتحميل بقية البحث

اضغط هنا

المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


أهم المسالك البحرية على عهد بني مرين ـ د. محمد عمراني زريفي


« إكتشف فوائد تدليك القدمين | طه حسين ورسالة التنوير العربي ـ إبراهيم مشارة »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 21:07
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc