قديم 2011-10-19, 02:41
رقم المشاركة : 1  
jalal77
:: صديق المنتدى ::
6 قتلى وعشرات الجرحى والمخطوفون بينهم نساء في رابع يوم لمسيرات صنعاء

6 قتلى وعشرات الجرحى والمخطوفون بينهم نساء في رابع يوم لمسيرات صنعاء



6 قتلى وعشرات الجرحى والمخطوفون بينهم نساء في رابع يوم لمسيرات صنعاء




استمرت أعمال العنف في العاصمة اليمنية صنعاء لليوم الرابع على التوالي، فيما دعا المجلس الوطني لقوى الثورة المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ إجراءات رادعة ضد نظام الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي يواجه ثورة شعبية تطالب برحيله ومحاكمته منذ أكثر من 9 أشهر. وبحسب مصدر طبي في المستشفى الميداني بصنعاء لـ«الشرق الأوسط» فقد قتل صباح أمس 6 متظاهرين وجرح أكثر من 67 آخرين بالرصاص الحي، إضافة إلى 182 مصابا باختناقات القنابل المسيلة للدموع، بينهم نساء وكبار السن، بعد اعتراض القوات الموالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح ومسلحين بزي مدني إحدى مسيرات شباب الثورة في أحياء القاع التي شهدت عمليات قتل سابقة منذ السبت الماضي.

وتعرضت مسيرات لشباب الثورة أمس لعمليات قنص بالرصاص الحي، من القوات الموالية للرئيس علي عبد الله صالح ومسلحين بزي مدني، فيما لم يسجل أي اعتداء على المسيرة الثانية التي مرت في شوارع وسط العاصمة صنعاء بالقرب من جولة سبأ شرق ساحة التغيير بصنعاء.

وقال شهود عيان لـ«الشرق الأوسط»: «إنهم شاهدوا جنودا من الأمن المركزي ومسلحين بزي مدني يعترضون المسيرة ويطلقون النار على المتظاهرين فيما تم الاعتداء على بعض الجرحى، بعد إصابتهم بحالات إغماء جراء تعرضهم للقنابل المسيلة للدموع والفلفل الحار، ثم قاموا باختطافهم إلى جهات مجهولة». وقال أحمد عبد الله «شاهدت جنودا يعتدون بأعقاب البنادق على زميلي الجريح ثم داسوا عليه بأقدامهم وسحبوه إلى إحدى سيارات الأمن فيما تمكنت من الفرار إلى شارع فرعي». ويشهد حي القاع القريب من القصر الجمهوري أكثر عمليات القنص للمسيرات، حيث يتمركز مسلحون موالون للنظام وجنود من الأمن المركزي في عدة مناطق فيه.

إلى ذلك، قال عبد الرحمن برمان مسؤول الشكاوى في منظمة هود الحقوقية «إن المنظمة رصدت اختطاف جثامين لمتظاهرين تعرضوا لرصاص قناصة فيما تم اختطاف أكثر من 300 منهم، بينهم نساء». وأضاف برمان لـ«الشرق الأوسط»: «هناك 8 نساء إحداهن مصابة برصاصة في بطنها وتم اختطافهن إلى أحد المنازل المملوكة لموالين للنظام».

في سياق آخر، أدانت حكومة تصريف الأعمال في اجتماعها الأسبوعي أمس «تسيير مظاهرات غير مرخص بها ومدججة بالمسلحين من العناصر المتمردة من الفرقة الأولى مدرع وميلشيات حزب الإصلاح الإخوان المسلمين وعصابة أولاد الأحمر».

وبحسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية «سبأ» عن الاجتماع فإن المسيرات رافقها «أعمال عدوانية خطيرة طالت أحياء جديدة في العاصمة بهدف التوسع في عمليات الإرهاب وإخافة الآمنين لأغراض سياسية رخيصة تخدم أوهام الاستقراء بالخارج والتغرير على الرأي العام العربي والدولي مع المداولات الجارية في مجلس الأمن الدولي بشأن الأزمة السياسية المتفاقمة في اليمن» كما قالت.

إلى ذلك، اتهم المجلس الوطني لقوى الثورة السلمية نظام الرئيس اليمني صالح باستخدام جنود ومساجين لقتل المتظاهرين في المسيرات السلمية، وقال المجلس في بلاغ وزعه أمس في مؤتمره الصحافي إن ما سماه «بقايا النظام يمارس إرهاب دولة وجريمة منظمة ضد أبناء الشعب، وتهدد الأمن والسلام الاجتماعي، وذلك بتسليح (البلطجية) وهم خليط من عناصر أمنية تابعة للقوى الأمنية والعسكرية العائلية وسجناء خطرين أطلق سراحهم ووفر لهم الأموال والأسلحة ونشرهم في أماكن متفرقة، خاصة داخل العاصمة».


وأكد المجلس على «أن هذه العناصر لن تفلت من العقاب وسوف يتم مساءلتها ومحاسبتها وتوقيع أقسى العقوبات عليها أمام القضاء الوطني أو الدولي جراء جرائمها المرتكبة بحق أبناء الوطن». وحذر المجلس «من نفاد صبر الثوار إزاء وحشية بقايا النظام وجرائمه»، مطالبا «مجلس الأمن الدولي بإجراءات ملزمة ورادعة بحق عناصر بقايا النظام التي لا تستهدف المعتصمين والمسيرات السلمية فحسب بل المواطنين والمدنيين الآمنين في الشوارع والمساكن بما في ذلك النساء والأطفال، ويطالب مجلس الأمن الدولي بعدم تقديم أي ضمانات حمائية لرأس النظام وأركانه الذين ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية».

وفي المؤتمر الصحافي الذي عقده المجلس الوطني أكدت الناطقة باسم المجلس حورية مشهور أن الرئيس علي عبد الله صالح اتخذ قرار الحرب منذ عودته من الرياض وقالت: «صالح عاد إلى صنعاء واتخذ قرار الحرب، وقد عرف المجتمع الدولي تشبثه بكرسي السلطة حتى لو كان على دماء شعبه، وقد نجحت المعارضة اليمنية في تعرية نظامه عبر توقيعها على المبادرة الخليجية وموافقتها على الآلية التنفيذية لها، لكن النظام كان يرفضها في كل مرة رغم التعديلات التي أدخلها على المبادرات».

وأضافت حورية: «يعتقد النظام خطأ أن سلمية الثورة ستجعله يستمر في مجازره، ونقول له إن من هم بالساحة قادرون على الرد والدفاع عن أنفسهم، ولكنهم أعلنوها ثورة بيضاء مهما قدمنا من تضحيات». فيما قال رئيس للمكتب التنفيذي للمجلس البرلماني صخر الوجيه: «إن الدفاع عن النفس لا يلغي سلمية الثورة، وهذه الدماء التي تسفك في المسيرات السلمية هي من ستعجل بنهاية هذا النظام الدموي». مؤكدا على «تحمل المجتمع الدولي لمسؤوليته في أن يقف مع الشعب اليمني ويساعده في تحقيق أهداف ثورته بأقل التكلفة وأقل الخسائر، خاصة أن النظام الآن أصبح معزولا دوليا»، معتبرا «أن ثورة اليمن ستنتصر سواء بدعم دولي أو بغيره فالرهان هو رهان الشعب وهو المعني بانتصار ثورته».

من جانب آخر، قصفت القوات الموالية للنظام منطقة الحصبة حيث يتواجد منزل الزعيم القبلي صادق الأحمر، وقال شهود عيان إن قذائف هاون سقطت على منازل مواطنين ظهر أمس فيما شوهدت سحب الدخان تتصاعد بالقرب من منزل الأحمر.

المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


6 قتلى وعشرات الجرحى والمخطوفون بينهم نساء في رابع يوم لمسيرات صنعاء


« السودان: تصاعد الانقسام بين الحكم والمعارضة | وصول الاسرى المحررين الى الاردن وسوريا وتركيا وقطر »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 11:54
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc