قديم 2015-11-27, 18:24
رقم المشاركة : 1  
الصورة الرمزية iyad05
iyad05
:: مشرف ::
على المنتديات الــعامة
افتراضي كيف يستطيع الآباء وأولياء الأمور مساعدة المدرسين على تعليم أبنائهم؟

كيف يستطيع الآباء وأولياء الأمور مساعدة المدرسين على تعليم أبنائهم؟




إن عملية تعليم الأبناء تتقاسم أدوارها أطراف عدة أهمها الأسرة والمدرسة والمجتمع ، بحيث تتعاون جميعها في تأدية هذه الرسالة النبيلة على أحسن وجه للوصول للنتائج المرجوة، ولا يتحقق ذلك إلا من خلال توثيق الصلات بين البيت والمدرسة.

فالتعليم قضية مجتمعية لابد أن يشارك فيها جميع الأطراف من الأسرة والمدرسة، وجميع أفراد المجتمع بمؤسساته المختلفة .لذا لا نتوقع أن يكون المدرّس وحده هو السبيل الوحيد لحصول أبنائنا على تعليم جيّد ومتميّز.

في هذه التدوينة سنقف عند المسؤولية الملقاة على أولياء الأمورأو الأبوين في مساعدة مدرّسي أبنائهم ،وذلك لتحسين السلوك و الدرجات الدراسية من أجل استيعاب جيّد لما يتمّ تعليمه ذاخل الفصول الدراسية.

أكّدت الدراسات على أنّ مشاركة الأسرة في العمليّة التعليميّة تساعد على التحصيل التعليميّ،كما تحسّن المهارات الفكريّة والدافعيّة للتعلّم، وتحسّن صورة الذات، وتؤدّي إلى انخفاض كبير في المشاكل الأخلاقية والسلوكيّة ( نوي 1990، هاندرسون وبيرلا 1994).

إقرأ رفقة طفلك..



من الأنشطة المهمة التي يجب على أولياء الأمور الإنتباه لها هي القراءة لأطفالهم بصوت عال ذاخل المنزل.

عندما يقرأ الطفل بصوت مسموع فإن ذلك يساعده على إكتساب مهارات تمثيلية تساعده في الإلقاء.

وتوجّه الطفل نحو القراءة بدلاً من التلفازمن العادات الحسنة التي يتعلمها منذ الصغر. فإذا تعلم الطفل منذ صغره أن يتوجه إلى التلفاز لشَغل وقته، أو لانشغال الوالدين عنه سيستمر في قتل وقته بالتلفاز طوال حياته. ولا مجال هنا لذكر أخطار التلفاز وآثاره السلبية على التنشئة.

توجيه الطفل نحو عالم القراءة والاكتشاف منذ الصغر، وتعليمه شَغل وقته بكل ما هو مفيد ونافع عادة تبقى معه، ويستفيد منها طوال حياته.

تعرّف على المدرّس..



تحدث مع كلّ مدرّسي طفلك في وقت مبكر من السنة الدراسية و تعرف على المشكلات المتعلقة بالواجبات المنزلية قبل حدوثها، وأخبر المدرّسين عن بعض مشاكل طفلك كضعف السمع أو البصر لديه.

كُن على اتصّال دوري بالمدرسة..



تُنظم المدارس عادة اجتماعات دورية للآباء والمدرّسين أو أياما مفتوحة، فاستفد منها ولا تفوّت مجالس الآباء فهذه الإجتماعات من شأنها تغيير السلوك و الطريقة التي يتواصل بها المدرّس مع طفلك من خلال توضيح بعض الأمور التي قد تكون غائبة عنه.

علّم ابنك إدارة الوقت..



اعلم أنه لم يفوت الأوان أبداََ على تعليم الأطفال كيف ينظمون أيام الأسبوع، وكيف يرتبون الأولويات في قائمة الأعمال المطلوبة منهم.

يقول المختصون إن إدارة الوقت نظام يؤثر في حياة الأطفال الانفعالية، والاجتماعية، والجسمية، والعقلية، والمادية، والروحية، وهي مهارة يحتاج كل طفل إلى تعلمها. وإذا لم يتدرب الأطفال على العادات الحسنة في الصغر، فإنهم سيقضون بقية أعمارهم وهم يحاولون التغلب على عادات سيئة.

امدح طفلك..



يحتاج الطفل إلى الثناء والمديح و التشجيع خاصة من الناس الذين تهمه آراؤهم وهم أفراد أسرته. ليكن نقدك بناء في كل الأحوال، فبدل أن تقول لطفلك الذي أنجز واجباته المنزلية والذي كتب تقريرا غير منظم: ” لن تُسلّم المدرّس هذه الفوضى، أليس كذلك؟” يمكنك أن تقول له “سيقدّر عملك إذا نظّمته بصورة أفضل”.ثم امدح الطفل عندما ينتهي من إعداد نسخة منظمة من واجبه.


وأخيــراََ إليك هذه النصائح..


حدد أفضل الأوقات لأداء الواجبات المدرسية. ضع في اهتمامك أن طفلك ربما يرجع من المدرسة متعبا جداً؛ لأن العمل عليه كان أكثر من زملائه بسبب صعوبة التعلم.
راقب الوقت الذي يقضيه طفلك في عمل الواجبات المدرسية ونتائج هذا العمل.
قسم واجبات طفلك المدرسية إلى أجزاء يمكن التعامل معها.
ناقش الواجبات مع طفلك قبل البدء فيها، وساعد طفلك على تحديد المطلوب أداؤه.

استخدم الأسلوب التعليمي المفضل لدى طفلك عند تدريسه، مثل الأسلوب التعليمي الذي يعتمد على حاسة البصر أو حاسة السمع أو اللمس أو على خليط من هذه الحواس جميعها وأتح مجالا للحركة.
امنح الطفل فرصاً للراحة بين المهام والفروض، وشجعه على الاهتمام بجودة العمل، وليس السرعة فقط.
ناقش الواجبات المدرسية مع طفلك عند الانتهاء منها.
تأكد من التقسيم المتوازن لوقت ما بعد المدرسة بين الأعمال المدرسية ووقت الفراغ واللعب والراحة.
شجع طفلك على القراءة اليومية لموضوعات تستهويه؛ فهناك حاجة إلى التدريب المتزايد لتطوير مهارات القراءة والكتابة.
لا تنهر طفلك إذا نسي أداء واجبه أو إذا كانت درجاته متدنية، وحاول أن تجد طرائق للتعامل مع هذه التحديات.
شجع طفلك على المجهود الذي يبذله وليس على النتيجة النهائية التي يحصل عليها.
تذكر أن بعض برامج التلفزيون الغرض منها تعليمي، لذا لا تفرط في فرض قيود على مشاهدة التلفزيون بل اسع إلى جدولتها ومناقشة أطفالك في محتواها ورأيهم فيها.
تأكد أن طفلك يستمتع بالتعلم. وبعض التطبيقات والبرامج، والمعلومات الموجودة على شبكة الإنترنت تُحقق ذلك. وغالبا ما يفضل الأطفال ذوو صعوبات التعلم أسلوب البحث والاكتشاف في التعلم عن تذكر المعلومات ولاسيما باستخدام التقنيات التكنولوجية؛ لأنها تغذي أكثر من حاسة في آن واحد.


المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


كيف يستطيع الآباء وأولياء الأمور مساعدة المدرسين على تعليم أبنائهم؟


« مهارات المدرس المبدع | بالونات غواصة من الهواء المضغوط لتخزين الطاقة »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 12:48
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc