قديم 2015-12-22, 19:58
رقم المشاركة : 1  
الصورة الرمزية iyad05
iyad05
:: مشرف ::
على المنتديات الــعامة
افتراضي سيرة الفرح ـ نص : عبد المطلب عبد الهادي

سيرة الفرح ـ نص : عبد المطلب عبد الهادي




جربنا الهمس والصراخ.. جربنا الصمت والكلام.. جربنا الضحك والابتسام..
لم لا نجرب الفرح..؟
لعل أمام محرابه نندهش.. ننبهر.. ننفعل.. نعود لطفولتنا ونترك لإنسانيتنا أن تنساب شفَّافة تمحو ما علق بدواخلنا من ألم وحزن وانكسارات وخسارات.. ونفتح بالفرح للأمنيات كفا ترتاح على أعتابه البسمات.. ونطوي صفحات ذوات تُجيد احتراف الحزن..

الفرح.. ضدا على القهر والغبن.. ضدا على الألم والحزن..
الفرح.. حتى لا نفقد عادة الابتسام ولا نعطي للآتي فرصة أن يُسقط أسناننا ونحن نَعْبر الزمن الظالم..
الفرح.. فعلٌ للمقاومة..
الفرح.. لنعود أطفالا لا يطلبون الكثير.. قليلٌ يصبغ وجودهم بألوان البهجة والضحكات..
الفرح.. لعبة.. شكولاطة لذيذة يدوم مذاقها في الفم ساعات.. وساعات نحكيها ضحكات..
الفرح.. رقصة بريئة على إيقاع العفوية والبساطة..
الفرح.. كسوة العيد..
أول الهطل..
زقاق ضيق يمتد في القلب اتساعا يُرجع صدى الضحكات والكلمات والرقصات..
الفرح.. بساطةٌ ـ افتقدناها ـ كنا نجعل من حبة حكايات لا تحدها الحدود ولا الخرائط..
على كبرنا.. لم لا نجرب الفرح ؟
متى تنفرط سبحة الألم فينا.. وتنأى المطارات الحزينة والوداعات ودموع الاغتراب والألم.. وتتربع أميرةً ابتسامات الفرح على الوجوه والأفواه المزمومة خوفا أو جِدّا أو تقوى مصطنعة ؟
متى نمزق تذاكر السفر نحو الحزن.. ونشعل للفرح حضورا يُضيء المدى ويُضيَّق على الحزن خانات الألم والسواد ؟
متى ننسى أننا كبرنا والطفل فينا يريد أن ينفجر فرحا ؟
متى نرفع عن الطفل الذي بداخلنا مقاصل الوأد ونفتح الفضاء ممتدا على الفرح ؟
الفرح مهنة الصغار.. فلم لا نتعلم منهم فن الفرح ونفتح له أسبابا تُعيدنا للزمن الأول ؟
للفرح قيمة الحب نعرفه حين نعيشه لا حين ننتظره، لأن الفرح يُعاش.. لا يُنتظر..
هل نمشي للفرح أم ننتظره في محطة ؟
الفرح لا ينتظر.. وقلَّما يضرب مواعد الابتسام..
نحن الذين علينا أن نذهب إليه.. أن نبحث عنه.. أن نغادر المحطات البئيسة وننفجر فرحا..
للفرح حضور الضياء فلماذا لا نسكن الضياء ؟
لماذا لا نسكن الفرح ؟


المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


سيرة الفرح ـ نص : عبد المطلب عبد الهادي


« ابن تلك الأرض البعيدة ـ نص : أسماء بوفود | خفايا ـ قصة : نهله أبوالعز »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 20:45
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc