قديم 2011-10-29, 04:19
رقم المشاركة : 1  
jalal77
:: صديق المنتدى ::
واشنطن تستخدم طائرات من دون طيار في الصومال انطلاقا من إثيوبيا

واشنطن تستخدم طائرات من دون طيار في الصومال انطلاقا من إثيوبيا



واشنطن تستخدم طائرات من دون طيار في الصومال انطلاقا من إثيوبيا



قال مسؤولون عسكريون أميركيون إن القوات الجوية كانت ترسل طائرات مسلحة من دون طيار من طراز (ريبر) في مهمات سرية لمكافحة الإرهاب من مطار مدني نائ يقع في جنوب إثيوبيا، كجزء من التوسع السريع في حرب بالوكالة تقودها الولايات المتحدة ضد جماعة تابعة لتنظيم القاعدة في شرق أفريقيا. وكانت القوات الجوية قد استثمرت الملايين من الدولارات في تطوير أحد المطارات في مدينة أربا منك بإثيوبيا، حيث قامت ببناء ملحق صغيرة لإيواء أسطول من الطائرات التي تعمل من دون طيار والتي من الممكن أن يتم تسليحها بصواريخ من طراز (هيلفاير) والقنابل التي يتم توجيهها بالأقمار الصناعية. وقد قامت الطائرات من دون طيار من طراز (ريبر) بالتحليق في مهمات عسكرية فوق دولة الصومال المجاورة في وقت سابق من هذا العام، حيث كانت الولايات المتحدة وحلفاؤها في المنطقة يستهدفون حركة الشباب، الجماعة الإسلامية المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وقد سعت إدارة أوباما لتفادي نشر قوات عسكرية في الصومال، إذ إنها تضع في اعتبارها كارثة عام 1933، التي تم فيها إسقاط طائرتي هليكوبتر عسكريتين أميركيتين في العاصمة الصومالية مقديشو، وقتل 18 أميركيا.

ونتيجة لذلك، اعتمدت الولايات المتحدة على الهجمات القاتلة للطائرات من دون طيار، والوجود القوي لوكالة المخابرات المركزية في مقديشو، والعمليات العسكرية الصغيرة التي تقوم بها القوات الخاصة الأميركية، وبالإضافة إلى ذلك فقد قامت الولايات المتحدة بزيادة تمويلها لقوات حفظ السلام الأفريقية في الصومال التي تقاتل حركة الشباب وتكثيف تدريبها لتلك القوات.

وقد ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الشهر الماضي قيام إدارة أوباما ببناء مجموعة سرية من قواعد الطائرات من دون طيار في شبه الجزيرة العربية والقرن الأفريقي، تتضمن قاعدة في إثيوبيا، لم يتم الكشف عن موقعها سابقا، أو عن حقيقة أنها قد أصبحت جاهزة للعمل هذا العام.

وكانت بعض القواعد في المنطقة تستخدم أيضا لتنفيذ عمليات عسكرية ضد الجماعات التابعة لتنظيم القاعدة في اليمن.

وقد أكدت القوات الجوية يوم الخميس أنه يجري تنفيذ عمليات عسكرية بالطائرات من دون طيار من مطار أربا منك. وقال الرقيب جيمس فيشر، المتحدث باسم القوات الجوية الـ17، التي تشرف على العمليات العسكرية في أفريقيا، إن عددا غير محدد من أفراد القوات الجوية يعملون في المطار الإثيوبي «لتوفير الدعم التقني والعسكري لبرامج المساعدة الأمنية الخاصة بنا».

وقال فشر إنه على الرغم من أن عملية توسيع مطار أربا منك ما زالت جارية، فإن القوات الجوية قامت بنشر الطائرات من دون طيار من طراز (ريبر) في وقت سابق هذا العام. وقال إن العمليات العسكرية الجوية للطائرات من دون طيار «ستستمر ما دام أن الحكومة الإثيوبية ترحب بتعاوننا في هذه البرامج الأمنية المتنوعة».

وقد نفت وزارة الخارجية الإثيوبية في الشهر الماضي وجود طائرات أميركية من دون طيار في البلاد، وقد كرر متحدث باسم السفارة الإثيوبية في واشنطن هذا الزعم يوم الخميس، حيث قال تسفاي يلما، رئيس الدبلوماسية العامة في السفارة: «هذا موقف الحكومة المعلن، فنحن لا نقبل استضافة قواعد عسكرية أجنبية في إثيوبيا».

ولكن وجود أفراد الجيش الأميركي والمتعاقدين الأميركيين قد أصبح واضحا على نحو متزايد في الأشهر الأخيرة في مدينة أربا منك، التي يبلغ تعدداها السكاني نحو 70.000 نسمة، والتي تقع في جنوب إثيوبيا، التي تعني باللغة الأمهرية، وهي اللغة الوطنية في إثيوبيا، هو «40 ينبوعا».


وقال المسافرون الذين مروا عبر مطار أربا منك على متن الرحلات الجوية المدنية المتفرقة التي تهبط هناك إن الجيش الأميركي أقام مجمعا صغيرا على مدرج الطائرات، بجوار صالة المطار.

وقد أقيم المجمع على مساحة تبلغ نحو نصف فدان، وهو محاط بأسوار عالية، وشاشات أمنية، وكشافات ضوئية مثبتة على أعمدة طويلة. ويتناول أفراد القوات العسكرية الأميركية والمتعاقدون الطعام في مقهى داخل صالة الركاب، حيث يتم تقديم الأطعمة الأميركية لهم، وفقا لما ذكره المسافرون الذين كانوا هناك.

ويقع مطار أربا منك على مبعدة نحو 300 كيلومتر جنوب شرقي مدينة أديس أبابا، وعلى مبعدة نحو 600 كيلومتر من الحدود الصومالية، ووفقا للقوات الجوية يبلغ نطاق طيران النماذج القياسية لطائرات الـ(ريبر) نحو 1150 ميلا.

وتقوم شركة «جنرال أوتوميكس» بتصنيع طائرات «إم كيو – 9 ريبر»، والمعروفة باسم «الصياد القاتل»، التي تعد نسخة مطورة من طائرات «البريتدور»، وهي أكثر الطائرات المسلحة من دون طيار شيوعا في أسطول القوات الجوية.

وتعد إثيوبيا حليفه للولايات المتحدة منذ فترة طويلة في حربها ضد حركة الشباب، الجماعة المتشددة التي حرضت على عدم الاستقرار في الصومال، التي تمزقها الحرب، بالإضافة إلى قيامها بشن هجمات في كينيا وأوغندا وأماكن أخرى في المنطقة.

وقد غزا الجيش الإثيوبي الصومال في عام 2006 في محاولة للقضاء على حركة إسلامية، ذات صلة بتنظيم القاعدة، كانت تحاول السيطرة على البلاد، ولكنه انسحب بعد ذلك بثلاث سنوات بعد أن ثبت عدم قدرته على احتواء التمرد.

وقد قام الجيش الأميركي بمساعدة إثيوبيا سرا أثناء ذلك الغزو عن طريق تبادل المعلومات الاستخباراتية وتنفيذ الضربات الجوية بالطائرات من طراز «سي 130»، التي كانت تنطلق من قاعدة إثيوبية عسكرية تقع في الجزء الشرقي من البلاد، ولكن بعد أن تم الكشف عن التفاصيل المتعلقة بتورط الولايات المتحدة، أنهت الحكومة الإثيوبية الوجود العسكري الأميركي هناك.

وقد شنت كينيا في هذا الشهر حملتها الخاصة لغزو جنوب الصومال، وهي حملة شبيهة بحملة الغزو الإثيوبية، لمطاردة مقاتلي حركة الشباب الذين تلقى عليهم باللائمة لخطف سياح غربيين كانوا موجدين في كينيا وزعزعة استقرار المنطقة الحدودية.

وعلى الرغم من نفي المسؤولين الأميركيين أنهم يلعبون دورا في هذا الهجوم، فإن الميجور إيمانويل شرشر، المتحدث باسم الجيش الكيني، قال إن كينيا قد تلقت «مساعدة فنية» من حلفائها الأميركيين، ولكنة امتنع عن الخوض في التفاصيل.

وينشر الجيش الأميركي طائرات من دون طيار في مهمات مراقبة وهجوم على الصومال من عدد من القواعد الأميركية في المنطقة، حيث تقوم القوات الجوية بتشغيل أسطول صغير من طائرات الـ(ريبر) في أرخبيل سيشيل، وهو أرخبيل استوائي يقع في المحيط الهندي، على بعد نحو 800 ميل من الساحل الصومالي.

كما يقوم الجيش الأميركي أيضا بتشغيل طائرات من دون طيار – سواء الأنواع المسلحة منها أو تلك المستخدمة لأغراض المراقبة فقط - في جيبوتي، وهي دولة صغيرة أفريقية مجاورة للصومال من الشمال الغربي عند نقطة التقاء البحر الأحمر بخليج عدن، حيث يتمركز نحو 3000 عسكري أميركي في معسكر لمنير في جيبوتي، وهي القاعدة الأميركية الدائمة الوحيدة في القارة الأفريقية. ومن المعروف أن الحكومة الأميركية قد استخدمت طائرات من دون طيار لشن هجمات قاتلة في ست دول على الأقل هي: أفغانستان والعراق وليبيا وباكستان والصومال واليمن

المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

قديم 2011-10-29, 21:55
رقم المشاركة : 2  
الصورة الرمزية hicham27
hicham27
.:: مؤسس و مدير الموقع ::.
  • Morocco
افتراضي رد: واشنطن تستخدم طائرات من دون طيار في الصومال انطلاقا من إثيوبيا
بارك الله فيك اخي جلال
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc