قديم 2011-10-07, 02:01
رقم المشاركة : 1  
jalal77
:: صديق المنتدى ::
الوفد الكويتي المدافع عن مبارك في ورطة

الوفد الكويتي المدافع عن مبارك في ورطة





الوفد الكويتي المدافع عن مبارك في ورطة
بعد ضرب شلبي وهجوم الحفناوي





قبل ساعات من انطلاق ثالث جلسات محاكمته في 5 سبتمبر ، فوجيء الجميع بأحداث مؤسفة في المؤتمر الصحفي الذي عقده وفد المحامين الكويتيين المدافعين عن الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك مساء الأحد الموافق 4 سبتمبر بفندق "سوفيتيل الجزيرة" بالقاهرة ، بل ووصل الأمر إلى السب بالألفاظ النابية والتعدي بالضرب على أحد الصحفيين . وبدأت الشرارة في هذا الصدد عندما طرح ثروت شلبى الصحفي بجريدة "النهار" سؤالا وصف فيه مبارك بـ "المخلوع" ، الأمر الذي أثار غضب مؤيدى الرئيس السابق ممن يطلقون على أنفسهم "أبناء مبارك" وسرعان ما قاموا بالتعدي بالضرب على شلبى وسبه بالألفاظ النابية بسبب تلك اللفظة .

وزاد الأمر سوءا اعتبار الوفد الكويتي أن مبارك مازال هو الرئيس الشرعي لمصر ، مما أثار حفيظة معارضيه وعمت قاعة المؤتمر حالة من الفوضى وتبادل الاتهامات ، الأمر الذي أسفر عن انسحاب الوفد الكويتي وإلغاء المؤتمر الصحفي .

ولم يقف الأمر عند ما سبق ، حيث تطورت الأحداث المؤسفة إلى احتجاز بعض الصحفيين من قبل "أبناء مبارك" لعدة دقائق أمام قاعة المؤتمرات بفندق "سوفيتيل الجزيرة " حتى تمكنت شرطة السياحة من تحريرهم .

واللافت للانتباه أنه نشبت أيضا حرب كلامية بين المحامين الكويتيين وهيئة المدعين بالحق المدنى بالتزامن مع الأحداث المؤسفة السابقة ، فقد أعلن المحامي فيصل العتيبى رئيس فريق الدفاع الكويتي في بداية المؤتمر الصحفي قبل إلغائه أن الدفاع عن مبارك جاء في إطار رد الجميل للرئيس السابق لدوره في تحرير الكويت عام 1990 ومن منطلق حماية المنطقة العربية من الاحتلال ، مشيرا إلى أنه "زعيم الأمة العربية" وحمى مصر 30 عاما من الحروب الأهلية وكان يحترم حقوق الإنسان ولم يتردد فى التخلي عن منصب رئيس الجمهورية واحترم إرادة شعبه دون إراقة دماء أحد من أبنائه ، كما أكد أن تصرفهم لا يعتبر تدخلا فى الشئون الداخلية .

وتابع في هذا الصدد " الفضل الأول في تحرير الكويت من الغزو العراقي يعود إلى الله سبحانه وتعالى وإلى الجيش المصري وقائده الأعلى حينها مبارك ، لذلك أتينا من أجل رد الجميل له وليس بهدف التدخل في أي شأن داخلي في مصر التي نكن لها ولشعبها كل التقدير .

وأعرب عن ثقته ببراءة مبارك ، مشيرا إلى أن مبارك لم يفعل بشعبه ما فعله العقيد الليبى معمر القذافى والرئيس السورى بشار الأسد من مجازر بشرية ارتكباها فى حق مواطنيهما ، واصفا موقف مبارك بالتنحى بالقرار الشجاع والنبيل حقنا للدماء .

ونفى العتيبى أن يكون دفاعهم عن مبارك بهدف الشهرة أو مجد زائف ، قائلا: " لدينا مكاتبنا وشركاتنا الشهيرة ببلادنا وتركناها لرد الجميل لهذا الرجل فقط ولا صحة لما تردد عن اتصال بعض رموز النظام السابق بنا من أجل دفع الرأي العام المصري أو العربي للتعاطف مع مبارك".

ووجه العتيبى عزاءه لأسر شهداء ثورة 25 يناير ، مطالبا الشعب المصرى بالتكاتف والتماسك تجاه الأزمات التى تمر بها المنطقة العربية بأكملها.


وفي المقابل ، شن المحامي المصري عثمان الحفناوى رئيس هيئة المدعين بالحق المدنى هجومًا حادا على وفد المحامين الكويتيين وطالبهم بالعودة الى وطنهم، وأكد جهلهم بالعديد من قضايا فساد النظام السابق ، قائلا :"ارجعوا بلدكم لأن مبارك سيُعدم".

وأضاف الحفناوى في تصريحات للتليفزيون المصري أن جريمة الشروع فى القضاء على النظام الجمهورى متوفرة فى حق مبارك ونجليه ووزير الداخلية الأسبق حبيب العدالى لأنه هيأ الأجواء لنجله جمال مبارك ليكون رئيسًا للحكم وذلك عن طريق تعديل المادة 76 من الدستور بأسلوب ترزية القانون الدستورى.

وأوضح أن العادلى متورط فى هذه الجريمة مع مبارك بسبب استخدام القوة المفرطة بتفريق المتظاهرين لإبقاء مبارك فى الحكم.

وتابع " استمرارا لسياسة التوريث تم تعيين جمال مبارك أمين لجنة السياسات بالحزب الوطنى المنحل وهو ما يؤهله ليكون رئيسًا للبلاد.. وأنشأ صحفة على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك للدعاية لحملته الانتخابية:.

ووصف الحفناوى مبارك وأعوانه بالتشكيل العصابى لقلب نظام الحكم من جمهورى الى ملكى وهو ما يطبق عليه قانون العقوبات بالإعدام لكل من حاول تعديل دستور الدولة أو النظام الجمهورى.

وأشار أيضا إلى أن المستشار السيد عبدالعزيز رئيس محكمة الاستئناف رفض طلب المحامين الكويتيين باستخراج تصاريح لحضور محاكمة مبارك لأنهم ليسوا محامين دوليين وليسوا ضمن نقابة المحامين بالقاهرة ومن ثم لا يجوز الدفاع عن مبارك ونجليه كما أكد أنه لابد من إقرار المتهم بمحبسه بالدفاع عنه.

وكان الوفد الكويتي وصل القاهرة الأحد الموافق 4 سبتمبر للمشاركة في ثالث جلسات محاكمة مبارك في 5 سبتمبر ، وضم الوفد 6 محامين هم : فيصل العتيبى وبشاير محمد وجعفر الخير وعابد سعد محمد ومحمد خالد الضاحى ومحمد ناجى محمد .

وفيما أعلن الوفد عن عقد مؤتمر صحفي مساء الأحد الموافق 4 سبتمبر بفندق "سوفيتيل الجزيرة" لتوضيح الأسباب والدوافع التى جعلتهم يتطوعون للدفاع عن مبارك ، تصاعد الجدل في مصر حول إمكانية حضورهم المحاكمة ، حيث استبعدت تصريحات الحفناوي السابقة حدوث مثل هذا الأمر، فيما أوضح يسرى عبد الرازق المحامي والمنسق للمحامين الكويتيين أنه تم إرسال طلب لوزير العدل عبد العزيز الجندي لمنحهم التصاريح اللازمة ورجح حدوث ذلك فى التاسعة من صباح الإثنين الموافق 5 سبتمبر ، وهو ما نفاه على الفور عدد من المحامين المصريين ، مبررين ذلك بأن وزارة العدل أوقفت التصاريح قبل استئناف المحاكمة بحوالي 10 أيام ، كما أن المدافعين عن الرئيس المخلوع والذين بلغ عددهم 1700 محام أجمعوا على اختيار 50 منهم فقط وهو العدد الذي سمحت به هيئة المحكمة لدخول القاعة.

وبجانب الجدل السابق ، فقد قوبلت خطوة الوفد الكويتي باستياء بالغ لدى نسبة واسعة من المصريين باعتبار أن الجنود الذين حاربوا من أجل تحرير الكويت هم أبناء الشعب المصري وليسوا جمال وعلاء مبارك ولذا فإن "رد الجميل " من وجهة نظرهم يجب أن يكون لأسر الشهداء والمصابين في تلك الحرب بصفة خاصة وضحايا النظام السابق بصفة عامة وليس لشخص مبارك .

المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


الوفد الكويتي المدافع عن مبارك في ورطة


« فرض قيود على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى | أستودعكم الله الجملة الأخيرة »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 23:04
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc