قديم 2011-10-21, 10:12
رقم المشاركة : 1  
jalal77
:: صديق المنتدى ::
واشنطن ترفض مزاعم إيران

واشنطن ترفض مزاعم إيران



واشنطن ترفض مزاعم إيران بشأن تورط مجاهدين خلق في مخطط اغتيال الجبير




نفى مسؤولون في الإدارة الأميركية صحة التقارير الإخبارية الإيرانية التي أشارت إلى أن الرجل المتهم بالضلوع في مؤامرة لاغتيال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة هو في حقيقة الأمر عميل لمنظمة «مجاهدين خلق» الإيرانية المعارضة. وقالت روندا شور، المتحدثة باسم وزارة الخارجية: «من الملاحظ أن هذه التقارير مصدرها فقط وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية، التي لها تاريخ معروف وموثق في تلفيق القصص الإخبارية». وقال مسؤولون أميركيون إنهم متأكدون من أن الرجل، الذي يدعى غلام شاكوري، هو ضابط في «فيلق القدس»، الذي يعد ذراع العمليات الخارجية للحرس الثوري الإيراني، كما أكدت الشكوى الجنائية التي صدرت عن وزارة العدل الأسبوع الماضي.

وقد وجهت اتهامات إلى شاكوري وتاجر سيارات مستعملة سابق يدعى منصور أرباب سيار، وهو أميركي من أصل إيراني، بالتخطيط لاستخدام عصابة مخدرات مكسيكية لقتل السفير السعودي مقابل 1.5 مليون دولار. ويقول مسؤولون أميركيون إنه تم تحويل مبلغ 100.000 دولار لتنفيذ هذه المؤامرة من حساب مصرفي خاص بـ«فيلق القدس». وعلى الرغم من احتجاز السلطات الأميركية أرباب سيار في الوقت الحالي، فإن مكان وجود شاكوري لا يزال غير معروف.


وأشارت التقارير الإخبارية الإيرانية إلى أن الإنتربول، قد اكتشف أن شاكوري كان «عنصرا رئيسيا» في جماعة المعارضة الإيرانية المعروفة باسم «مجاهدين خلق». وهذه الجماعة التي تعرف أيضا باسم «المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية»، تعتبرها إيران منظمة إرهابية، ولها ماض في عمليات التخريب والاغتيال التي تهدف إلى إسقاط الحكومة الإسلامية في إيران.

وتدعي الجماعة أنها قد نبذت العنف، وعلى الرغم من أنها مصنفة من قبل الولايات المتحدة على أنها منظمة إرهابية أجنبية، فإنها تمارس الضغوط على حكومة الولايات لحذفها من تلك القائمة، مثلما فعلت بريطانيا والاتحاد الأوروبي بالفعل في قوائمهم المماثلة.

وقد رفضت متحدثة باسم الإنتربول التعليق، ولكن مسؤولا أميركيا، اشترط عدم ذكر اسمه، قال إن الإنتربول لم يجد أي صلة للجماعة المعارضة بالأمر، واصفا التقارير الإخبارية الإيرانية بأنها «محض افتراء».

وقد احتوى التقرير الأول عن الصلة المفترضة بين جماعة «مجاهدين خلق» وشاكوري، الذي صدر عن وكالة «مهر» الإيرانية للأنباء يوم الثلاثاء، على ما يفترض أنه رقم جواز سفر شاكوري، زاعما أن جواز السفر قد صدر في واشنطن، بينما قال مسؤولون أميركيون إن شاكوري ليس من مواطني الولايات المتحدة وليس لديه جواز سفر أميركي، وأضافوا أن هذا الجواز المذكور قد يكون جواز سفر إيرانيا صدر من قسم رعاية المصالح الإيرانية في السفارة الباكستانية في واشنطن.

وقد تم ضم فصيل منشق من جماعة «مجاهدين خلق» إلى الحرس الثوري الإيراني، عندما تم إنشاؤه في عام 1980، وبالتالي يسهل تصور وجود بعض الأعضاء الحاليين في الحرس التابعين للجماعة المعارضة منذ أكثر من ثلاثة عقود مضت.

وعلى الرغم من أن الخبراء في الشؤون الإيرانية قالوا إن مؤامرة الاغتيال المزعومة بدت غير متقنة على نحو غير معهود من «فيلق القدس»، وإن المسؤولين الأميركيين قالوا إن إيران تحاول الآن القيام بعمليات تضليل إعلامي لاستغلال الشكوك التي تحيط بهذه المؤامرة، فإنهم يقولون إن المكالمات الهاتفية التي تم تسجيلها، والتحويلات المصرفية، وغيرها من الأدلة تربط المؤامرة بشكل مباشر بالمسؤولين في «فيلق القدس».

وفي ما بدا أنه هجوم مضاد جديد، أمر رئيس السلطة القضائية، آية الله صادق لاريجاني، يوم الأربعاء، بفتح باب التحقيق في ما وصفه بأنه «الجرائم التي ترتكبها إدارة الولايات المتحدة في حق الأمة الإيرانية والأمة الإسلامية»، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية، التي تديرها الدولة، كما نقلت عنه الوكالة قوله إن هذه الاتهامات المتعلقة بمؤامرة الاغتيال «تستند إلى المحاولة الأميركية - الصهيونية القديمة لزرع الفتنة بين المسلمين».

المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

قديم 2011-10-21, 14:55
رقم المشاركة : 2  
الصورة الرمزية hicham27
hicham27
.:: مؤسس و مدير الموقع ::.
  • Morocco
افتراضي رد: واشنطن ترفض مزاعم إيران
شكرا لك اخي جلال على الخبر
إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


واشنطن ترفض مزاعم إيران


« تشافيز ينعي رفيق دربه القذافي ويصفه بالمناضل"الشهيد" | 40عامامن الاراء الطريفةوالغريبة للقذافي »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 06:32
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc