قديم 2016-09-02, 13:11
رقم المشاركة : 1  
الصورة الرمزية iyad05
iyad05
:: مشرف ::
على المنتديات الــعامة
افتراضي الفرق بين الإيثار والأثرة

الفرق بين الإيثار والأثرة

جاء في كتاب : [ مدارج السالكين - ابن قيم الجوزية ] ص : (2/296) ــ هنا وهذا مقتطف :

الإيثار : تخصيص واختيار .
والأثرة :تحسن طوعا وتصح كرها.
فرق الشيخ بين الإيثار و الأثرة وجعل الإيثار اختيارا والأثرة منقسمة إلى اختيارية واضطرارية وبالفرق بينهما يعلم معنى كلامه
فإن الإيثار هو البذل وتخصيصك لمن تؤثره على نفسك وهذا لا يكون إلا اختيارا

وأما الأثرة فهي استئثار صاحب الشيء به عليك وحوزه لنفسه دونك فهذه لا يحمد عليها المستأثر عليه إلا إذا كانت طوعا مثل أن يقدر على منازعته ومجاذبته فلا يفعل ويدعه وأثرته طوعا فهذا حسن وإن لم يقدر على ذلك كانت أثرة كره..
ويعني بالصحة : الوجود أي توجد كرها ولكن إنما تحسن إذا كانت طوعا من المستأثر عليه فحقيقة الإيثار بذل صاحبه وإعطاؤه و الأثرة استبداله هو بالمؤثر به فيتركه وما استبدل به : إما طوعا وإما كرها فكأنك آثرته باستئثاره حيث خليت بينه وبينه ولم تنازعه
قال عبادة بن الصامت رضي الله عنه : بايعنا رسول الله على السمع والطاعة في عسرنا ويسرنا ومنشطنا ومكرهنا وأثرة علينا وأن لا ننازع الأمر أهله فالسمع والطاعة في العسر واليسر والمنشط والمكره : لهم معه ومع الأئمة بعده والأثرة : عدم منازعة الأمر مع الأئمة بعده خاصة فإنه لم يستأثر عليهم ..( المزيد من الرابط أعلاه) .

ورد في الكليات ( هنا ) وهذا مقتطف :

آثر على نَفسه: بِالْمدِّ من الإيثار وَهُوَ الِاخْتِيَار .
والأثرة: بِمَعْنى التَّقَدُّم والاختصاص، من الإيثار
والأثرة: بِالضَّمِّ المكرمة المتوارثة ويستعار (الأثر) للفضل، والإيثار للتفضيل ( وبمثل ذلك قال ــ أيضا ــ الراغب في غريب القرآن هنا )
وآثرت فلَانا عَلَيْك: بِالْمدِّ فَأَنا أوثره؛ وأثرت الحَدِيث فَأَنا آثره: أَي أرويه وأثرت التُّرَاب فَأَنا أثيره.

* * *

الأثرة والإيثار ( 1 ، 2 ، ( 3 في ص : 157 ــ 158 ) .

المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


الفرق بين الإيثار والأثرة


« الإطناب : أقسامه وأغراضه | التأثيل والتأصيل »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 19:14
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc