قديم 2016-05-17, 14:42
رقم المشاركة : 1  
الصورة الرمزية iyad05
iyad05
:: مشرف ::
على المنتديات الــعامة
افتراضي تسممات الباراسيتامول

تسممات الباراسيتامول

يدخل الباراسيتامول في تركيب الكثير من العقاقير الدوائية الأكثر استعمالا من طرف جميع الأعمار، لأنه لا تلزم وصفة طبية لشرائه، ولخصائصه الفعالة؛ فهو مسكن للآلام ومضاد للحمى، ويسهل على الأمهات التطبيب الذاتي في ساعات متأخرة من الليل. لكن وبالرغم من الدور الهام الذي يلعبه الباراسيتامول في حياة كل فرد، إلا أن المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية يفيد أن واحدا في المئة من حالات التسمم الدوائية المبلغ عنها كان سببها الباراسيتامول ومشتقاته؛ فبعد امتصاصه على مستوى الجهاز الهضمي يُستقلب من طرف الكبد الذي يقوم بوظائف هامة في عملية طرح المواد الخطرة والسامة من الجسم. ويوجد عدد كبير من الأنزيمات الفاعلة التي تساعده على القيام بهذه المهمة، حيث تعمل على إحداث تغيرات كيميائية تمكن من إفراز المواد الخطرة والسامة من الجسم عبر الجهاز البولي والإخراج. فالباراسيتامول يمر بعدد من هذه التغيرات، إذ يتبقى منه ما يقدر بـ 2% في الجسم على صورة مادة سامة مضرة بالكبد تعرف باسم (N – acetyl – p – benzoquinone imine NAPQI). إن كمية هذه المادة التي تبقى في الجسم تكون قليلة عند الاستعمال المرشد وبالجرعات الدوائية المسموحة لمادة الباراسيتامول، وعادة ما تُطرح من الجسم بسرعة، لكنها وإذا ما توفرت كمية أكبر منها بالجسم فإنها تُحدث ضررا للكبد وتسمما.

إن الخطر الذي يهدد مستهلكي الباراسيتامول كمسكن يومي ومخفف من ضغط العمل في نهاية اليوم، هو أنه يسبب تسممات لا تحمد عقباها؛ بالنسبة للأطفال تقدر الجرعة السامة بـ 135 مليغرام في الكيلوغرام، أما البالغين فمن 8 إلى 10 غرامات، وفي حالة الاستقلاب المنشط (كحول، تحريض أنزيمي…) تقدر بـ 100 مليغرام في الكيلوغرام.

من أجل دراسة أعمق للتسممات الممكن حدوثها، سوف نتحدث عن نوعين منها: تسمم حاد وتسمم مزمن.

يُقسم التسمم الحاد إلى ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى المبكرة: تبدأ بعد نصف ساعة من أخذ الجرعة الدوائية وتستمر حتى انقضاء أربعة وعشرون ساعة بعد أخذ الجرعة. تشتمل أعراض التسمم في هذه المرحلة على الشعور بالغثيان والقيء، وفرط في التعرق، والاحساس بالضعف والإجهاد، والنعاس والحماض الاستقلابي.
المرحلة الثانية: تبدأ بعد انتهاء المرحلة الأولى وحتى انقضاء 36 ساعة بعد تناول الجرعة الدوائية. يشعر المصاب في هذه المرحلة بالتحسن، إلا أنه في الوقت ذاته تبدأ الترانساميناز في الارتفاع، وكلما كان الارتفاع أكثر كلما زاد خطر الإصابة بتسمم الكبد.
المرحلة الثالثة المتأخرة: وتبدأ بعد انقضاء 72 ساعة من بدء ظهور أعراض التسمم وحتى مرور 96 ساعة. يشهد المصاب في هذه المرحلة أعراضا أكثر حدة؛ كالإحساس بألم في البطن وفي المنطقة اليمينية العلوية، وملاحظة حساسية عند تحسس الكبد، بالإضافة إلى ظهور أعراض جديدة، منها: التهاب الكبد والكلى والبنكرياس، واختلال في السكر، واضطراب يحدث بسبب الاعتلال الكبدي الدماغي الذي يمكنه أن يسبب حالة غيبوبة عميقة.

أما التسمم المزمن، فإن تناول ثلاثة غرامات في اليوم من الباراسيتامول لمدة سنة كفيل بحدوث اختلال كبدي يؤدي إلى مضاعفات خطيرة قد تصل لتليف الكبد. إن الوقاية خير من العلاج، لذا يجب على المستهلك أن يعي خطورة الإفراط في جرعات الباراسيتامول، وأن يتناول الدواء بصفة عامة عند الضرورة القصوى.

المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


تسممات الباراسيتامول


« مفهوم الذكاء: L’intelligence | الألم السطحي قد يعني ألم الأعضاء الباطنية »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 21:18
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc