قديم 2011-10-30, 01:40
رقم المشاركة : 1  
jalal77
:: صديق المنتدى ::
صيام العشر من ذي الحجة

صيام العشر من ذي الحجة


صيام العشر من ذي الحجة


أيهما أفضل عشر ذي الحجة أو العشر الأواخر من رمضان؟

الله يقدرنا يارب ونصوم العشرة من ذي الحجة


نترك الإجابة لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: فقد سُئل رحمه الله كما في مجموع الفتاوى (25/154) عن عشر ذي الحجة، والعشر الأواخر من رمضان، أيهما أفضل؟ فأجاب: أيام عشر ذي الحجة أفضل من أيام العشر من رمضان، والليالي العشر الأواخر من رمضان أفضل من ليالي عشر ذي الحجة", وقال ابن القيم الجوزية رحمه الله في بدائع الفوائد (3/683): "وإذا تأمل الفاضل اللبيب هذا الجواب وجده شافياً كافياً، فإنه ليس من أيام العمل فيها أحب إلى الله من أيام عشر ذي الحجة, وفيها يوم عرفة، ويوم النحر، ويوم التروية, وأما ليالي عشر رمضان فهي ليالي الإحياء التي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحييها كلها، وفيها ليلة خير من ألف شهر, فمن أجاب بغير هذا التفصيل لم يمكنه أن يدلي بحجة صحيحة"


السؤال :
ورد في الحديث صيام العشر من ذي الحجة وبعض الناس يقول: لا تصام. فماقولكم؟
المفتي : العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمهالله
الجواب :
صيام العشر من ذي الحجة منالأعمال الصالحة ولا شك، وقد قال النبي صلى الله عليهوسلم:
"ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه العشر"، قالوا: يا رسول الله،
ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: " ولا الجهاد في سبيلالله، إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من
ذلكبشيء"،
فيكون الصيام داخلاً في عموم هذا الحديث، على أنه ورد حديث في السننحسَّنه بعضهم أن الرسول
صلى الله عليه وسلم كان يصوم هذه العشر، يعني ماعدا يومالعيد، وقد أخذ به الإمام أحمد بن حنبل
رحمه الله والصحيح أنصيامها سنة.


السؤال :
ما رأي من يقول صيام عشر ذي الحجةبدعة ؟
المفتي : العلامة عبدالعزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله
الجواب :
هذا جاهل يُعلَّم ، فالرسول صلى الله عليه وسلم حض على العمل الصالحفيها ، والصيام من العمل
الصالح لقول النبي صلى اللهعليه وسلم : (( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه

الأيام العشر )) قالوا : يا رسول الله : ولا الجهاد في سبيل الله ؟قال : (( ولا الجهاد في سبيل الله إلا
رجل خرج بنفسه وماله ولميرجع من ذلك بشيء )) [1] رواه البخاري في الصحيح . ولو كان النبي
صلى الله عليه وسلم ما صام هذه الأيام ، فقد روي عنه صلى الله عليهوسلم أنه صامها ، وروي عنه
أنه لم يصمها ؛ لكن العمدةعلى القول ، القول أعظم من الفعل ، وإذا اجتمع القول والفعل كان آكد
للسنة ؛ فالقول يعتبر لوحده ، والفعل لوحده ، والتقرير وحده ، فإذاقال النبي صلى الله عليه وسلم
قولاً أو عملاً أو أقرفعلاً كله سنة ، لكن القول هو أعظمها وأقواها ثم الفعل ثم التقرير ، والنبي صلى
الله عليه وسلم قال : (( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى اللهمن هذه الأيام)) يعني العشر
فإذا صامها أو تصدق فيهافهو على خير عظيم ، وهكذا يشرع فيها التكبير والتحميد والتهليل ؛ لقوله
صلى الله عليه وسلم : (( ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب من العملمن هذه الأيام العشر فأكثروا
فيهن من التهليل والتكبيروالتحميد )) وفق الله الجميع



المصدر الأصلي للموضوع: منتديات سوفت الفضائية | Soft4sat Forums

قديم 2011-10-31, 01:19
رقم المشاركة : 2  
الصورة الرمزية hicham27
hicham27
.:: مؤسس و مدير الموقع ::.
  • Morocco
افتراضي رد: صيام العشر من ذي الحجة
بارك الله فيك اخي جلال
إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)


صيام العشر من ذي الحجة


« العيد آدابه وأحكامه | دعاء جميــــل »

أدوات الموضوع



الساعة الآن 09:31
المواضيع و التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات سوفت الفضائية
ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc