قديم 2011-10-19, 04:16
رقم المشاركة : 1  
jalal77
:: صديق المنتدى ::
واشنطن تؤكد عزمها تطوير العلاقات الأمنية مع العراق ومواجهة التهديد الإيراني

واشنطن تؤكد عزمها تطوير العلاقات الأمنية مع العراق ومواجهة التهديد الإيراني





واشنطن تؤكد عزمها تطوير العلاقات الأمنية مع العراق ومواجهة التهديد الإيراني






على الرغم من تقارير إعلامية أشارت إلى تعطيل المفاوضات بين العراقيين والأميركيين حول إبقاء قوات أميركية عسكرية في العراق بعد انتهاء العام الحالي، أكد وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا استمرار الجهود للتوصل إلى اتفاق حول هذه المسألة. وعلى الرغم من أن وزارة الخارجية الأميركية، التي تتولى رسميا قيادة العلاقات مع العراق ابتداء من العام المقبل، تؤكد أن توسيع العلاقات مع بغداد سائر بغض النظر عن التوصل إلى اتفاق حول إبقاء القوات العسكرية، هناك تأكيد متزايد من القيادات العسكرية الأميركية على أهمية إبقاء قوات إضافية. ويدور الخلاف منذ شهور بين فصائل سياسية عراقية منقسمة بشأن بقاء الآلاف من الجنود الأميركيين بعد انتهاء صلاحية اتفاقية وضع القوات الأميركية في العراق بحلول 31 ديسمبر (كانون الأول) 2011. وترفض بغداد منح أي حصانة للجنود الأميركيين بينما تعتبر واشنطن ذلك شرطا لا يمكن التخلي عنه. وقال بانيتا للصحافيين في وزارة الدفاع عصر أول من أمس: «لا يوجد موعد نهائي في هذه المرحلة. نحن نواصل التفاوض».

وبينما تؤكد إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما على أن إبقاء المزيد من القوات الأميركية في العراق ينصب في مجال «التدريب والاستشارة»، هناك مصالح استراتيجية مهمة للولايات المتحدة في العراق. ومن بين هذه المصالح مواجهة ما تعتبره واشنطن «التهديد الإيراني». وأوضح الناطق باسم وزير الدفاع جورج ليتل أنه «ما زال وجود بعثة أوسع مطروحا للنقاش». ولفت ليتل إلى أن رغبة الولايات المتحدة في إبقاء مدربين في العراق تستند في جانب منها إلى الخطر الذي ينبع من إيران المجاورة. وأضاف: «بغض النظر عن مسألة وجود قوات فإننا سنعمل بشكل وثيق مع حكومة العراق لأننا ما زلنا نشعر بقلق بالغ من تدخل إيران لا في شؤون العراق وحده ولكن أيضا في شؤون بلدان أخرى في المنطقة. وهذا أمر غير مقبول».

وأوضح مسؤول أميركي مطلع على الملف العراقي لـ«الشرق الأوسط» أن هناك «قلقا من الدور الإيراني ليس فقط في العراق بل في المنطقة»، لكنه أوضح أن «النفوذ الإيراني ليس العامل الأبرز في تحديد أسباب رغبتنا في التعاون مع العراق». وأضاف أن «إيران تشكل مشكلة ليس فقط في العراق بل مشكلة في المنطقة وعلى المنطقة التعامل مع إيران وجعلها تتخذ موقفا أكثر مسؤولية».

وهناك حرص في واشنطن على عدم الظهور بأن إدارة أوباما ترى إبقاء قوات أميركية في العراق فقط لردع إيران. وقال المسؤول الأميركي: «نحن نبحث عن اتفاق يتناسب مع احتياجات العراقيين واحتياجاتنا»، مضيفا: «بغض النظر عن نتيجة المحادثات الحالية ستكون لدينا شراكة أمنية مهمة ووثيقة مع العراق». ويذكر أن العراق أبرم صفقات أسلحة مع الولايات المتحدة وأن هذه الصفقات تجعل العراق مرتبطا أمنيا بالولايات المتحدة وتعني وجود مدربين أميركيين بكل الأحوال. وأضاف المسؤول الأميركي: «الكثيرون يرددون المقولة بأن النفوذ الإيراني سيزيد في حال لم نتوصل إلى اتفاق (على إبقاء قوات إضافية) ولكن نحن والعراقيون متفقون في التزامنا بتعاون أمني بعيد الأمد والعراقيون عازمون على الحد من الطموحات الإيرانية». وتابع: «إيران دائما تشكل مصدر قلق بالنسبة لنا ولكنها لا تتصدر الأولويات عند التفكير بالاتفاق المحتمل مع العراق». ويعتبر المسؤولون الأميركيون أن اتفاقية الإطار الاستراتيجي توثق العلاقات الاستراتيجية الأوسع بين البلدين، لكنها لا تحمل بندا خاصا لإبقاء قوات في البلاد. وأوضح المسؤول الأميركي أن من بين الخيارات المطروحة لإبقاء قوات أميركية في العراق قد تندرج تحت الإطار الاستراتيجي، ولكنه أيضا لا يشمل منح الأميركيين حصانة في البلاد مما يعني أن القضية ما زالت عالقة.

المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


واشنطن تؤكد عزمها تطوير العلاقات الأمنية مع العراق ومواجهة التهديد الإيراني


« رسائل sms اسرائيلية تعد بمكافأة مالية لمن يقتل اسرى محررين | الملك عبدالله الثاني لمدير المخابرات احترام حقوق الإنسان »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 21:44
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc